أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

{alt_text}

لا بد من أن زعيم السعودية لا يهاب غيظ الولايات المتحدة. فواشنطن تعطيه كل ما يريد.

سايمون هندرسون

تشير تقارير الجهات الاستخباراتية إلى أن المملكة العربية السعودية [أمرت] بقتل الكاتب الصحفي لـ "واشنطن بوست" جمال خاشقجي في قنصلية المملكة في اسطنبول، ربما بناءً على أوامر من ولي العهد محمد بن سلمان. وقال الرئيس الأمريكي ترامب، بأن العائلة المالكة تُعتبَر "مذنبة إلى حين إثبات براءتها". فمع أصدقاء كهؤلاء في واشنطن، لا عجب في أن محمد بن سلمان ظنّ أن بإمكانه أن يفلت في كل ما يريده.

{alt_text}

تزويد روسيا بصواريخ "إس-300" لسوريا هي رسالة أكثر منها تهديداً

آنا بورشفسكايا

بعد أن أقدم نظام الرئيس السوري بشار الأسد عن غير قصد على إسقاط طائرة استطلاع روسية من طراز "إليوشن-20" في 17 أيلول/سبتمبر باستخدامه صواريخ "إس-200"، قامت موسكو بتزويد سوريا بنظامها الصاروخي الأكثر تطوراً المضاد للطائرات من نوع "إس-300". وقد تسنّى للجيشين الأمريكي والإسرائيلي دراسة هذه الصواريخ الأخيرة على مدى سنوات ومعرفة إمكانياتها حيث هي قائمة منذ سبعينيات القرن الماضي، لذلك فإن نشرها لن يؤدي إلى تغيير قواعد اللعبة.

{alt_text}

انتصارات كثيرة: لماذا يعتقد محمود عباس أنه يتغلب على ترامب - وإسرائيل

ديفيد ماكوفسكي

بنظر رئيس "السلطة الفلسطينية" محمود عباس، تستخدم الولايات المتحدة وإسرائيل نفوذهما السياسي والاقتصادي لإرغامه على القبول بسياسات يعتبرها بغيضة. ويعتقد أنه من خلال صموده أمام تحدياتهما الرئيسية فهو يؤمن أنه يحقق انتصارات سياسية. وقد لا يجلب شعبه مسافة أقرب نحو قيام دولة فلسطينية، أو يحقق لهم منافع كبيرة، لكنه يرى نفسه من رموز الصمود السياسي. وكونه يترأس حركة تَمَحْوَر دورها على مر التاريخ بالمجابهة والتمرد، فهو يجد في صمودها مكافأةً بحد ذاتها.

{alt_text}

كيف سيستجيب الجمهور السعودي لأزمة اختفاء خاشقجي؟ شعبية "القمع الإصلاحي" في الرياض

ديفيد بولوك

أعاد الاختفاء الغامض والمقلق للناقد السعودي المعروف جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول الأسبوع الماضي تسليط الضوء على مفارقة "القمع الإصلاحي" السعودي. إلا أن السؤال الأساسي الذي قد يتم تجاهله أو تضليله في تلك المناقشة هو الآتي: ما مدى معرفة أو اهتمام السعوديين - بخلاف الخبراء الغربيين أو الإعلام أو المنظمات غير الحكومية – بمشكلة كهذه؟

{alt_text}

قضية خاشقجي قد تنهي الصداقة الأمريكية -السعودية

سايمون هندرسون

في أعقاب محادثة تلفونية بين الرئيس الأمريكي ترامب والعاهل السعودي الملك سلمان، قال ترامب إن "قتلة مارقين" قد يكونوا مسؤولين عن اختفاء خاشقجي. وحيث لا توجد جثة (أو أي جزء من أجزاء جسم الضحية)، لا يزال الغموض يكتنف ما حدث لخاشقجي، إلا أن الكثيرون قد يعتبرون الرد السعودي بمثابة اعتراف بالذنب. وتلقي الأزمة بظلال من الشك حول ما إذا كان بإمكان المسؤولين الغربيين الاستمرار في تبرير التسلط الداخلي لولي العهد محمد بن سلمان.

{alt_text}
{alt_text}

كيف يمكن أن يحصل ترامب على اتفاق أفضل بشأن إيران

مايكل سينغ

يريد الرئيس ترامب التفاوض على اتفاق نووي أفضل مع إيران. وسيتطلب القيام بذلك وجود استراتيجية يدعمها حلفاء الولايات المتحدة في أوروبا وتتعدى إطار العقوبات من خلال استخدام الوسائل الدبلوماسية والاستخباراتية والعسكرية، وتكون مستدامة وتكسب دعماً محلياً كافياً من الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

{alt_text}

إدلب أردوغان: أزمة إنسانية أم محط خلاف سياسي؟

آلدار خليل

يميل الرئيس التركي في تصريحاته ومواقفه العلنية إلى تقسيم العالم ما بين عالم خير وعالم شر انطلاقًا من مفاهيمه الخاصة ومصلحته الشخصية. فكل من يسانده في طموحاته، المشروعة منها وغير المشروعة، يندرج ضمن الخانة الأولى، في حين أن أي مقاومة أو معارضة بما في ذلك الميل إلى الهيمنة على الغير واضطهادهم فتصنَّف بالشر وتحديدًا بالإرهاب.

{alt_text}

على حاكم المملكة العربية السعودية أن يفهم أن الغايات لا تبرر الوسائل

دينيس روس

ربما قام السعوديون بإغواء الصحفي جمال خاشقجي إلى قنصليتهم في اسطنبول، حيث بقي مصيره في هذه المرحلة غير معروف. إن الطلب الأكثر أهمية هو قيام الرئيس ترامب بتفعيل "قانون ماغنيتسكي الدولي" الذي سيؤدي إلى إجراء تحقيق قد يُسفر عن فرض عقوبات على الأشخاص المسؤولين عن اختفاء خاشقجي. وإذا لم يكن لدى القيادة السعودية ما تخفيه وتهتم بمصير الصحفي السعودي فعليها أن ترحّب بهذا التحقيق.

{alt_text}

على واشنطن التراجع عن انسحابها من البصرة

مايكل نايتس

في 28 أيلول/سبتمبر، أمرت وزارة الخارجية الأمريكية بإغلاق قنصليتها في محافظة البصرة جنوب العراق بصورة مؤقتة بعد استهداف المُجمّع بنيران الصواريخ. وتوجّه هذه الخطوة رسالة خاطئة إلى كل من إيران وحلفاء الولايات المتحدة عن حملة "الضغط الأقصى" التي تنتهجها إدارة الرئيس ترامب ضد طهران، مما يشير إلى أن واشنطن قد لا تكون على استعداد لمواجهة حتى الحد الأدنى من أوجه الانتقام الإيراني. وتدعو هذه الرسالة أيضاً إلى شن المزيد من الهجمات، مما قد يفاقم فشل أمريكا المتكرر في الرد على إيران أو وكلائها عندما يقوموا باستهداف المرافق الأمريكية.

{alt_text}

مقاتلات البشمركة: من الجبهات الأمامية إلى التهميش

هنار معروف

لطالما خدمت المرأة في قوات البشمركة على مدى عقود من الزمن، بيد أن إناث البشمركة وجدن أنفسهنّ مولجات في المقام الأول بمهام حفظ الأمن على الحدود وحماية ملاجئ النساء وتقديم الخدمات الطبية والتواصلية، ونادرًا ما تولّت المقاتلات مهامًا قتالية إنما بقين بعيدًا عن الخطوط الأمامية حيث تمركز رفاقهنّ الذكور. لكن مع ظهور تنظيم "الدولة الإسلامية" ("داعش") في حزيران/يونيو 2014، انهارت المحرّمات والقيود الثقافية التي كانت تحيط في السابق بالمرأة.

{alt_text}

اختفاء الصحفي السعودي يتطور إلى فوضى دبلوماسية

سايمون هندرسون

يخشى الكثيرون من أن يكون الصحفي السعودي المنفي جمال خاشقجي قد قُتل. ومن المحتمل أن يكون قد أُعيد إلى السعودية ضد إرادته. وينفي المسؤولون السعوديون أي من الاحتمالين، قائلين إنهم لا يعرفون مكان وجوده ويقولون أنه غادر القنصلية بعد حضوره اجتماع. وقد قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه يجب على السعودية أن تثبت أن خاشقجي قد ترك القنصلية بنفسه. وطالبت تركيا بأن تُمنح لها إمكانية الدخول إلى القنصلية، وهو تنازل يبدو أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد وافق عليه.

المستجدات الأخيرة في الشرق الأوسط

المرصد السياسي

مصانع صواريخ «حزب الله» في المناطق الحضرية تعرّض المدنيين للخطر

حنين غدار و ماثيو ليفيت

اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، «حزب الله» ببناء مواقع لإنتاج الصواريخ في حي الأوزاعي في بيروت. وتفيد بعض التقارير أن الحزب يعتزم تحويل الصواريخ العادية في هذه المنشآت السرية الواقعة في قلب منطقة حضرية، بالقرب من المساجد والمنازل والمدارس والمطار الدولي، إلى أسلحة دقيقة وأكثر اتقاناً. ومن غير الواضح ما إذا كانت هذه المواقع قد بدأت تعمل بالفعل أم لا.

صفحات رأي ومقالات

الغموض المقلق حول مكان وجود صحفي سعودي

سايمون هندرسون

اختفى هذا الأسبوع في اسطنبول الصحفي السعودي المنفي البارز جمال خاشقجي! وعند كتابة هذه السطور، فإما أن يكون في القنصلية السعودية في اسطنبول، حيث ذهب للحصول على وثيقة، أو تم نقله جواً إلى المملكة العربية السعودية، مع تواطؤ السلطات التركية أو بدونها. وإذا كانت الرياض قد أمرت في الواقع باحتجاز خاشقجي، فقد يكون ذلك خطأ في تقدير الأثر السلبي المحتمل لهذه الخطوة على الدبلوماسية الأمريكية والاستثمار الغربي.


المرصد السياسي 3023

بعد تحطم طائرة إليوشن: العمليات الإسرائيلية ضد إيران في سوريا

أساف أوريون

قدمت روسيا أنظمة دفاع جوي متقدمة إلى سوريا في أعقاب الحادث الأخير الذي أَسقطت فيه القوات السورية طائرة روسية من طراز "إليوشن 20" ، في أعقاب الضربة الأخيرة التي نفّذها "سلاح الجو الإسرائيلي" ضد مواقع إنتاج الصواريخ الإيرانية الدقيقة في اللاذقية. وقد التزم رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزير دفاعه بمواصلة تقويض المساعي الإيرانية في سوريا والتنسيق مع روسيا حيثما أمكن.