أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

تحليل السياسات

مذكرات سياسية 65

محمد بن زايد والقيادة المستقبلية للإمارات العربية المتحدة

سايمون هندرسون وكريستيان كوتس أولريشن، محرران

متاح أيضاً في English

تموز/يوليو 2019


تأسست دولة الإمارات في تشرين الثاني/نوفمبر عام 1971 كاتحاد من ست إمارات: أبوظبي ودبي والشارقة والفجيرة وعجمان وأم القيوين. وفي شباط/فبراير عام 1972، انضمت إليها إمارة سابعة هي رأس الخيمة، (انظر الجدول الأول). أما القائدان المؤسسان للإمارات العربية المتحدة فهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (1918-2004)، حاكم أبوظبي، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم (1912-1990)، حاكم دبي. ويشكّل حالياً أبناؤهما وأحفادهما الأطراف الفاعلة الرئيسية في مستقبل البلاد. وفي القرون الماضية، أطلق المسؤولون البريطانيون لقب "ساحل القراصنة" على منطقة الخليج الجنوبية، واستمرت هذه التسمية حتى عام 1853 عندما وقّعت بريطانيا وشيوخ المنطقة على "معاهدة السلام البحري الدائمة" ("معاهدة السلم الدائم") والاتفاقات اللاحقة التي أوكلت لبريطانيا مسؤولية إدارة العلاقات الخارجية للمنطقة. وبعد حوالي قرن من الزمن، عندما انسحبت بريطانيا من المناطق الواقعة شرق قناة السويس في عام 1968، اقترحت في البداية تأسيس اتحاد عام من شأنه أن يضم ما أصبح يُعرف اليوم بالإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى قطر والبحرين، إلا أن الكيانين الأخيرين فضّلا الاستقلال التام.

 

لقراءة المقال بأكلمه، قم بتنزيل ملف الـ "پي. دي. إف" الثاني ----------------->

أو إنقر هنا.