أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

{alt_text}

رؤية الرئيس السيسي للعالم

مارك سيفرز

ما يزال الرئيس المصري شخصية غير معروفة خارج مصر، كما أنه موضوع تقارير متعارضة ومتناقضة مع بعضها البعض حول سياسته الداخلية وعلى الصعيد الدولي. فعلى سبيل المثال، يعتبر السيسي خصماً لجماعة «الإخوان المسلمين» المصرية، ولكنّه معروف في الوقت نفسه بأنه مسلماً تقياً عيّنه الرئيس السابق محمد مرسي لتولي منصب وزير الدفاع من أجل إحكام السيطرة بشكل أكبر على الجيش. وقد جعل السيسي من استعادة العلاقات التاريخية التي تربط مصر بشكل وثيق بالسعودية ودولة الإمارات ضرورة استراتيجية. وفي الوقت نفسه، تم التأكيد على تعاون السيسي الأمني الوثيق مع إسرائيل في سيناء وعلى تفهمه لمخاوف إسرائيل الأمنية في غزة.

{alt_text}

تأملات في الإسلام السياسي: من «الإخوان المسلمين» إلى «الدولة الإسلامية»

المحاضرة السنوية التذكارية السابعة لإحياء ذكرى زيئيف شيف - عام 2014

شمعون شمير

في البداية، ألهم مفكرو «الإخوان»، الإسلاميين على التشديد على الجهاد الهجومي والتركيز على الغرب كأهداف لهم. وفي وقت لاحق، توافد المجاهدون من العالم الإسلامي للمشاركة في الصراعات الدائرة في أفغانستان والبوسنة، ليعودوا بعد ذلك إلى أوطانهم مقتبسين الأفكار والعقائد المتطرفة. وتشكل «داعش» المثال الأحدث المتمثل بسيطرة الإسلاميين على أراضٍ خاصة بهم وتطبيقهم الشريعة، وتشكيلهم الجيوش النظامية.

{alt_text}

الحظْر الذي فرضته البحرين على المعارضة الرئيسية يشكل معضلة للسياسة الأمريكية

سايمون هندرسون

في 28 تشرين الأول/أكتوبر، علّقت محكمة بحرينية أنشطة "جمعية الوفاق" الشيعية قبل أسابيع فقط من موعد إجراء الانتخابات البرلمانية في الجزيرة. وكانت "الجمعية" قد أعلنت عن مقاطعتها للانتخابات احتجاجاً على عدم إحراز تقدم في مباحثات الإصلاح السياسي التي تجريها مع الحكومة التي يتزعمها السنة. على واشنطن أن تذكّر الحكومة البحرينية بأن استبعاد "الوفاق" من العملية السياسية يواجه مخاطر دعم الجماعات الشيعية الأخرى الأكثر تشدداً.

{alt_text}

الإستجابة بفعالية للتحديات العسكرية في سوريا

جيفري وايت

بينما يظهر بوضوح أكثر فأكثر أن إدارة الرئيس الأمريكي أوباما تخطط لإنشاء قوة معارضة سورية معتدلة، يبدو أن نهج هذه الإدارة يرتكز على برنامج مطوّل من التجنيد والتدريب والانتشار، يُخصَّص في البداية لأغراض الدفاع لمواجهة «داعش». وتفيد التقارير أن نهج الإدارة الأمريكية يتضمن توفير التدريب العسكري الأساسي لهم في المملكة العربية السعودية أو الأردن، واستخدام عمليات الانتشار الأولية فقط للدفاع عن المناطق التي يسيطر عليها الثوار في مواجهة «داعش».

{alt_text}

الحنين إلى عهد مبارك هي الأستراتيجية الناجحة في السياسة المصرية في الوقت الحالي

اريك تراجر

في عام 2007، حينما رفض المسؤولون المحليون في مدينة الإسماعيلية، إعطاء مؤسس "الجبهة الشعبية لتنمية مصر"، سليمان الحوت، ترخيصاً لعربة طعام متنقلة، لجأ إلى مقر "الحزب الوطني الديمقراطي" من عهد مبارك، وفي غضون عامين، بات الحوت يحمل عضوية الحزب، ولديه اتصالات ممتازة مع الحكومة وقطاع الأعمال، التي كان يستخدمها لحل مشاكل الآخرين. إلا أن الحوت يقول بأنه على الرغم من دعمه للسيسي، إلا أن هذا الأخير لم يكافئه.

{alt_text}

عشرون عاماً على معاهدة السلام الإسرائيلية -الأردنية: تقييم موجز

ديفيد شينكر

في 26 تشرين الأول/أكتوبر، تُصادف الذكرى السنوية العشرين لمعاهدة السلام الإسرائيلية -الأردنية التي غيّرت من طبيعة العلاقة بين البلدين بشكل جذري، بتعزيزها الأمن والاستقرار، ومصالح الولايات المتحدة في منطقة مضطربة. وبعد مرور عقدين من الزمن، في وقت يستضيف فيه الأردن أكثر من مليون لاجئ سوري ويواصل الكفاح ضد انتشار تيار الجماعات القتالية الإسلامية، من الصعب تصور الحفاظ على مملكة معتدلة من دون الفوائد التي تعود بها عملية السلام مع إسرائيل.

{alt_text}

رسالة «حزب الله» إلى إسرائيل

ماثيو ليفيت

في 7 تشرين الأول/أكتوبر، ادعى «حزب الله» علناً مسؤوليته عن هجوم استهدف إسرائيل وأسفر عن جرح جنديين جرّاء انفجار قنبلة زُرعت على الحدود اللبنانية. وفي بيان إعلامي، أعلن نائب الأمين العام للحزب، نعيم قاسم، "على الرغم من انشغالنا في الواقع السوري وعلى الجبهة الشرقية للبنان فإن أعيننا مفتوحة ومقاومتنا جاهزة في مواجهة العدو الاسرائيلي". ومن المحتمل أن يكون تحمل مسؤولية الهجوم علناً أمراً يتعلق أكثر بصقل صورة "المقاومة" التي يتحلى بها «حزب الله» في عيون الناخبين الشيعة المحليين.

{alt_text}

إستطلاع جديد للرأي يُظهر أن غالبية السعوديين والكويتيين والإماراتيين يرفضون «داعش»، ويؤيدون حل الدولتين مع إسرائيل

ديفيد بولوك

تكشف نتائج جديدة لاستطلاعات الرأي أُجريت في السعودية والكويت ودولة الإمارات عن وجود صورة مختلطة جداً للمواقف الشعبية تجاه القضايا الإقليمية والمنظمات الإسلامية. فهناك 5 في المائة فقط من السعوديين وحتى عدد أقل من الكويتيين والإماراتيين، الذين عبّروا عن وجهة نظر إيجابية تجاه تنظيم «الدولة الإسلامية». وتقول الأغلبية إن أفضل طريقة لحل القضية الفلسطينية هي التوصل إلى سلام مع إسرائيل.

{alt_text}

حجم مقلق من الدعم لـ تنظيم «الدولة الإسلامية» في الأردن

ديفيد شينكر

على الرغم من مشاركة الأردن في التحالف الدولي ضد تنظيم «الدولة الإسلامية»، إلا أن 62 بالمائة فقط من الأردنيين يعتبرون أن تنظيم «الدولة الإسلامية» - و 31 بالمائة فقط يعتبرون «جبهة النصرة» - منظمتان إرهابيتان. وفي غضون ذلك، في الوقت الذي يرسل فيه الأردن طلعات جوية لتنفيذ عمليات القصف ويخفف من التهديدات المباشرة التي تشكلها «داعش»، فإن الدينامية المستمرة في سوريا تضمن وجود خزان متنامٍ من الدعم الشعبي للإرهابيين في المملكة قد يكون مزعزعاً للاستقرار بشكل متزايد.

{alt_text}

كيفية تدبير الأمور مع إيران

دينيس روس

ليس هناك أي شخص من المشاركين في المفاوضات النووية الإيرانية الذي أعرب عن تفاؤله حول تلبية الموعد النهائي للتوصل إلى صفقة شاملة. ويبدو أن الاتفاق المتمثل بالتراجع عن البرنامج النووي الإيراني في مقابل التراجع عن العقوبات هو بعيد المنال. وبدلاً من ذلك، يصر الايرانيون على التراجع عن العقوبات مقابل اتخاذهم تدابير من الشفافية المحدودة فقط والمتعلقة ببرنامجهم النووي ذو الحجم الصناعي. بيد، أصرَّت واشنطن على أنه نظراً لانتهاكات إيران السابقة لـ "معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية"، فإن الشفافية المحدودة لن تكون كافية. كما أنها لن تقبل قيام برنامج على نطاق صناعي، على الرغم من أنها مستعدة للموافقة على قدرة محدودة لتخصيب اليورانيوم.

{alt_text}

مقاتلون من العشائر على أرض المعركة في العراق

تَظهر العشائر العراقية الآن كشريك محتمل لقوات الأمن والجيش العراقي لمواجهة «الدولة الإسلامية». ويمكن الاستفادة من البنى القبلية باستخدام الولاء للعائلة من أجل الهيمنة على الهوية الإسلامية لـ «داعش». وفي هذا الصدد يتعيّن دمج زعماء القبائل في التخطيط الأمني في بغداد واستخدام القوات الأمريكية كجسر بين العشائر والحكومة. كما يجب أن تتعهد الولايات المتحدة بدفع الرواتب لهذه القوى العشائرية لخمس سنوات على الأقل وعدم قطع رواتبها كما حصل خلال ولاية المالكي.

{alt_text}

انخفاض أسعار النفط وصناعة القرار السعودي

سايمون هندرسون

تشكل سياسات المملكة العربية السعودية عاملاً رئيسياً في تحديد أسعار النفط الآخذة في الهبوط. وتحتاج المملكة إلى ما لا يقل عن حوالي 80 دولار للبرميل الواحد لتلبية متطلباتها للإنفاق في الميزانية من دون الوقوع في عجز. وإذا بقيت أسعار النفط ضعيفة كما هو متوقع، قد تشعر الرياض بأنها مضطرة إلى إيجاد كبش فداء، وبالتالي قد يمسي وزير البترول والثروة المعدنية علي النعيمي ضحية سياسية. إن السرعة التي تتراجع بها أسعار النفط هي التي تشكل تحدياً بالنسبة إلى صانعي القرار في مختلف أنحاء العالم، وبالتالي فإن الكيفية التي تتصرف بها القيادة السعودية ستكون حاسمة للوصول إلى نتيجة على نحو سلس.

المستجدات الأخيرة في الشرق الأوسط

صفحات رأي ومقالات

«داعش» لا تكاد تملك أي دعم شعبي في مصر أو السعودية أو لبنان

ديفيد بولوك

في استطلاع للرأي جرى في مصر والسعودية ولبنان، عبّر 3% من المشاركين في مصر و 5% في السعودية عن رأي إيجابي تجاه «داعش»، بينما لم تكن لأيّ من المستطلعين المسيحيين أو الشيعة أو الدروز في لبنان نظرة كهذه؛ وتشابهت النسبة تقريباً في أوساط السنة في لبنان حيث بلغت 1%. إن أي انفتاح أمريكي على نظام الأسد أو إيران، كشريكيْن محتمليْن لمواجهة «داعش»، يعد مخاطرة كبيرة، إذ أنه قد يبعد الشعبين المصري والسعودي أكثر فأكثر عن الولايات المتحدة، وفي الوقت نفسه يغذّي أتون نيران الاستقطاب الطائفي الخطير بين اللبنانيين.

صفحات رأي ومقالات

القوى المقسّمة في العراق

مايكل نايتس

كشف القتال الذي واجهته قوات البيشمركة الكردية ضد «داعش» ضعف وحدات "كتائب الحرس الإقليمي" الكردية، وخضوع وحدات "الزيرفاني" التابعة لوزارة الداخلية في «حكومة إقليم كردستان» إلى «الحزب الديمقراطي الكردستاني» الأمر الذي أدى إلى فشلها في تحقيق عدد من الالتزامات. وقد اتهم «الاتحاد الوطني الكردستاني» و «غوران»، «الحزب الديمقراطي الكردستاني» باحتكار شحنات الأسلحة السرية التي تسهل "وكالة الاستخبارات المركزية" وصولها. وسيؤدي ذلك إلى استمرار الدعم العسكري الأمريكي المباشر على شكل معلومات استخباراتية وهجمات جوية لتأمين العمليات العسكرية الكردية لاستعادة الأراضي التي استولى عليها تنظيم «الدولة الإسلامية».


The White House Situation Room

المرصد السياسي 2322

هدف متحرك: فن وعلم التخطيط السياسي في الشرق الأوسط

بول وولفويتز, جيسيكا توكمان ماثيوز, و دينيس روس

يبدو أن بشار الأسد يستغل التركيز الدولي على «داعش» كفرصة أكبر لزيادة تكثيف حملته ضد المعارضة الأوسع، وذلك تمشياً مع نمطه القائم طوال فترة الصراع على مهاجمة الثوار الذين لا ينتمي معظمهم إلى تنظيم «الدولة الإسلامية». ورداً على ذلك، يجدر بالولايات المتحدة الامتناع عن الوقوع في الفراغ السياسي ما بين حل المشكلة وعدم فعل أي شيء، لأن عدم عمل أي شئ في المنطقة يؤدي إلى قيام فراغات يمكن أن تشغلها عناصر أسوأ حالاً.