أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

{alt_text}

لحظة الأكراد التاريخية في تركيا

سونر چاغاپتاي

أعمال العنف التي قام بها «حزب العمال الكردستاني» مؤخراً في تركيا، تنذر بالشؤم. فقد جاءت هجمات هذا الحزب رداً على قصف تركيا لمعسكراته في العراق. وبعد انقطاع أعمال العنف الكردية طوال السنوات الأربع الماضية، تواجه تركيا مرة أخرى خطر الوقوع في دوامة جديدة من القتال. ويبدو أن أردوغان عازماً على فرض إجراء انتخابات مبكرة بحجة قيام «حزب العمال الكردستاني» بأعمال عنف، إلا أن «حزب ديمقراطية الشعوب» الليبرالي الكردي قد يتفوق على هذه الخطة من خلال بقائه ملتزماً بالسلام.

{alt_text}

«حزب الله» وإسرائيل يصعدان الموقف ضد بعضهما البعض

نداف بولاك

في 29 تموز/يوليو، ذكرت بعض التقارير أن طائرة إسرائيلية بدون طيار هاجمت سيارة كانت تقل ثلاثة أعضاء من «المقاومة الوطنية السورية» - التابعة لنظام الأسد و «حزب الله» في الجولان - وربما أيضاً اثنين من عناصر التنظيم. وتم ضرب السيارة بالقرب من قرية خضر الدرزية السورية على بعد أميال قليلة من الحدود الإسرائيلية. إن الوضع بين إسرائيل و «حزب الله» يزداد خطورة لأن كلا الجانبين يصعدان الموقف. وهذا جزء من السبب وراء قيام إسرائيل بنقل المزيد من بطاريات "القبة الحديدية" نحو الشمال، من أجل التحضير لتصعيد محتمل.

{alt_text}

التبعات الإقليمية المحتملة للاتفاق النووي مع إيران

مايكل سينغ

ليس من الواضح إذا كان الاتفاق النووي مع إيران يخدم المصالح الأمريكية. فهو لا يحقق تماماً هدفه المعلن - أي منع إيران من امتلاك سلاح نووي - ولا يكمّل استراتيجية الولايات المتحدة الأوسع في الشرق الأوسط واستراتيجيتها لمنع انتشار الأسلحة النووية في العالم. وبدلاً من ذلك، ينطوي هذا الاتفاق على تكاليف كبيرة يتم تبريرها بشكل أساسي عبر استحضار شبح حرب أكثر تكلفة، لم يعتقد أي محلل أنها وشيكة.

{alt_text}

الخطة السرية لتحويل "فك الارتباط" في غزة إلى جهود سلام مشتركة

إهود يعاري

قبل عدة أشهر من إنسحاب إسرائيل من قطاع غزة عام 2005، اجتمع سراً إثنا عشر خبيراً إسرائيلياً وفلسطينياً، في محاولة للتوصل إلى خطة مشتركة لتحويل خطوة رئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل أريئيل شارون القاضية بإخلاء المستوطنات في قطاع غزة وسحب الجيش الإسرائيلي إلى مبادرة منسقة للانخراط مجدداً في عملية السلام. و تمت الموافقة على خطة، "فك الارتباط نحو إعادة الانخراط: سياسة فك الارتباط الأحادي الجانب والمسؤوليات المتبادلة". ويكشف المستند بعض التقلبات الجديدة في فهم عملية السلام.

{alt_text}

استئناف "الحوار الاستراتيجي" الأمريكي - المصري

اريك تراجر و إيتان ساياغ

في 2 آب/أغسطس، يقوم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بزيارة القاهرة لبدء "الحوار الاستراتيجي" الأمريكي - المصري. وتعكس هذه الزيارة رغبة البلدين في التشديد على مصالحهما الإقليمية المشتركة لتخطي الخلافات السياسية التي شابت العلاقة بينهما في العامين الماضيين. ونظراً إلى أن خلافات هامة حول سياسات مصر المحلية سوف تستمر لما بعد "الحوار الاستراتيجي"، من المرجح أن تبقى القنوات الأقل علانية لإدارة العلاقة بين البلدين، السمة الأهم بين واشنطن والقاهرة في المستقبل المنظور.

{alt_text}

الأثر الإقليمي لتزايد الأموال الإيرانية

مايكل آيزنشتات, سايمون هندرسون, مايكل نايتس, ماثيو ليفيت, و أندرو جيه. تابلر

إذا تمّ تطبيق "خطة العمل الشاملة المشتركة" وتم رفع العقوبات، سوف تكسب إيران نفاذاً إلى عشرات مليارات الدولارات، من حسابات مجمدة في البداية، ومن زيادةٍ في مبيعات النفط في وقت لاحق. وقد تؤدي المكاسب إلى منح طهران القدرة الكافية لإنقاذ النظام السوري، وإعادة تشكيل البيئة السياسية في العراق، وتوسيع نشاطات وكلائها الإرهابيين في مختلف ساحات القتال، أو غير ذلك من تضخيم تأثيرات الموقف الإيراني المخل بالاستقرار في المنطقة.

{alt_text}

ما السبب في أن الإفراج عن جوناثان بولارد لا يعني الكثير

ديفيد ماكوفسكي

على الرغم من أن الإسرائيليين كانوا قد طالبوا بالإفراج عن الجاسوس الإسرائيلي جوناثان بولارد منذ عقود من الزمن، إلا أن إطلاق سراحه الوشيك، بعد ما يقرب من 30 عاماً في السجن، من غير المرجح أن يكون له تأثير على الفتور القائم بين الرئيس الأمريكي أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول الاتفاق النووي مع إيران. إن ذلك دليل على مدى التقدم الذي يتعيّن على واشنطن والقدس أن يعملا من أجله قبل أن يكون بإمكانهما التعاون بشكل وثيق حول الشرق الأوسط المتفجر.

{alt_text}

علاقة إسرائيل المتطورة مع قبرص

سايمون هندرسون

في 28 تموز/يوليو، يقوم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بزيارة لقبرص لإجراء محادثات تُركز على موضوع الغاز الطبيعي، وربما إيران، ومكافحة الإرهاب، وعملية السلام الفلسطينية. وكانت الشرطة القبرصية قد اكتشفت مؤخراً مخبأً للمتفجرات مرتبطاً بـ «حزب الله»، الوكيل الإرهابي الرئيسي لطهران. إلا أن قضية الغاز ستكون في صلب النقاشات، ومن وجهة نظر نيقوسيا، إن مكانة إسرائيل كثقل موازن لتركيا ستكون حاسمة لتحديد مسار عمل جهود التنمية القبرصية.

{alt_text}

استطلاع جديد للرأي يظهر أن معظم الفلسطينيين يؤيدون التقدم العملي والتسويات التكتيكية مع إسرائيل

ديفيد بولوك

يشير استطلاع جديد للرأي إلى أن معظم الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة يريدون وقفاً لإطلاق النار وتعاوناً اقتصادياً مع إسرائيل - كما أن الكثير منهم قد يقبلون بحلول وسط حول مسائل جوهرية صعبة بهدف إنهاء الاحتلال. وفي هذه الحالة، كما في العديد غيرها، فإن من يطلق المواقف المتشددة هم داعمون خارجيون أو بعض الشخصيات السياسية. يجدر بهؤلاء أن يتماهوا مع الموقف الواقعي نسبياً للشعب الفلسطيني نفسه.

{alt_text}

إقلاق راحة الجيران: كيف يحوّل التدخّل الإقليمي «حزب الله»

ماثيو ليفيت

غيّرت الحرب في سوريا «حزب الله» بشكل كبير. ففي السابق، كان يقتصر التنظيم على التنافس على السلطة السياسية في لبنان ومحاربة إسرائيل، ولكنه أصبح الآن لاعباً إقليمياً يشارك في صراعات تتجاوز حدود منطقة عملياته التاريخية، وغالباً ما يحدث ذلك بالتعاون مع إيران. ومما يؤكد هذا التحول الاستراتيجي أنّ «حزب الله» نقل مقاتليه الرئيسيين الذين كانوا متمركزين سابقاً قرب الحدود الإسرائيلية- اللبنانية إلى مركز قيادة أنشئ حديثاً في سوريا ومواقع أمامية أبعد من ذلك في العراق واليمن.

{alt_text}

إسرائيل تواجه صفقة إيران النووية

مايكل هيرتسوغ

تلقت إسرائيل الاتفاق النووي الإيراني وسط أجواء مظلمة تتناقض بشكل كبير مع الاحتفالات واسعة النطاق في الغرب وايران. فإسرائيل تعتقد أن الصفقة خطرة وأنها لن تمنع إيران من الحصول على السلاح النووي. وبغض النظر عن إمكانية الانتشار النووي، ستسعى الجهات الفاعلة الإقليمية الرئيسية - مثل المملكة العربية السعودية وتركيا ومصر - التي تشعر بأنها مهددة من إيران إلى امتلاك أدوات ردع تقليدية لمواجهتها، الأمر الذي سيؤدي إلى قيام سباق تسلح متسارع، سيجر إسرائيل إليه لا محالة.

{alt_text}

المخاطرة برفع العقوبات والضغوط عن نشاطات إيران المرتبطة بالأسلحة

مايكل سينغ

حاولت إيران لأكثر من عقد من الزمن رفع القيود المفروضة على الأسلحة التقليدية والصواريخ. ولم يكن الخوف فقط من قيام إيران بتطوير المواد الانشطارية لصناعة قنبلة نووية، بل أيضاً لأنها ستطوّر الوسائل لتسليم تلك القنبلة وتبادل التقنيات البالغة الدقة. ومن جهة أخرى، إن تهريب الأسلحة الإيرانية إلى «حزب الله» و«حماس» و«طالبان» يهدد الاستقرار في الشرق الأوسط. كما أن الصراعات في اليمن وغزة وسوريا تتغذى بالأسلحة الإيرانية، وبالتالي فإن مثل هذا التدخل الإيراني يغذي المظالم السنية التي تعود بالنفع على جماعات أمثال تنظيم «الدولة الإسلامية».

المستجدات الأخيرة في الشرق الأوسط
A technician measures radiation levels

صفحات رأي ومقالات

إيران ستغش. ماذا بعد ذلك؟

دينيس روس

تبرز بعض نقاط الضعف المهمة في الاتفاق النووي مع إيران، ولا بد من معالجتها. فمعرفة أن إيران قد غشت في الاتفاق هو شيء، والتأكيد على أن هناك ثمن لكل إخلال بهذا الاتفاق، مهما كان صغيراً، هو شيء آخر. ونظراً إلى سجل إيران في المسار النووي، من المرجح أنها ستغش بشكل هامشي لاختبار وسائل التحقق ولرؤية الكيفية التي قد تكون بموجبها قادرة على تغيير خط الأساس. يجب ألا يكون لدى إيران أي شك بأنه، إذا رأتها الولايات المتحدة تتجه نحو امتلاك سلاحاً نووياً، فإن ذلك سيدفع واشنطن إلى استخدام القوة.

صفحات رأي ومقالات

نظرة إلى مخططات «حزب الله» الأوروبية

ماثيو ليفيت

عندما حظر الاتحاد الأوروبي، الجناح العسكري لـ «حزب الله»، قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس بأنه من المستحيل أن تقبل أوروبا بوجود منظمات إرهابية على أراضيها. لكن وبالرغم من إدراجه على القائمة السوداء للاتحاد الأوروبي ومن انخراطه بشدة في الحرب السورية، ما زال «حزب الله» يخطط لتنفيذ هجمات في جميع أنحاء العالم، مع التركيز على أوروبا بشكل خاص.


المرصد السياسي 2454

خامنئي مقابل روحاني: استعراض وجهات نظر متباينة جداً حول الاتفاق النووي

مهدي خلجي

لطالما عبّر خامنئي عن عدم ثقته في الأمريكيين والغرب. ورغم أنه دعم المفاوضين إلى حد ما في تصريحاته العلنية، إلا أنه سعى بوضوح إلى النأي بنفسه عنهم أيضاً. وإذا قرر خامنئي الكف عن تطبيق الاتفاق، من المحتمل أن يلقي اللوم على الغرب أو على الفريق التفاوضي لإبرامهما مثل هذا الاتفاق، تماماً كما فعل في عام 2003 وعام 2004. وبالفعل، فقد بعث رد فعله الأولي على الاتفاق الجديد بإشارات غير مطمئنة حول استعداد إيران لتطبيق التزاماتها على المدى البعيد.


صفحات رأي ومقالات

ماذا لو فشل الاتفاق النووي بين إيران والغرب؟

روبرت ساتلوف

إنّ حجّة الرئيس الأمريكي أوباما القائلة إنّ الخيار البديل للاتفاق النووي مع إيران هو الحرب، هي حجّة خاطئة. فإذا رفض الكونغرس الأمريكي هذا الاتفاق، لا يمكن أن تعود الولايات المتحدة إلى نقطة الصفر في المفاوضات، أو تستمر في فرض نظام العقوبات الحالي وكأن الجهود الدبلوماسية التي بُذلت خلال العامين الماضيين لم تحدث أبداً. في ذلك الحين، "ستندلع" حرب كلامية بين السلطتين التنفيذية والتشريعية في الولايات المتحدة، الأمر الذي ستفصل فيه المحكمة العليا في نهاية المطاف.