تأييد نسبي من العراقيين لمصطفى الكاظمي لكن الكفة قد تميل في أي من الاتجاهين

١٥‏/٠٧‏/٢٠٢٠
متوفر أيضًا باللغات: