أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

{alt_text}

ساحة القتال في ليبيا

جلعاد وانيج و أندرو اينجل

تعاني ليبيا من انقسامات داخلية تضم برلمانَيْن معارضَيْن في طرابلس وطبرق، بينما تشكّل البلاد أحدث ساحة قتال للسباق الإقليمي المرير الذي يدور بين السعودية والإمارات ومصر من جهة وتركيا وقطر والسودان من جهة أخرى. وتدعم المجموعة الأولى مجلس النواب المنتخب في طبرق واللواء المتقاعد خليفة حفتر، الذي أطلق عملية «الكرامة» التي تهدف إلى "تطهير" ليبيا من الإسلاميين عامة ومن «الإخوان المسلمين» على وجه الخصوص، بينما تتمتع المجموعة الثانية بعلاقات وثيقة تاريخياً مع مجموعة من الإسلاميين في أنحاء البلاد وبـ "المؤتمر الوطني العام" السابق في طرابلس. ومع استمرار التردي الحاد للوضع في ليبيا، ستزداد الضغوط على مصر والجزائر للتدخل في صياغة الأحداث في الدولة المجاورة.

{alt_text}

الدروس المستقاة من فترة حكم المالكي

مارك سيفرز

بفضل وحشية تنظيم «الدولة الإسلامية» والدبلوماسية الأمريكية والإقليمية الفاعلة، أمام العراق فرصة ثانية ونادرة لتحقيق النجاح. وتبرز دروس هامة لا بد لصنّاع القرار من تعلّمها من تجربة حكومة المالكي الثانية. أولاً، شغل الوزارات الأمنية الرئيسية بوزراء كفوئين ومقبولين على نطاق واسع. ثانياً، معالجة قضية عائدات النفط مع الأكراد للمساعدة في الحفاظ على المصالح والقضايا المشتركة بين بغداد وأربيل. ثالثاً، وجوب أن تُظهر الطبقة السياسية العراقية من جميع الخلفيات إشارات إيجابية تؤكد ضرورة الاتحاد فيما بينها.

{alt_text}

تواجد الصين العسكري في الخليج

مايكل سينغ

في 22 أيلول/سبتمبر قامت سفينتان حربيتان صينيتان بزيارة ميناء بندر عباس الإيراني، وبدءتا بعدئذ بتدريبات مشتركة مع القوات البحرية الإيرانية. ولا يدعو ذلك إلى أن يكون مدعاة للقلق في واشنطن، ولكنّ ما يحصل هو بمثابة توجّه طويل الأمد يجب أن تنتبه إليه الولايات المتحدة في خضمّ متطلبات الشرق الأوسط. فالصين تعتبر مكافحة الإرهاب غطاءً لإبراز القوة الأمريكية، بينما يقلق الغرب من اتّجاه الصين إلى الخلط بين التطرف والمعارضة السياسية. إن إحجام الصين عن الانضمام إلى الحملة لمواجهة «داعش» يوضّح كيف يمكن لاستراتيجيتين مختلفتين، تعتمدهما الولايات المتحدة والصين لتحقيق مصالحهما، أن تجعل من غير المرجح أن يتعاونا بينهما.

{alt_text}

مدّ اليد إلى القبائل العربية في شرق سوريا

أندرو جيه. تابلر

تتيح الضربات التي شنتها الولايات المتحدة في شمال شرقي حلب ضد أهداف تنظيم «الدولة الإسلامية»، قيام تواصل معتدل بين الشمال والجنوب من جهة والقبائل العربية التي تهيمن على شرق سوريا تاريخياً من جهة أخرى. ولن يتمثّل العنصر الرئيسي بمدّ اليد إلى زعماء القبائل فحسب، بل إلى أفراد القبائل الشباب الذين وقعوا فريسة لنفوذ «داعش» أيضاً. ويبقى تدمير مقدرة التنظيم على إنتاج النفط وبيعه لنظام الأسد أو وضع العقبات أمامه، العنصر الرئيسي في هذا الهجوم والأداة التي تتيح للسياسة الخارجية تحقيق هدفين بضربة واحدة.

{alt_text}

سجل قطر مع الجمعيات غير الخيرية وتمويل الإرهاب

ماثيو ليفيت

في الوقت الذي شكلت فيه الولايات المتحدة تحالفاً دولياً لنقل المعركة ضد «الدولة الإسلامية» إلى داخل سوريا، أكد كبار المسؤولين الأمريكيين على أهمية استخدام أدوات القوة الناعمة إلى جانب الغارات الجوية العسكرية التي تشنها الولايات المتحدة وغيرها من الدول. وعلى وجه الخصوص، إن أي جهد لمواجهة تنظيم «داعش» وهزيمته في نهاية المطاف يجب أن يشمل تجديد التركيز على مواجهة تمويل «الدولة الإسلامية» والقيام بجهد دولي لتحقيق ذلك.

{alt_text}

عباس في الأمم المتحدة: دليل المستمع

ديفيد بولوك

في 26 أيلول/سبتمبر، سيلقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خطابه السنوي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. وعلى الرغم من أن اهتمام العالم قد تحول بسرعة بعيداً عن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ونحو حرب إقليمية جديدة ضد «الدولة الإسلامية»، إلا أن إلقاء عباس كلمة استرضائية، سيعطي أسباباً للرئيس أوباما لحث نتنياهو على الرد بالمثل - أولاً من خلال اتخاذ خطوات عملية لتخفيف التوتر في الأراضي الفلسطينية، ومن ثم تجديد الجهود لإحياء عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

{alt_text}

إلحاق الهزيمة بتنظيم «داعش»: من الاستراتيجية إلى التنفيذ

جان پيير فيليو, جيمس جيفري, و مايكل آيزنشتات

نظراً إلى طواعية «الدولة الإسلامية»، من المرجح أن تبرز هوّة كبيرة بين الإجراءات التي اقترحها الرئيس أوباما ونتائجها. إذ إن أيديولوجية التنظيم التكفيرية لها جذور تعود إلى أصول الإسلام والتي سيتبين أنه من الصعب القضاء عليها. فمؤيديه يرفضون سلطة المرجعيات الدينية التقليدية، لذا سيكون من الصعب تجريد «داعش» من الشرعية على أسس دينية. وفي الوقت نفسه، فإن بلوغ وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت على نطاق أوسع يسمح لـ «الدولة الإسلامية» بتعبئة الأفراد على المستوى العالمي.

{alt_text}

البحرين تتلقى الخطة السياسية الأخيرة بتظاهرات منددة

سايمون هندرسون

بعث ولي عهد البحرين الأمير سلمان رسالة إلى والده حدد فيها المجالات التي تشكل "أرضية مشتركة" في المحادثات مع الأغلبية الشيعية في البلاد بشأن الإصلاحات السياسية. وصرّح متحدث باسم الحكومة بأنه سيتم تنفيذ هذه الإصلاحات من خلال إصدار مراسيم ملكية من قبل عاهل البحرين. وقد أخبر الشيخ علي سلمان - زعيم حركة المعارضة الرئيسية "الوفاق" - مجموعة كبيرة من المتظاهرين بأن المقترحات لا تمثل "إرادة الشعب" وأن الانتخابات ستكون "غير شرعية". ووفقاً للتوزيع الحالي للدوائر الانتخابية، من غير المرجح أن يتمكن السكان الشيعة من تأمين أغلبية برلمانية.

{alt_text}

يجدر بالرئيس أوباما أن يجتمع بالرئيس السيسي

اريك تراجر

تواجه واشنطن العديد من التحديات السياسة الكبيرة في الشرق الأوسط، من بينها مواجهة تنظيم «داعش» والحد من الأنشطة النووية الإيرانية. لدى الرئيس الأمريكي أوباما فرصة للاجتماع بالرئيس المصري السيسي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك والإشارة خلالها إلى أن العلاقة الثنائية بين البلدين عادت إلى مسارها الصحيح، على الرغم من خلافات الإدارة الأمريكية العميقة مع مصر المتعلقة بالحكم القمعي الذي ينتهجه السيسي. ومن شأن اللقاء بين الرئيسين أن يشير إلى التأكيد على المصالح الاستراتيجية المشتركة التي عززت العلاقات المصرية الأمريكية على مدى العقود الأربعة الماضية.

{alt_text}

إيران تبقى التحدي الأكبر للولايات المتحدة

إريك إيدلمان, دينيس روس, و راي تاكيه

هناك العديد من الأصوات التي يمكن الاعتماد عليها للدعوة إلى التعاون بين الولايات المتعدة وإيران للقضاء على «الدولة الإسلامية». ولكن واشنطن وطهران تقفان في الطرف المعاكس من الطيف السياسي للشرق الأوسط. فالنزعات الأيديولوجية والوصولية البارزة للجمهورية الإسلامية تجعلها حليفاً غير محتمل للغرب. ولا ينبغي أن يؤدي تزامن المعارضة المتبادلة لجماعة ارهابية سنية متطرفة إلى ذر الرماد في العيون حيال التهديد المستمر الذي يمثله نظام الملالي على الولايات المتحدة.

{alt_text}

الأمور السياسية المتعلقة بإعادة إعمار غزة

نيري زيلبر

تشكل سيطرة «حماس» على أراضي غزة أكبر عقبة أمام الحصول على مساعدة دولية واسعة النطاق لإعادة الإعمار والتنمية في القطاع. ومن الضروري أن يستمر المجتمع الدولي، إلى جانب مسؤولين من مصر وإسرائيل والسلطة الفلسطينية، في التأكيد على المبدأ بأن حكومة السلطة الفلسطينية هي الجهة الشرعية الوحيدة الوسيطة بالنسبة للمساعدات الهائلة المطروحة للبحث حالياً. على جميع الأطراف المعنية الاتفاق على الخطوات التي سيتم اتخاذها إذا حاولت «حماس» مخادعة نظام التفتيش أو تقويض نظام إعادة الإعمار الذي أُقيم بعد الحرب بطرق أخرى. وباختصار، فإن المعركة الحقيقية بين «حماس» و «فتح» حول مستقبل غزة ما زالت مستمرة.

{alt_text}

مسؤول كويتي يحج إلى بيت المقدس

سايمون هندرسون

تشكل زيارة الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الكويتي إلى رام الله لإجراء محادثات مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس تحولاً في سياسة الكويت تجاه الفلسطينيين نظراً إلى عداء الكويت المستمر معهم لوقوفهم إلى جانب الرئيس العراقي السابق صدام حسين عندما غزت بلاده الكويت عام 1990. ولكن يمكن القول أن العامل الأكثر بروزاً في هذه الزيارة كان يكمن في سفر الشيخ الصباح في رحلة جانبية إلى القدس للصلاة في البلدة القديمة - وهي أساساً رحلة إلى إسرائيل. إن غياب الإستياء الشعبي على المستويات العليا في العالم العربي الأوسع من بادرة الشيخ الصباح يمثل أهمية كبيرة.

المستجدات الأخيرة في الشرق الأوسط

صفحات رأي ومقالات

هذه الصورة تشرح علاقة الولايات المتحدة مع المملكة العربية السعودية

سايمون هندرسون

قد تكون الصورة التي وزعتها وزارة الخارجية الأمريكية عن الاجتماع الذي عُقد في 11 أيلول/سبتمبر في جدة بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وعاهل السعودية الملك عبد الله، تعبيراً عن الحالة الراهنة للعلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية. فقد كانت خارج نطاق التركيز البؤري. ربما كان الجانب الأمريكي مستاءً من مشاركة الأمير بندر بن سلطان في الاجتماع. ولو كانت هناك صورة ضبابية لكانت قد قللت من أهمية مشاركته.


المرصد السياسي 2313

إعادة ضبط العلاقة الأمريكية- الكردية- العراقية

مايكل نايتس

تتجلى أولى الخطوات الحيوية لهزيمة تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» في تأسيس قاعدة للعمليات في كردستان العراق. بإمكان الولايات المتحدة أن تلعب دوراً حاسماً في صياغة صفقة من شأنها المحافظة على الائتلاف القائم في العراق لمكافحة «داعش» وعلى مشاركة الأكراد بصورة نشطة في القتال. يترتب على واشنطن ضمان عدم عودة المفاوضات بين بغداد و«حكومة إقليم كردستان» إلى تصيّد كل طرف لأخطاء الطرف الآخر وإعادة "الأوضاع إلى ما كانت عليه كالمعتاد"، في الوقت الذي يخوض فيه العراقيون معركة مميتة ضد «الدولة الإسلامية».