أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

تحليل السياسات

مذكرات سياسية 78

السياسة الفلسطينية بعد عباس

دراسة تأثير التغيير المفاجئ في الشرق الأوسط

غيث العمري و إهود يعاري

متاح أيضاً في English

أيار/مايو 2020


هيمنت مسألة خلافة الرئيس محمود عباس على السياسة الفلسطينية لعدة سنوات. وأدت المخاوف من المشاكل الصحية العديدة التي يعاني منها وسنّه المتقدم - حيث يبلغ الآن الرابعة والثمانين من عمره - وتراجع الدعم الشعبي له، إلى دفع طاقم النخبة السياسية الفلسطينية إلى الاستعداد لليوم الذي يلي مغادرته المنصب. وعلى الرغم من انتهاء ولاية عباس الرسمية في عام 2009، لا أحد يعلم حتى الآن من سيخلفه. وساهمت بعض العوامل على المستوى الوطني، وبشكل رئيسي سيطرة «حماس» على غزة عام 2007 والانشقاق الفلسطيني الداخلي، في الوصول إلى الحالة الراهنة. ومع ذلك، فقد كان العامل الرئيسي الآخر، هو اعتماد عباس لسياسات قوّضت بشكل منهجي بروز شخصيات سياسية قوية يمكن لأي منها أن تصبح خلفاً محتملاً.

ويشكل هذا الغموض تحدياً أمام الجهات الفاعلة الفلسطينية والإقليمية، من خلال زيادة خطر حدوث عملية خلافة فوضوية ومزعزعة للاستقرار، وتعمل على تفاقم الوضع المتقلب بالفعل ....

لقراءة المقال بأكلمه، قم بتنزيل ملف الـ "پي. دي. إف" -------------------->

أو إنقر هنا.