أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

{alt_text}

تعليمات خامنئي النووية: العلنية مقابل السرية

مهدي خلجي

تقف أحدث التصريحات العلنية لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على خلاف مع الموقف العلني للمرشد الأعلى علي خامنئي حول المحادثات النووية الجارية مع مجموعة «دول الخمسة زائد واحد». ونظراً للسيطرة الواسعة للمرشد الأعلى على صنع القرار الإيراني، فمن المستبعد جداً أن يعبّر ظريف أو غيره من المسؤولين عن هذه الآراء إذا لم يلتزم خامنئي نفسه بها وراء الأبواب المغلقة. إن القراءة المتفائلة لهذه الفجوة هي أن اتفاقاً قابلاً للتطبيق قد يكون ممكناً وأنه من الممكن إلى حد كبير تجاهل الخطوط الحمراء المعلنة من قبل خامنئي.

{alt_text}

كيف نستفيد من سقوط الرمادي

علي أديب النعيمي

شكّل سقوط الرمادي نكسة كبيرة لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي. ونتيجة لذلك، اُضطر إلى استدعاء «وحدات الحشد الشعبي» إلى التحرك، وهي ميليشيات شيعية حصلت على تدريبها وتسليحها من إيران. يمكن للولايات المتحدة أن تقوم بما يتعدى توريد الأسلحة والدعم الجوي. ينبغي أن تستفيد من الوضع الجديد للدعوة إلى عقد اجتماع عاجل بين نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن وكبار القادة العراقيين، ربما في أربيل، لوضع خطة متماسكة وشاملة لمعالجة جميع مشاكل العراق.

{alt_text}

لا مهادنة: خامنئي يهاجم الغرب

مهدي خلجي

منذ 16 أيار/مايو، أدلى المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي بتصريحات علنية في ثلاث مناسبات، حول قضايا تشمل الأزمة اليمنية والمفاوضات النووية. وقد اتصف خطابه الثالث، الذي ألقاه بتاريخ 20 أيار/مايو بلغة تحريضية وبلهجة حادة على وجه الخصوص. وعلى الرغم من أن خامنئي قد صعّد وتيرة لهجته ضد "التكبر" الأجنبي، إلا أن خطوات إيران لم تأتِ على القدر ذاته من القساوة، كما بيّن قبولها بتفتيش سفينتها المتجهة إلى اليمن من قبل الأمم المتحدة، واستمرار المفاوضات النووية. ومع ذلك، يستمر المرشد الأعلى في تحريض الرأي العام عوضاً عن تهيئة الشعب الإيراني للتوصل إلى حل وسط.

{alt_text}

«الإخوان المسلمون» في مصر يجددون صفوفهم

اريك تراجر و مارينا شلبي

ينظر الكثير من المصريين إلى «الإخوان المسلمين» على أنهم منظمة إرهابية نظراً للاعتداءات العنيفة التي يشنونها على المتظاهرين والتهديدات التي كانوا يوجهونها إلى شخصيات إعلامية في عهد مرسي. لذلك، فإن تبني «الإخوان» الصريح للعنف ودخولهم في شراكة مع حركات متطرفة أخرى سيبعد عنهم الجمهور المصري الأوسع ويعزز أيضاً الدعم الشعبي للسيسي. وتتخذ وسائل التواصل الاجتماعي المؤيدة لـ «الإخوان» خطوات تصعيدية لتأجيج نزاع من غير المرجح أن تتغلب فيه.

{alt_text}

انتصار «حزب الله» في القلمون: كسب المعركة، خسارة الحرب

ديفيد شينكر و علا عبد الحميد الرفاعي

خلال حملة دامت أسبوعين، تمكنت قوات «حزب الله» المصطفّة إلى جانب نظام الأسد في سوريا من استبعاد ائتلاف الإسلاميين السنّة من مواقع رئيسية في منطقة القلمون الواقعة على الحدود السورية. ولكن مع استمرار الحرب، ستتضح نقاط ضعف «حزب الله» والعوائق التي تواجهه على الصعيد العملي. وبفضل دعم طهران ونصر الله، قد يبقى الأسد في الحكم لفترة معينة، ولكن حتى حلفاءه الشيعة الأكثر أمانة قد لا يستطيعون الاستمرار في مساندته فيما يُظهر استنزاف الحرب بشكل متزايد مكامن ضعفه على المستوى الديموغرافي.

{alt_text}

تهديدات إيران و«حزب الله» للسعودية: السوابق الماضية

ماثيو ليفيت

في 27 نيسان/أبريل، انتقد قائد «الحرس الثوري الإسلامي» الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، المملكة العربية السعودية بسبب تدخلها العسكري الأخير في اليمن، متهماً "السعوديين الخونة" بأنهم "يسيرون على خطى إسرائيل". وبالمثل، حذر نائب الأمين العام لـ «حزب الله» نعيم قاسم بأن المملكة سوف "تتكبد خسائر فادحة جداً" و"تدفع ثمناً باهظاً" نتيجة لحملتها في اليمن. ونظراً إلى السوابق التاريخية - ناهيك عن العديد من التصريحات الغاضبة الأخرى الصادرة مؤخراً عن طهران - ينبغي على الرياض أن تأخذ هذه التهديدات على عواهنها.

{alt_text}

استعادة السيطرة على الرمادي: المساعدات الأمريكية والتعاون بين الشيعة والسنة

مايكل نايتس

على الرغم من سقوط الرمادي لا تزال لدى القوات الحكومية قواعد قريبة ووحدات أكبر في بغداد. وقد يؤدي سقوط المدينة في النهاية إلى اختصار الفترة التي تستغرقها الحرب ضد «داعش». وأصبح الآن أمام بغداد وقوات التحالف فرصة لتكييف الحملة من خلال تخصيص الموارد للأنبار، والشراكة بين القوات شبه العسكرية السنية و"قوات الأمن العراقية"، وتكثيف القوى القتالية الأمريكية التي تقدم المشورة، والتركيز على الأحزمة الريفية وليس فقط على المدن.

{alt_text}

الحرب في اليمن تُصعّد لهجة الخطاب الإيراني المعادي للسعودية

مهدي خلجي

يعتبر الصراع في اليمن أحدث الساحات التي سعت إيران من خلالها إلى تحدي الولايات المتحدة وحلفائها العرب. وبسبب هذا الصراع، اشتدّ الخطاب المعادي للسعودية من قبل المسؤولين الايرانيين ووسائل الإعلام التي تسيطر عليها الدولة ووصل إلى مستوى لم يسبق له مثيل منذ عام 1987، عندما أدّى قمع السعودية للمتظاهرين الإيرانيّين في مكة المكرمة إلى سقوط مئات القتلى ووقف العلاقات الدبلوماسية بشكل مؤقت. واليوم، تشن الجمهورية الإسلامية مرة أخرى حرباً دعائية ضد آل سعود.

{alt_text}

الرئيس التونسي يزور البيت الأبيض

سارة فوير

في 21 أيار/مايو، سيلتقي الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في واشنطن، في زيارته الأولى للولايات المتحدة منذ انتخابه رئيساً لتونس في كانون الأول/ديسمبر. وقد يركّز العنصر الأمني في الشراكة الاستراتيجية المعززة مع تونس على مساعدة البلاد على حماية حدودها، واجتثاث التمرد في الجبال الغربية، وتتبّع حركة التونسيين المقاتلين مع الجماعات الجهادية في سوريا والعراق عن قرب، وإصلاح قطاع الأمن. وإذا أجريت هذه الإصلاحات بشكل صحيح، قد تؤدي إلى تعزيز قدرة الدولة على حماية المواطنين والسياح على حد سواء دون تقويض المكاسب التي حققّتها البلاد بعد معاناة في مجال الحرية السياسية.

{alt_text}

هل المسلمون إسلاميون؟

سونر چاغاپتاي

الهجوم الأخير على مسابقة الرسوم المتحركة المتعلقة بالنبي محمد في دالاس والاقتراحات اللاحقة التي كتبها النقاد والسياسيون، بأن الإسلام يجب أن يكون محظوراً في الغرب، أثارت مجدداً السؤال المتكرر: هل الإسلام يتوافق مع الغرب؟ إلا أن مثل هذا السؤال يرتكز على افتراض مضلل بشكل أساسي. فالإسلام لا يعني الإسلام السياسي، بل أن الإسلام هو الإيمان؛ والإسلام السياسي هو أيديولوجية متطرفة وعنيفة أحياناً تسعى إلى كسب شرعيتها عبر الإسلام وتركّز جهود التجنيد التي تقوم بها على المسلمين. ويهدف الإسلام السياسي إلى خلق نظام عالمي غير ليبرالي يأخذ تبريره من الماضي المتخيّل والصارم من فترة الصحارى في القرن السابع الميلادي.

{alt_text}

فوز كبير للأكراد في البيت الأبيض

مايكل نايتس

قرأ الأكراد بصورة صحيحة الإشارات التي جاءت من العاصمة الأمريكية، بعدم التدخل في السياسة الداخلية الأمريكية فيما يتعلق بتزويد الأسلحة إلى العراق عن طريق الحكومة الاتحادية التي هي في خلافات مع «حكومة إقليم كردستان» بهذا الشأن. ويحظى الأكراد بدعم حازم ومتزايد من وزارة الدفاع الأمريكية، شريكتهم في القتال ضد تنظيم «داعش». ومن خلال تسهيل عبء الإدارة الأمريكية في العراق على المدى القريب، يبدو أنّ الأكراد قد بدؤوا بمحاولة اجتذاب الحلفاء المتبقين للضغط من أجل الاستقلال والاعتراف الدولي.

{alt_text}

الردّ على العدوان البحري الإيراني في الخليج العربي

مايكل سينغ

في الرابع عشر من أيار/مايو، أطلقت قوات «الحرس الثوري» الإيراني نيراناً تحذيرية على سفينة تجارية ترفع علم سنغافورة في مياه الخليج العربي قبل أن تحضر سفن إماراتية لمساعدة السفينة. ويستمر حلفاء الولايات المتحدة في التعبير عن شكوكهم حول استعداد واشنطن للوقوف في وجه العدوان الإيراني في أعقاب صفقة نووية. فإذا فشلت الولايات المتحدة في هذا الاختبار، فإن ذلك سيقوّض بصورة أكثر من التحالفات الأمريكية ومصداقية التزام واشنطن، كما سيشجّع على اتخاذ المزيد من الإجراءات للحدّ من إمكانية وصول القوات الأمريكية إلى الخليج، وربما إلى أماكن أخرى.

المستجدات الأخيرة في الشرق الأوسط

صفحات رأي ومقالات

التعامل بجدية بشأن منطقة عازلة في سوريا

دينيس روس

من المرجح أن يشكل لقاء الرئيس الأمريكي أوباما مع زعماء من دول «مجلس التعاون الخليجي» في كامب ديفيد في 14 أيار/مايو نقطة محورية في المنطقة. فإذا لم تشعر دول الخليج بالرضا، ستتصرف العديد منها، بما فيها السعودية ودولة الإمارات، على نحو مستقل بشكل متزايد عن رغبات الولايات المتحدة نظراً إلى اعتقادها أنه لا بد من بذل المزيد من الجهود لمواجهة الإيرانيين. وقد بدأت واشنطن تشهد ذلك بالفعل في سوريا واليمن. فإذا أراد الرئيس أوباما طمأنة دول الخيج العربية، فالآن هو الوقت المناسب بالنسبة له للتعامل بجدية مع موضوع المنطقة العازلة في سوريا.

المرصد السياسي 2422

الانهيار الداخلي لـ جماعة «الإخوان المسلمين» في الأردن

ديفيد شينكر و جافي برنهارد

تنامت الانشقاقات التي تشهدها مؤخراً جماعة «الإخوان» الأردنية لتتحول إلى انشقاق علني سيئ، استغلته عمّان لتزيد من الانقسام داخل «الجماعة». ونتيجة لذلك، يبرز حالياً فرع جديد من «الإخوان» أكثر ميلاً للحكومة، كمجموعة طليعية مسموح بها قانونياً في المملكة. وبالتالي، لا يزال مستقبل جماعة «الإخوان» الجديدة - وعناصرها الأكثر تطرفاً، الذين يشعرون بالإستياء، والمجردين من أي صلاحيات في الوقت الحالي - رهناً بالأيام المقبلة. وفي حين روّضت عمان الفرع المحلي لـ «الإخوان المسلمين»، إلا أنها قد تكون قد عقّدت حربها ضد التشدد الإسلامي المحلي في هذه العملية.


صفحات رأي ومقالات

تونس بين تنظيمي «الدولة الإسلامية» و «القاعدة»

هارون ي. زيلين

خلال الشهر الماضي، كانت هناك دلائل متزايدة بأن تنظيم «الدولة الإسلامية» ينوي بناء قاعدة وإقامة ولاية جديدة في تونس في المستقبل القريب، تحت اسم «ولاية أفريقيا». وقد يشكل ذلك تحدياً للفرع التونسي لـ تنظيم «القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي»، المعروف باسم «كتيبة عقبة بن نافع»، بفتحه جبهة أخرى في الحرب الأوسع بين تنظيمي «القاعدة» و«الدولة الإسلامية». ونتيجة لذلك، قد تؤدي المزايدة بين هذين الخصمين إلى تصاعد أعمال العنف، من خلال شنهما هجمات على غرار تلك التي وقعت على "متحف باردو الوطني".


تنبيه سياسي

إدارة الانقطاع بين الولايات المتحدة ودول الخليج في كامب ديفيد

لوري بلوتكين بوغارت

تُعقد في واشنطن وكامب ديفيد اجتماعات بين قادة من دول «مجلس التعاون الخليجي» والرئيس أوباما. وسوف تتناول المحادثات التعاون الأمني بين واشنطن ودول «المجلس» في أعقاب المعالم التي أُعلنت مؤخراً عن صفقة نووية مع إيران. وربما يعكس غياب ملكي السعودية والبحرين، عدم رضا الملك سلمان من نتائج المناقشات التي جرت الأسبوع الماضي بين الولايات المتحدة ومسؤولين من دول الخليج. إلّا إن القضية الأكثر جوهرية هي وجود وجهات نظر مختلفة للبيت الأبيض ولمعظم عواصم دول «المجلس » حول الإطار النووي الإيراني وتداعياته على الشرق الأوسط.