أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

{alt_text}

مقاتلون من العشائر على أرض المعركة في العراق

تَظهر العشائر العراقية الآن كشريك محتمل لقوات الأمن والجيش العراقي لمواجهة «الدولة الإسلامية». ويمكن الاستفادة من البنى القبلية باستخدام الولاء للعائلة من أجل الهيمنة على الهوية الإسلامية لـ «داعش». وفي هذا الصدد يتعيّن دمج زعماء القبائل في التخطيط الأمني في بغداد واستخدام القوات الأمريكية كجسر بين العشائر والحكومة. كما يجب أن تتعهد الولايات المتحدة بدفع الرواتب لهذه القوى العشائرية لخمس سنوات على الأقل وعدم قطع رواتبها كما حصل خلال ولاية المالكي.

{alt_text}

انخفاض أسعار النفط وصناعة القرار السعودي

سايمون هندرسون

تشكل سياسات المملكة العربية السعودية عاملاً رئيسياً في تحديد أسعار النفط الآخذة في الهبوط. وتحتاج المملكة إلى ما لا يقل عن حوالي 80 دولار للبرميل الواحد لتلبية متطلباتها للإنفاق في الميزانية من دون الوقوع في عجز. وإذا بقيت أسعار النفط ضعيفة كما هو متوقع، قد تشعر الرياض بأنها مضطرة إلى إيجاد كبش فداء، وبالتالي قد يمسي وزير البترول والثروة المعدنية علي النعيمي ضحية سياسية. إن السرعة التي تتراجع بها أسعار النفط هي التي تشكل تحدياً بالنسبة إلى صانعي القرار في مختلف أنحاء العالم، وبالتالي فإن الكيفية التي تتصرف بها القيادة السعودية ستكون حاسمة للوصول إلى نتيجة على نحو سلس.

{alt_text}

أسباب خسارة «الدولة الإسلامية»

مايكل نايتس

تشكل «داعش» تهديداً مباشراً على بغداد منذ بداية 2014، عندما سيطرت الحركة على مدينة الفلوجة. إلا أن بغداد لن تسقط أمام نوبات الذعر المتتالية كما سقطت الموصل في حزيران/يونيو، بغض النظر عن عدد البلدات والمدن التي اجتاحها تنظيم «الدولة الإسلامية» في وادي الفرات. ففي جميع أنحاء شمال العراق ووسطه، تواجه «داعش» تحديات كبيرة من قبل قوات مشتركة مكونة من العشائر السنية والميليشيات الشيعية والجنود العراقيين والمستشارين الإيرانيين والقوة الجوية الأمريكية. وقد تكون «داعش» متوجهة نحو بغداد في الوقت الحالي بسبب حاجتها الماسة إلى تحقيق انتصار كبير أكثر من أي أمر آخر.

{alt_text}

هدف متحرك: فن وعلم التخطيط السياسي في الشرق الأوسط

بول وولفويتز, جيسيكا توكمان ماثيوز, و دينيس روس

يبدو أن بشار الأسد يستغل التركيز الدولي على «داعش» كفرصة أكبر لزيادة تكثيف حملته ضد المعارضة الأوسع، وذلك تمشياً مع نمطه القائم طوال فترة الصراع على مهاجمة الثوار الذين لا ينتمي معظمهم إلى تنظيم «الدولة الإسلامية». ورداً على ذلك، يجدر بالولايات المتحدة الامتناع عن الوقوع في الفراغ السياسي ما بين حل المشكلة وعدم فعل أي شيء، لأن عدم عمل أي شئ في المنطقة يؤدي إلى قيام فراغات يمكن أن تشغلها عناصر أسوأ حالاً.

{alt_text}

القوى المقسّمة في العراق

مايكل نايتس

كشف القتال الذي واجهته قوات البيشمركة الكردية ضد «داعش» ضعف وحدات "كتائب الحرس الإقليمي" الكردية، وخضوع وحدات "الزيرفاني" التابعة لوزارة الداخلية في «حكومة إقليم كردستان» إلى «الحزب الديمقراطي الكردستاني» الأمر الذي أدى إلى فشلها في تحقيق عدد من الالتزامات. وقد اتهم «الاتحاد الوطني الكردستاني» و «غوران»، «الحزب الديمقراطي الكردستاني» باحتكار شحنات الأسلحة السرية التي تسهل "وكالة الاستخبارات المركزية" وصولها. وسيؤدي ذلك إلى استمرار الدعم العسكري الأمريكي المباشر على شكل معلومات استخباراتية وهجمات جوية لتأمين العمليات العسكرية الكردية لاستعادة الأراضي التي استولى عليها تنظيم «الدولة الإسلامية».

{alt_text}

«داعش» لا تكاد تملك أي دعم شعبي في مصر أو السعودية أو لبنان

ديفيد بولوك

في استطلاع للرأي جرى في مصر والسعودية ولبنان، عبّر 3% من المشاركين في مصر و 5% في السعودية عن رأي إيجابي تجاه «داعش»، بينما لم تكن لأيّ من المستطلعين المسيحيين أو الشيعة أو الدروز في لبنان نظرة كهذه؛ وتشابهت النسبة تقريباً في أوساط السنة في لبنان حيث بلغت 1%. إن أي انفتاح أمريكي على نظام الأسد أو إيران، كشريكيْن محتمليْن لمواجهة «داعش»، يعد مخاطرة كبيرة، إذ أنه قد يبعد الشعبين المصري والسعودي أكثر فأكثر عن الولايات المتحدة، وفي الوقت نفسه يغذّي أتون نيران الاستقطاب الطائفي الخطير بين اللبنانيين.

{alt_text}

"جفعات هماتوس": منطقة واحدة من منظورين

ديفيد ماكوفسكي

تعكس أحدث التوترات بين الإدارتين الأمريكية والإسرائيلية حول الوحدات السكنية في القدس، وجهتي النظر المتناقضتين بين الجانبين. فقد ندد البيت الأبيض ووزارة الخارجية الأمريكية بقرار إسرائيل المضي قدماً بعملية التخطيط لبناء 2,610 وحدة سكنية في منطقة تُسمى "جفعات هماتوس". ومن جهته، سارع نتنياهو إلى رفض هذه الانتقادات، لكن إجابته بحد ذاتها عكست المنظورين المختلفين تماماً اللذين ترى من خلالهما الحكومتان المعنيتان تلك المنطقة قيد البحث.

{alt_text}

مسار "الربيع العربي" في اليمن

عبدالغني الإرياني

تمثل سيطرة جماعة «أنصار الله» المعروفة أيضاً بـ "الحوثيين" على العاصمة اليمنية صنعاء، تطوراً إقليمياً هاماً يمكن أن يقدم فرصة تاريخية لليمن ويشكل فرصة لتحفيز الإصلاحات في البلاد. وعلى عكس النخبة السياسية التقليدية القائمة في صنعاء، والتي أحبط فسادها عمليات الإصلاح وشل الدولة، فإن التزام جماعة «أنصار الله» بالحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد فضلاً عن وجود رئيس وزراء قوي ومدعوم من الرئيس، تُعد عوامل يمكن أن تساعد اليمن على تنفيذ الإصلاحات الحقيقية والضرورية التي يمكن أن تعيد البلاد إلى المسار الصحيح لتحقيق النمو الاقتصادي.

{alt_text}

أول مستعمرة لـ «الدولة الإسلامية» في ليبيا

هارون ي. زيلين

يكتسب تنظيم «الدولة الإسلامية» دعماً من أفراد وجماعات في جميع أنحاء العالم. وقد يكون التطوّر الأكثر أهمية الذي حصل مؤخراً هو الإعراب الذي صدر من قبل «مجلس شورى شباب الإسلام» في ليبيا عن تأييده لـ «داعش»، وإعلانه بأن مدينة درنة تُعتبر الآن جزءاً من "خلافة" «الدولة الإسلامية». وتبيّن خطوة «المجلس» نهجاً للتوسّع يُحتمل اعتماده في المستقبل يختلف عن نموذج تنظيم «القاعدة». ويمكن أن توضِّح هذه الخطوة أيضاً كيف أنّه قد لا تكون هناك أيّ أهمية للحدود الوطنية فيما يتعلق بالكيفية التي سيوسّع بموجبها تنظيم «داعش» خلافته إلى ما هو أبعد من بلاد الشام وبلاد مابين النهرين.

{alt_text}

سياسة تبادل الإهانات الصغيرة بين دول «مجلس التعاون الخليجي»

كيرين إي. يونغ

على الرغم من أن عدة دول عربية من الخليج شاركت في الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة في سوريا، إلا أنه لا تزال هناك عواقب خطيرة للخلافات بين حكومات دول «مجلس التعاون الخليجي». والطريقة التي انضمت من خلالها قطر والسعودية والبحرين ودولة الإمارات إلى الحرب ضد «داعش» تعكس الأبعاد الخفية وراء السياسات الداخلية لهذه الدول، والاختلافات في سياساتها الخارجية التي يُفترض أنها متوافقة فيما بينها.

{alt_text}

يجب على مؤتمر المانحين الخاص بغزة أن يبعث بالرسالة الصحيحة حول «حماس»

نيري زيلبر

في 12 تشرين الأول/أكتوبر، يجتمع في القاهرة مؤتمر دولي للمانحين، لجمع الأموال لإعادة إعمار قطاع غزة. ومن اللافت أن إسرائيل و«حماس» لن تكونا بين الحضور. يجدر بقمة القاهرة أن تعيد التأكيد بأن مساعدات إعادة الإعمار ورفع كامل للحصار عن غزة تبقى مشروطة بتخلي «حماس» عن السيطرة الفعلية على أراضي القطاع وتسلّم السلطة الفلسطينية إدارة غزة.

{alt_text}

تركيا تدعو إلى إقامة ملاذات آمنة ومناطق لحظر الطيران في سوريا: خمسة أمور تحتاج إلى معرفتها عن خطط أنقرة ودوافعها

سونر چاغاپتاي و أندرو جيه. تابلر

أدّى إحراز قوات الأسد تقدماً في شمال سوريا إلى إطلاق تركيا دعوتها لإقامة منطقة عازلة لحماية نفسها من عدم الاستقرار في البلد المجاور. وتشعر تركيا والحلفاء بالقلق من أن نهج واشنطن "الضيق الحدود" تجاه الحرب الدائرة في سوريا هو وصفة لتقسيم تلك البلاد وإضفاء الشرعية على سيطرة الأسد على جزء منها على الأقل، وإدامة الصراع في جميع أنحاء سوريا وحولها لسنوات مقبلة.

المستجدات الأخيرة في الشرق الأوسط

صفحات رأي ومقالات

الخط الأمامي المقبل في هجمات «الدولة الإسلامية»

ديفيد شينكر

يقوم تنظيم «الدولة الإسلامية» باختطاف وقطع رؤوس مواطنين لبنانيين أيضاً. وخلال الأسابيع الأخيرة قُتل جنديان لبنانيان، كما أن هناك حوالي أربع وعشرين من قوات الجيش وعناصر الدرك اللبناني المحتجزين حالياً كرهائن من قبل «داعش» في سوريا. وفي الآونة الأخيرة، تعاون "الجيش اللبناني" مع «حزب الله» لاستهداف المسلحين السنّة في لبنان مثل عناصر «الدولة الإسلامية». وقد أدى هذا الانحراف إلى الإخلال بمكانة الجيش ووضعه مباشرة في مرمى نيران الجماعات الإرهابية السنيّة. وقد اتخذت بيروت خطوة لحل أزمة الرهائن بطلبها وساطة قطر مع «داعش» نيابة عن لبنان.

المرصد السياسي 2318

اتفاق المصالحة الأخير بين «حماس» و «فتح»، عودة إلى المستقبل

إهود يعاري و نيري زيلبر

يُعد الاتفاق الأخير الذي وُقع بين «حماس» و «فتح» في 25 أيلول/سبتمبر، مجرد أحدث ما أُبرم بين الجانبين في سلسلة طويلة من الاتفاقات التي أعلن فيها الطرفان عن نواياهما بالمضي قدماً نحو مصالحة وطنية. ولا تزال هناك ثغرات بارزة تفصل الحركتين عن أي مصالحة فعلية، بينما تُركت أكثر المسائل الشائكة التي يتناولها هذا الاتفاق مبهمة عمداً. وستكون لتطبيق الخطوط العريضة التي أُعلن عنها في القاهرة أهمية كبرى على السياسة الفلسطينية الداخلية بشكل عام ومصير قطاع غزة بشكل خاص.


المرصد السياسي 2319

تطور العلاقات الأمريكية الإسرائيلية في حقبة سام لويس

اليكيم روبنشتاين و ويليام أ. براون

لعب سامويل لويس دوراً جوهريّاً في تطوير العلاقات الأمريكية-الإسرائيلية، وكان يمتلك فهماً عميقاً لتنوع وتعقيدات المجتمع الإسرائيلي وتحلّى بقدرة فريدة على التواصل معه. وقد برع في دوره كسفير كما كرس قدراً كبيراً من الوقت لبناء وتعزيز معاهدة السلام بين إسرائيل ومصر. إن جميع الأحداث الكبرى التي حصلت في السبعينات والثمانينات، بدءً من المحادثات الأولى بين إسرائيل ومصر وحتى الحرب اللبنانية، حصلت جميعها عندما شغل سام لويس منصب سفير الولايات المتحدة في تل أبيب.