أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

{alt_text}

13 كانون الأول/ديسمبر موعد ثلاثية نووية إيرانية

پاتريك كلاوسون

يصادف الثالث عشر من كانون الأول/ديسمبر، انتهاء مهلة الستين يوماً الممنوحة للمسؤولين في الكونغرس الأمريكي لإقرار قانون معجّل بمقتضى "قانون مراجعة الاتفاق النووي الإيراني"، بينما تعقد "اللجنة المشتركة" التي أنشئت بموجب هذا الاتفاق اجتماعها ربع السنوي، ويستحقق موعد رفع التقرير الجديد للأمين العام للأمم المتحدة حول تطبيق "قرار مجلس الأمن رقم 2231". وقد آن الأوان لتمهيد الطريق أمام مواصلة الدور الأمريكي في «خطة العمل الشاملة المشتركة» التي أصبحت مهددة على نحو متزايد.

{alt_text}

على العرب القبول بوضع القدس

هيثم حسنين

يشكل أعلان إدارة ترامب بأن القدس عاصمةً لإسرائيل قراراً صحيحاً طال انتظاره من أجل إصلاح الظلم التاريخي والاعتراف بواقع دام عقود كثيرة، وهو أن القدس هي العاصمة الأبدية للشعب اليهودي. وفي ضوء المعارضة العربية الراسخة للحقوق اليهودية في القدس، قد يكون الإصرار على هذه الحقوق بصورة صريحة باعتبارها غير قابلة للتفاوض هو السبيل الوحيد للتقدم بعملية السلام الخاصة بإقامة دولتين إلى الأمام.

{alt_text}

لإسرائيل في الأمم المتحدة احترامٌ صامت وعدائيةٌ علنية مستمرة

روبرت ساتلوف, دوري غولد, دان غيلرمان, و رون بروسور

نظراً إلى انحياز الأمم المتحدة ضد إسرائيل، يتفق 3 سفراء إسرائيليين سابقين في الأمم المتحدة على أهمية علاقة بلادهم بالولايات المتحدة. وتحدث أحدهم عن التطور البطيء لتواصله مع سفير إيران السابق لدى الأمم المتحدة محمد جواد ظريف حيث كانا يتجاهلان بعضهما البعض في البداية. وبعد حوالي عامين تقريباً، بدآ يتبادلان الابتسامات وأطراف الحديث في الرواق، وبعد أن رآه أحد زملائه يبتسم للسفير الإسرائيلي، تمّ استدعاؤه إلى طهران لمدة 3 أشهر. يُذكر أن ظريف يشغل حالياً منصب وزير خارجية إيران.

{alt_text}

نقل السفارة الأمريكية إلى القدس ليس بكارثة

دينيس روس و ديفيد ماكوفسكي

خلال اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، قال الرئيس إن الولايات المتحدة لا تتخذ موقفاً حول مسألة "الحدود الخاصة لسيادة إسرائيل في القدس أو حل الحدود المتنازع عليها". وأوضح أن هاتين المسألتين "تخص الطرفين المعنيين". وبالنظر إلى المخاوف العربية والفلسطينية وإمكانية أن تُقدم كل من «حماس» و «حزب الله» وإيران وتنظيم «القاعدة» على تحريف ما تقوم به الولايات المتحدة من أجل تأجيج الغضب والحض على أعمال العنف، من الضروري أن تكون رسالة إدارة ترامب واضحة وثابتة حول عدم إصدار أحكام مسبقة بشأن نتيجة وضع القدس.

{alt_text}

إدارة التحوّل في العلاقات بين الولايات المتحدة وأكراد سوريا

بلال وهاب و جاكسون دارينغ

ذكر وزير الخارجية التركي أن الرئيس الأمريكي تعهد بوقف تزويد الأسلحة لـ «وحدات حماية الشعب» السورية الكردية، إلّا أنّ المسؤولين الأمريكيين أشاروا أن ذلك لن يكون فورياً وأن الحدّ من إرسال الأسلحة سيكون تدريجياً. يجب التعامل بعناية مع أي خطط لإنهاء عمليات نقل الأسلحة إلى «وحدات حماية الشعب»، إذا كانت واشنطن تأمل في منع عودة تنظيم «الدولة الإسلامية»، وتخفيف التوترات مع تركيا، والحفاظ على حليف محلي قيّم، والحد من النفوذ الإيراني.

{alt_text}

مستقبل اليمن المحفوف بالمخاطر ما بعد صالح

سايمون هندرسون

قد يؤدي موت الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح إلى تعزيز مركز الحوثيين على المدى القصير، كما قد يفتح المجال أمام اتخاذ خطوة دولية لإنقاذ اليمن قبل أن تصبح دولةً منهارة وجرحاً متقرحاً في الخصام السعودي- الإيراني. يتعين على واشنطن أن تشدد على المنحى الإنساني بينما تعمل في الوقت نفسه على تعزيز الجهود الرامية إلى اعتراض طريق الأسلحة الإيرانية. فغالبية السكان في المناطق الخاضعة لسيطرة المتمردين لا يؤيدون الحوثيين، ولا بد من إتاحة المجال في النهاية أمام انبثاق قيادة سياسية جديدة من هذه الجبهة الساخطة.

{alt_text}

إيران قد تضاعف رهانها على الميليشيات الأجنبية بعد 'انتصارها' على تنظيم «الدولة الإسلامية»

فرزين نديمي

بعد إعلان قائد «فيلق القدس» الإيراني النصر على "خلافة" تنظيم «الدولة الإسلامية» في سوريا والعراق، سلطت التصريحات الأخيرة لقائد «الحرس الثوري الإسلامي» الضوء على قوات «باسيج العالم الإسلامي» باعتبارها نموذجاً ناشئاً عن التعبئة الشيعية الدولية. يتعيّن على الولايات المتحدة أن تكون مستعدة لكبح أي توسع للميليشيات الإيرانية في المنطقة، ووضع قوات «باسيج العالم الإسلامي» تحت الرقابة والتعامل مع الحلفاء في المنطقة للحد من أنشطة هذه القوات.

{alt_text}

السبب وراء أهمية الصيغة المعتمدة في إعلان ترامب حول القدس

ديفيد ماكوفسكي و دينيس روس

لا يبدو أن أي مسألة تثير عدائية القادة العرب بقدر قضية القدس. وبما أن الإدارة الأمريكية بحاجة إلى أن يؤدي هؤلاء القادة دوراً في أي مساعٍ متجددة لتحقيق السلام، يجدر بها تجنّب أي خطوات تبدو من خلالها واشنطن وكأنها تتجنب المفاوضات وتتبنى الموقف الإسرائيلي بشأن المدينة. ومن الواضح أن التحدي المطروح اليوم أمام الرئيس الأمريكي هو الاعتراف بالواقع الفعلي، ولكن الامتناع عن اتخاذ أي موقف بشأن الوضع النهائي.

{alt_text}

كيف يُطارد ترامب «حزب الله» في الفناء الخلفي للولايات المتحدة

ماثيو ليفيت

تسعى إدارة ترامب بشدة إلى مواجهة ما يشير إليه مجتمع الاستخبارات في كثير من الأحيان على أنه "شبكة التهديد الإيرانية". وكجزء من هذه الحملة، تحرص الإدارة الأمريكية بشكلٍ خاص على التركيز على أنشطة «حزب الله» - المليشيا اللبنانية الموالية لإيران - في أمريكا اللاتينية. واليوم، تؤكد تطورات جديدة في قضية قديمة تتعلق بـ «حزب الله» وتعود إلى عام 1994 على أهمية الحد من أثر الحزب في المنطقة.

{alt_text}

روابط إيرانية محتملة بالهجوم الصاروخي الحوثي المزعوم ضد دولة الإمارات

فرزين نديمي

في 3 كانون الأول/ديسمبر، أعلن المتمردون الحوثيون عن إطلاق "صاروخ مجنّح جوال" على موقع بناء لمحطة براكة للطاقة النووية التي تقع على على بعد 230 كيلومتراً جنوب غرب أبوظبي في دولة الإمارات. وتشير الدلائل المبكرة إلى أن ادعاء المتمردين يمكن أن يؤدي إلى مضاعفة الضغط الدولي على طهران ويزيد من مخاطر الصراع الإقليمي إذا ما تم تأكيد الضربة على الموقع النووي الإماراتي.

{alt_text}

بعد مرور سبعين عاماً على قرار التقسيم، ما زال حل الدولتين ممكناً

ديفيد ماكوفسكي

لا بدّ لإسرائيل أن تجعل سياستها الاستيطانية تتماشى مع مقاربة الدولتين التي تسمح بالتوصل إلى حل وسط بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وسيشكّل ذلك علامةً قويةً لمناهضة المعتقد الذي تجلى في استطلاعات الرأي الفلسطينية، بأن إسرائيل تريد الضفة الغربية بأكملها. ولم يفت الأوان بعد لعملية السلام التي تقوم على حل الدولتين. ولا يكفي أن يكون المرء متأكداً من وجود الإرادة السياسية لكي يتحقق هذا الحل، لكن بعد سبعين عاماً ثمة سبيل له، على الأقل حتى الآن.

{alt_text}

كيف يهدد الجناح العسكري لـ «حماس» المصالحة مع «فتح»

ماثيو ليفيت و أفيفا واينستين

قبل بضعة أيام، اجتمعت حركتا «فتح» و «حماس» بالإضافةً إلى 11 فصيلاً فلسطينياً آخر لإجراء محادثات في القاهرة من أجل وضع الصيغة النهائية لعملية المصالحة السياسية الوطنية التي من شأنها إعادة توحيد الضفة الغربية وقطاع غزة. غير أنه من خلال احتفاظ «حماس» بجناحها العسكري، تعرّض الحركة نجاح اتفاق المصالحة للخطر، مما يجعل تغيير الوضع الراهن مستبعداً إلى حدّ كبير. وستواصل الحركة التحريض على العنف في المنطقة، وربما تقرّب غزة في النهاية من موجة العنف المقبلة.

المستجدات الأخيرة في الشرق الأوسط

صفحات رأي ومقالات

حملة التطهير" السعودية محاولةٌ لإطلاق صورة جديدة لـ"مملكة ثانية

هيثم حسنين و وسام حسنين

بعد حملة الاعتقالات التي قام بها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ضد الأمراء الفاسدين، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن لديه ثقة بالملك سلمان وولى العهد وأنهما يعرفان ما يفعلانه. وتهدف حملة التطهير هذه إلى تهميش شيوخ العائلة الملكية ورجال الدين المتشددين، وإكساب ولي العهد شرعية جديد تستند إلى الشباب السعودي الذي تلقى تعليمه في الغرب وتعرف على أنظمة الحكم الحديثة. ويبدو أنه هؤلاء الأمراء لا يمتلكون السلطة الكافية للتصدي للنظام الجديد الذي يتم إرساؤه.

المرصد السياسي 2894

الحكم الاستبدادي والسياسة والأدب في تركيا

إيس تيملكوران, روبرت فين, و سونر چاغاپتاي

في السادس عشر من تشرين الثاني/نوفمبر، عقد كلٌّ من إيس تيملكوران وروبرت فين وسونر كاغابتاي منتدىً للسياسات في معهد واشنطن لمناقشة رواية تيملكوران الأخير الذي يحمل عنوان "الأخرس ". وتجري أحداث الرواية في أنقرة خلال العقود الثلاثة التي سبقت انقلاب عام 1980. وتبرز الرواية التحولات الكبيرة التي شهدتها تركيا في مرحلة ما بعد الانقلاب والتي أدت إلى القضاء على الحركات اليسارية و تخلى الجيش عن حماية العلمانية، وفتح المجال أمام أمام تحول المجتمع التركي إلى مجتمع ذي طابع إسلامي بصورة لا رجوع فيها.


صفحات رأي ومقالات

تاريخ روسيا المشبوه في مكافحة الإرهاب

لماذا موسكو شريك غير موثوق للغرب

آنا بورشفسكايا

عانت كلا من روسيا والولايات المتحدة من العديد من الهجمات الإرهابية من قبل المتطرفين الإسلاميين، وهو ما دفعهم إلى التعاون المشترك لهزيمة تنظيم "داعش" في سوريا. ومع ذلك، لا يمكننا التفاؤل بأن التعاون مع روسيا سيؤتي ثماره، فقد بذل بوتين جهودًا لتشجيع الإرهاب أكثر من محاربته. فمنذ الانتفاضة السورية في عام 2011، كان التدخل الروسي يهدف إلى دعم الرئيس بشار الأسد وليس محاربة تنظيم "داعش"، فالأسلحة الدفاعية المتطورة التي نشرتها روسيا في سوريا هدفها الحقيقي الحد من قدرة الغرب على المناورة في المنطقة.