أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

خبراؤنا قيادة المعهد


متاح أيضاً في English

تحميل صورة عالية الاستبانة

مايكل سينغ

المدير الإداري

الهاتف: 202-230-9550 (media inquiries only) 202-452-0650 (all other inquiries)
press@washingtoninstitute.org

مايكل سينغ هو المدير الإداري لمعهد واشنطن

مجالات الخبرة

إيران, سوريا, العلاقات العربية الإسرائيلية, الديمقراطية والإصلاح, الطاقة والإقتصاد, عملية السلام, انتشار الأسلحة, السياسة الأمريكية

العودة إلى الأعلى


سيرة الكاتب

مايكل سينغ هو المدير الإداري لمعهد واشنطن ومدير أقدم سابق لشؤون الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي الأمريكي.

وخلال فترة ولايته في البيت الأبيض 2005-2008، كان السيد سينغ مسؤولاً عن وضع وتنسيق سياسة الأمن القومي للولايات المتحدة تجاه المنطقة التي تمتد من المغرب إلى إيران، مع التركيز بشكل خاص على أنشطة إيران النووية والإقليمية، والصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وسوريا، والتعاون الأمني في الشرق الأوسط الكبير. وقد عمل السيد سينغ كمساعد خاص لوزيري الخارجية الأمريكيين كوندوليزا رايس وكولين باول وفي السفارة الأمريكية في تل أبيب.

وعمل السيد سينغ مستشاراً لشؤون الشرق الأوسط للحملة الرئاسية لميت رومني في الفترة 2011-2012، وشارك في رئاسة الفريق الانتقالي لوزارة الخارجية الأمريكية للحاكم رومني في عام 2012. وقد شغل منصب زميل غير متفرغ في "مركز بيلفر للعلوم والأمن الدولي" في "كلية كنيدي للإدارة الحكومية" في جامعة هارفارد، ومرشداً في الاقتصاد في كلية هارفارد. ويعمل السيد سينغ في المجلس الاستشاري لمجلة هارفارد الدولية، وعضو مؤقت في مجلس العلاقات الخارجية. وهو أيضاً مستشار لـ "كلوي كابيتال مانجمنت"، وهي شركة استثمارية متخصصة في الأسواق الحدودية.

وقد كتب السيد سينغ بشكل مكثف عن منطقة الشرق الأوسط، واستراتيجية الأمن القومي الأمريكي الأوسع نطاقاً، وتنظيم وإدارة جهاز الأمن القومي للولايات المتحدة. وقد ظهرت مقالاته في صحف: "واشنطن بوست" و "نيويورك تايمز" و "وول ستريت جورنال" و "فورين آفيرز"، و "انترناشيونال سكيوريتي"، وغيرها من المنشورات. وكان قد ظهر كمعلق على شبكة "سي إن إن"، وفوكس نيوز، و MSNBC، ومنافذ أخرى.

وبصفته المدير الإداري للمعهد، يجري السيد سينغ أبحاثاً سياسية ويشارك في المناقشات العامة حول توجه ومحتوى السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط. وبالإضافة إلى ذلك، فإنه يعمل عن كثب مع المدير التنفيذي للمعهد روبرت ساتلوف لتعزيز أثر سياسة المعهد ووضع مبادرات جديدة والإشراف على عمل المعهد الأوسع نطاقاً.

العودة إلى الأعلى


التحصيل العلمي

ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة هارفارد (باحث في زمالة بيكر)، وبكالوريوس من جامعة برينستون.

العودة إلى الأعلى


أحدث تحليل

التغيير لم يصل إلى الشرق الأوسط

فبراير 10 2017

الولايات المتحدة تصعّب عملية السلام في الشرق الأوسط

December 23 2016

القوة في عالم أكثر صعوبة

November 18 2016

ما وراء عناوين المرحلة الانتقالية لرئاسة ترامب: العمل الجليل لوضع سياسة خارجية

November 11 2016

ماذا لو لا تأتي التحديات الكبيرة للقيادة العالمية للولايات المتحدة من الناخبين الأمريكيين؟

November 3 2016

ثلاثة عوامل يجدر بالولايات المتحدة النظر فيها عند تقييم الدور الإيراني في هجمات اليمن

October 26 2016

هل توجّه تركيا أنظارها نحو الصين؟

October 24 2016

جون كيري يفتقد إلى ورقة مهمة في محادثاته مع روسيا بشأن سوريا

September 9 2016

خطة إيران لتوسيع برنامجها النووي-- والخطوات الأمريكية التي يمكن اتخاذها لردعها

August 4 2016

بعد مرور عام على الاتّفاق النّووي: هل إيران آخذة في الاعتدال؟

April 29 2016

إنظر إلى جميع تحليلات هذا الكاتب