أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

{alt_text}

الخطط النووية الإقليمية في أعقاب صفقة إيرانية

سايمون هندرسون و أولي هاينونن

أعلن وزير الخارجية البريطاني أنه تم تمديد المحادثات النووية مع إيران حتى نهاية حزيران/يونيو 2015، مؤكداً أن إيران والقوى الست أحرزت تقدماً كبيراً في أحدث جولة من المحادثات النووية. وعبّر دبلوماسياً غربياً يشارك في المحادثات عن ظنه أن الدافع الذي يضغط على إيران للتوصل لاتفاق أقل شدة الآن منه في العام الماضي، نظرا للقدر المحدود من تخفيف العقوبات الذي يجري التفاوض عليه. وقال مسؤول إيراني إن هناك فصائل داخل إيران تشكك في أي صفقات مع الغرب، وتحبذ تحالفات مع قوى مثل روسيا والصين اللتين شجبتا العقوبات الأميركية الأوروبية الأحادية الجانب.

{alt_text}

التونسيون ينتخبون رئيساً للجمهورية

سارة فوير

في 23 تشرين الثاني/نوفمبر، يعود التونسيون إلى صناديق الاقتراع لانتخاب رئيس للجمهورية، بعد حوالي شهر واحد من انتخابهم البرلمان الجديد الذي يهيمن عليها حزب "نداء تونس" المناهض للإسلاميين. وتشكل الانتخابات الرئاسية نقطة مرحلية هامة في آخر عملية انتقال تونس نحو الديمقراطية. إن مجرد إجراء تونس انتخابات رئاسية سلمية في منطقة تتخبط وسط الدول الفاشلة والاستبداد المتصاعد والعنف، أمر يجب أن يُسعد الولايات المتحدة والمجتمع الدولي، والأهم من ذلك، دافعاً لتقديم المساعدة في المرحلة القادمة.

{alt_text}

لا تراهنوا على دفع «داعش» نحو الإفلاس، لكن في ما يلي وسائل لإفقار التنظيم

ماثيو ليفيت

ما زالت المشاريع الإجرامية التي يقوم بها تنظيم «الدولة الإسلامية» في العراق في الوقت الحالي بمنأى عن إنفاذ القانون التقليدي وتطبيق إجراءات تنظيمية. ورغم ذلك، سيؤدي التركيز على هذه المجالات التي تستهدفها مجموعة الأدوات المستخدمة حالياً إلى حرمان «داعش» فعلياً من الأموال التي تحتاج إليها للحفاظ على «دولتها الإسلامية» وإدارتها. و يبقى الواقع هو أنّ الضربات الجوية ضدّ «داعش» قد بدأت تقوّض بالفعل بعض نشاطات التنظيم الإجرامية، ويجدر بالضربات المستقبلية أن تستمر في هذا المسار.

{alt_text}

على إدارة أوباما أن تساعد مصر لا أن تعاقبها

ديفيد شينكر و اريك تراجر

قتل الإرهابيون في سيناء أكثر من 500 عنصر من الجهاز الأمني المصري خلال السنوات الثلاث الماضية، وشنوا هجمات عبر الحدود ضد إسرائيل، وفي بعض الحالات، قلّدوا تكتيكات قطع الرؤوس التي يتبعها تنظيم «الدولة الإسلامية». يجب على واشنطن أن تولي اهتماماً أكبر في مساعدة مصر على هزيمة الجهاديين بدلاً من معاقبتها على النهج القمعي الذي تتبعه في سيناء. إن الإعلان الأخير عن مبايعة "أنصار بيت المقدس"، الجماعة الجهادية الأكثر فتكاً في سيناء، لتنظيم «داعش» يجعل من الضروري لواشنطن أن تبدأ في العمل بشكل أوثق مع مصر على صعيد مكافحة الإرهاب.

{alt_text}

الطريق إلى نزع فتيل التوترات في القدس

دينيس روس

أدّى الهجوم القاتل الذي وقع مؤخراً على كنيس يهودي في حي "هار نوف" بالقدس إلى تصاعد حدة العنف بين إسرائيل والفلسطينيين ويهدد إعطاءه طابعاً دينياً. بإمكان تعميم مدونة لقواعد السلوك للمساعدة في تجنب حدوث أعمال استفزازية. وإذا ما نجحت مثل هذه المدونة، فبإمكان إسرائيل تعزيزها من خلال إعلانها أنها ستجعل سياستها الاستيطانية تتوافق مع نهج الدولتين التي تتمسك به. وفي المقابل، يمكن أن يعترف الفلسطينيون رسمياً بمبدأ الكتل الاستيطانية مقابل تبادل الأراضي، بقولهم أن بإمكان أولئك الإسرائيليين الذين يعيشون خارج الكتل الاستيطانية البقاء في الدولة الفلسطينية وتحت سيادة فلسطينية.

{alt_text}

مرحباً في عالم ما بعد بعد الحرب الباردة

جيمس جيفري و سونر چاغاپتاي

في الوقت الذي تَوسَع فيه الاضطراب الناتج عن الحرب الأهلية في سوريا ليشمل العراق أيضاً، يشارف نظام ما بعد الحرب الباردة على نهايته. وإذا ما فشلت الولايات المتحدة وحلفاؤها في إدارة الأزمة السورية، فإن الجهات الفاعلة المنتصرة "المعادية لنظام دولي محدد" من الساحة السورية، بدءاً من روسيا وإيران وإلى تنظيم «القاعدة» و«داعش»، ستضع حداً لنظام ما بعد بعد الحرب الباردة. وقد يكون الغرب على أبواب عالم شبيه بعالم أواخر الثلاثينيات، تقوم فيه الأطراف بكل ما يلزم لتحقيق مصالحها الخاصة من دون أي مبالاة لغيرها.

{alt_text}

يجدر بالولايات المتحدة قطع المساعدات عن فلسطين بسبب دعمها للإرهابيين

ديفيد بولوك

يوفر مقتل ثلاثة مواطنين إسرائيليين -أمريكيين من قبل إرهابيين فلسطينيين سبباً لكي تقوم الولايات المتحدة بمحاسبة المسؤولين عن عملية الإرهاب التي وقعت في القدس في 17 تشرين الثاني/نوفمبر. يجب على واشنطن التحرك على الفور لقطع بعض المساعدات الأمريكية الكبيرة جداً إلى السلطة الفلسطينية - ما لم ينهي الرئيس محمود عباس بشكل لا لبس فيه ممارسة النفاق والخداع المتعلقة بالتحريض على القتل.

{alt_text}

العائق في رفع العقوبات المفروضة على إيران

مايكل سينغ

في الوقت الذي تقترب فيه المفاوضات النووية مع إيران من الموعد المحدد لها، يشكل موضوع تخفيف العقوبات إحدى نقاط الخلاف الرئيسية. ووفقاً لعدة تقارير، تستعد إدارة أوباما لتعليق العقوبات "ذات الصلة" بالمجال النووي التي فرضتها الولايات المتحدة، وذلك في وقت مبكر من تنفيذ الاتفاق. ولا ترتبط معظم العقوبات ضد ايران في مساعيها النووية فحسب بل في ممارسات أخرى غير مشروعة أيضاً. وإذا ما تم الإعفاء عن العقوبات سوف يُضعف الرئيس الأمريكي أكثر الأدوات فعالية لمواجهة أنشطة إيران الأخرى غير المشروعة، الأمر الذي يُكافئ طهران فعلياً عن الخطوات التي لم تتخذها.

{alt_text}

المفاوضات النووية الإيرانية: أبحاث "معهد واشنطن"

دينيس روس, مايكل سينغ, مايكل هيرتسوغ, مايكل آيزنشتات, نعمة جيرامي, سايمون هندرسون, و أولي هاينونن

هل سيكون بوسع إيران إنتاج أسلحة نووية؟ الجواب يمكن أن يحدَّد بحلول الموعد النهائي للمحادثات بين إيران والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن + ألمانيا («دول الخمسة زائد واحد»)، المصادف في 24 تشرين الثاني/نوفمبر. وستكون للنتائج تداعيات عميقة على أمريكا والشرق الأوسط.

{alt_text}

قطر تصلح ذات البين مع جيرانها الخليجيين

سايمون هندرسون

وافقت السعودية و"الإمارات" والبحرين على إعادة سفرائها إلى قطر في مؤشر على إنهاء خلاف بسبب دعم الدوحة للجماعات الإسلامية. وقد وصلت حكومات «مجلس التعاون الخليجي» إلى "اتفاق الرياض التكميلي"، الأمر الذي يشير الى أنها تعترف على الأقل بضرورة رأب الخلافات التي تمنع تشكيل جبهة موحدة ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» وغيرها من التحديات. وتعتبر قطر داعماً لـ «الإخوان المسلمين» في مصر وفي الإمارات وفي ليبيا في الآونة الأخيرة. وتؤوي بعضاً من أعضاء «الإخوان» ومنحت الجنسية للشيخ يوسف القرضاوي وهو رجل دين لديه علاقات وثيقة بـ «الجماعة».

{alt_text}

تمويل الإرهاب وتنظيم «الدولة الإسلامية»

ماثيو ليفيت

ليس هناك حل سحري لعرقلة تمويل تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» («داعش»)، ناهيك عن هزيمة الجماعة في النهاية. يتعيّن على وزارة الخزانة الأمريكية مواصلة الضربات الجوية التي تستهدف مصافي النفط؛ والعمل مع الحكومات والهيئات الدولية الأخرى لمساعدة دول مثل قطر والكويت على بناء قدراتها لـ "مكافحة تمويل الإرهاب"؛ وفرض حظر على تعامل المصارف الواقعة في مناطق تحت سيطرة «داعش» في العراق، مع النظام المالي الدولي؛ ومنع الجماعة من القدرة على الاستفادة من الابتزاز والضرائب ونهب التحف والموارد الطبيعية، وغيرها من الأنشطة الإجرامية في المناطق التي تسيطر عليها.

{alt_text}

المغرب يوثّق علاقاته مع دول الخليج ضد تنظيم «الدولة الإسلامية»، لكن يهمل تهديد الجهاديين العائدين

ڤيش سكثيفيل

أعلن المغرب أنه سيزيد من الدعم الاستخباراتي والعسكري الذي يقدمه لدولة "الإمارات" ضد تنظيم «الدولة الإسلامية». وتشكل المغرب أكبر مصدر لمقاتلي التنظيم في العالم العربي بعد السعودية وتونس. ويشعر العديد من المغاربة بالقلق من عودة المجندين المغربيين الذي انخرطوا في التنظيم إلى البلاد ويعتبرون المناخ الاقتصادي والاجتماعي المتطرف السبب الذي دفع بالآلاف من الشبان بالتوجه إلى العراق وسوريا للمشاركة في القتال.

المستجدات الأخيرة في الشرق الأوسط

صفحات رأي ومقالات

ما تكشفه رسالة أوباما إلى خامنئي حول سياسة الولايات المتحدة تجاه إيران

مايكل سينغ

يبدو أن الرئيس الأمريكي أوباما بعث برسالة إلى المرشد الإيراني الأعلى بشأن المفاوضات النووية والحملة التي تتزعمها الولايات المتحدة ضد متشددي «الدولة الإسلامية» في العراق وسوريا. قد يؤدي تلطيف العلاقات بين الولايات المتحدة وايران إلى تعزيز الاستقرار في المنطقة، إلا أن ذلك لن يتم إلا إذا نتج هذا التطور الإيجابي عن تعديل إيران لطموحاتها وسياساتها الإقليمية. يجب عدم تبني صفقة مع إيران تضع جانباً المبادئ الأمريكية وتتبنى على حسابها مصالح الحصول على مساعدة طهران في محاربة «الدولة الإسلامية».

المرصد السياسي 2335

السياسات والسياسة ستختبر العلاقات الأمريكية الإسرائيلية

ديفيد ماكوفسكي

في الأسابيع المقبلة ستحدث عدد من التطورات الداخلية والخارجية التي ستؤثر على السياسة بين الولايات المتحدة وإسرائيل. وإحدى التواريخ المهمة هو الرابع والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر الذي تنتهي فيه مهلة المفاوضات حول برنامج إيران النووي. وقد صرّح الرئيس الأمريكي باراك أوباما علناً أنّ هناك "فجوة كبيرة" بين الطرفين، مما يجعل احتمالات تحقيق انفراجة أمراً غير واضح. وإذا ما تمّ التوصل إلى اتفاق معيّن لكن أحكامه لن تروق لإسرائيل، قد تُستَأنف الحرب الكلامية بين إسرائيل وواشنطن حول هذه القضية الحساسة جداً.


قيادة "المجلس الأعلى للقوات المسلحة" المصرية (إنفوجراف)

جلعاد وانيج

أفضت عملية إعادة هيكلة «المجلس الأعلى للقوات المسلحة» في مصر، والتي بدأت قبل أكثر من ثمانية أشهر إلى تعيين أقرب حلفاء السيسي في مناصب رئيسية وإمداده بقاعدة قوية للدعم العسكري والنفوذ. فبعد إعفاء اثنين من الجنرالات المعروفين وهما طاهر عبد الله وسعيد عباس من "المجلس العسكري" في منتصف العام الحالي وتعيينهما في منصبين آخرين، تم مؤخراً إجراء تعيينات جديدة. ويوضح الرسم البياني المنشور هنا المخطط التنظيمي المعدل لـ "المجلس الأعلى للقوات المسلحة".