أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

تحليل السياسات

مذكرات سياسية 54

منع إنفجار برميل البارود في غزة

مايكل هيرتسوغ و غيث العمري

متاح أيضاً في English

تموز/يوليو 2018


منذ نهاية آذار/مارس ٢٠١٨، تشهد الحدود بين غزة وإسرائيل أعمال عنف متكررة بشكلٍ ملحوظ. وتحت شعار "مسيرة العودة الكبرى" - التي تنادي بالمطلب الفلسطيني الأساسي القاضي بعودة اللاجئين إلى إسرائيل - يتجمّع الآلاف من سكان غزة على طول الحدود كل يوم جمعة. وهناك يتظاهرون ضد إسرائيل، ويتحدّون جسدياً السياج الحدودي، ويهددون بالتسلل إلى الأراضي الإسرائيلية بشكل جماعي. بالإضافة إلى ذلك، تم إرسال المئات من الطائرات الورقية الحارقة وبالونات الهيليوم، وبعضها كان محمّلاً بالمتفجرات، إلى إسرائيل، مما تسبب في اندلاع حرائق هائلة. وفي حين تراجعت حدة المواجهات الحدودية في الأسابيع الأخيرة، إلّا أنّ التوترات بين حركة "حماس" وإسرائيل تفاقمت وأدّت إلى وقوع سلسلة من الصراعات شملت إطلاق صواريخ من غزة وشن ضربات جوية إسرائيلية، الأمر الذي يزيد من مخاطر وقوع مواجهة عسكرية أخرى بين الطرفين......

 

 

لقراءة البحث بأكمله، إنقر هنا أو على الملف الثاني في الجهة اليسرى -------------------->. 

 

المؤلفان

 

مايكل هيرتسوغ، عميد متقاعد في في "جيش الجفاع الإسرائيلي"، وزميل دولي في زمالة "ميلتون فاين" في معهد واشنطن. وشغل سابقاً منصب رئيس "قسم التخطيط الاستراتيجي" في "جيش الدفاع الإسرائيلي"، ومدير الموظفين لأربعة وزراء دفاع سابقين، كما كان مبعوث خاص لعملية السلام في الفترة 2009-2010.

غيث العمري، زميل أقدم في برنامج "إيروين ليفي فاميلي" حول "العلاقات الاستراتيجية بين الولايات المتحدة وإسرائيل" في معهد واشنطن، والمدير التنفيذي السابق لـ "فرقة العمل الأمريكية المعنية بفلسطين". وقد عمل مستشاراً لفريق التفاوض خلال محادثات الوضع الدائم في الفترة 1999-2001 بالإضافة إلى توليه عدة مناصب أخرى في "السلطة الفلسطينية".