أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

{alt_text}

فترة تجاوز إيران للعتبة النووية: صحيفة وقائع

أولي هاينونن

في الوقت الذي تتوارد فيه تقارير مفادها أن الولايات المتحدة وشركائها في مجموعة «دول الخمسة زائد واحد» (بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا + ألمانيا) قد يتوصلون إلى اتفاق نووي مع إيران في الحادي والثلاثين من آذار/مارس، يجيب مسؤول كبير سابق في مجال الضمانات في «الوكالة الدولية للطاقة الذرية» على الأسئلة الأكثر إلحاحاً بشأن برنامج طهران النووي وكيف يمكن أن يؤثر الاتفاق على قدراتها.

{alt_text}

الدعم الجوي الأمريكي لتكريت: القرار الصائب

جيمس جيفري

اتخذت الولايات المتحدة قراراً صائباً ببدء شنّ غارات جوية وغيرها من عمليات الدعم القتالية في تكريت. ولم يكن ذلك قراراً سهلاً لأنّ الميليشيات المدعومة من إيران و «فيلق القدس» الايراني هما جهتان بارزتان في معركة تكريت. بيد، نظراً إلى الوضع المأساوي الذي تعاني منه مصالح الولايات المتحدة في الشرق الأوسط - والناجم جزئياً عن أفعال واشنطن نفسها - لم يعد بإمكان أمريكا اتخاذ قرارات سهلة في المنطقة. وفي هذه المرحلة، إن أي خطوة أمريكية يتم اتخاذها لا تشمل عمليات انتشار كبرى على الأرض هي أكثر ترجيحاً لتحسين الاستقرار من التردد في اتخاذ قرار أو اتخاذ تدابير غير عسكرية.

{alt_text}

غضب لا يلقى صدًى على الأرض: رد إدارة أوباما على "صور قيصر" عن الحرب في سوريا

آدم انتوس, مايكل إيزيكوف, جوش روغين, كاميرون هدسون, و أندرو جيه. تابلر

في ظل تأزم الحرب في سوريا، عمد مصوّر سوري يعمل لمصلحة النظام، ويعرف حالياً بـ "قيصر"، إلى الفرار من البلاد وبحوزته ٥٥ ألف صورة لحوالي ١١ ألف جثة لأشخاص تم تعذيبهم وقتلهم في مراكز اعتقال تابعة للنظام. واليوم، بعد مرور عام ونصف على الكشف عن الصور، ما زالت الحكومة الأمريكية في صدد تقييمها. على المواطنين الأمريكيين أن يشككوا في ازدواجية المعايير المتمثلة بعدم تطبيق المبادئ التي تسري في نظام العدالة الأمريكي على الساحة الدولية.

{alt_text}

مساندة التدخّل العسكري العربي في اليمن

مايكل نايتس

تشارك السعودية وتسع دول ذات أغلبية مسلمة في "عملية عاصفة الحزم" التي تهدف إلى إيقاف تقدّم ميليشيا الحوثيين اليمنية «أنصار الله». وتشير التعبئة العسكرية لهذه البلدان إلى الهدف الإستراتيجي الأوسع للحملة، مما ينشئ نقطة حشد للعرب لمواجهة النشاط العسكري الإيراني المتزايد في المنطقة. وتجد واشنطن نفسها الآن في موقفٍ غير معتاد، إذ أنها تدعم من الهامش ائتلافاً كبيراً متعدد الجنسيات يتألّف من دولٍ إقليمية. ولكن من أجل ضمان أفضل النتائج، ستحتاج الولايات المتحدة إلى التخطيط بعناية لكي تشارك في العمليات وتنخرط في الدبلوماسية.

{alt_text}

«المخاطرة الكبرى» للمملكة العربية السعودية

سايمون هندرسون

تعتبر المملكة العربية السعودية - التي بدأ جيشها بشن ضربات جوية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن المدعومين من إيران - اللاعب الرئيسي في "عملية عاصفة الحزم". إن مركز صنع القرار السعودي اليوم هو بيد وزير الدفاع الجديد والإبن المفضل للملك، الأمير محمد بن سلمان. وإذا لم تتمكن الحملة من إعادة الرئيس هادي إلى منصبه في قصره الرئاسي، فسيكون مثل هذا الفشل محرجاً للمملكة العربية السعودية - وخاصة لوزير الدفاع الجديد، الذي ربما لن يدم طويلاً في منصبه.

{alt_text}

الحملة المصرية في اليمن

اريك تراجر

يمثل دخول مصر في الصراع الدائر في اليمن فرصة هامة لتوضيح سياسة الولايات المتحدة تجاه القاهرة وتحسين العلاقات الثنائية التي كانت متوترة منذ الإطاحة بمرسي. فمن خلال إرسال طائرات مقاتلة من طراز "F-16" وصواريخ "هاربون" كان قد تم حجبها منذ تشرين الأول/أكتوبر 2013، بإمكان واشنطن أن تؤكد شراكتها مع مصر وتجهز القاهرة بالأسلحة التي تحتاجها من أجل تعزيز المصالح الأمنية المشتركة في المنطقة. ومن خلال دعم المشاركة المصرية ضد الحوثيين المدعومين من إيران، بإمكان الإدارة الأمريكية أن تعيد طمأنة حلفاء الولايات المتحدة العرب بأنها لن تتخلى عنهم حتى في الوقت الذي تسعى فيه للتوصل إلى اتفاق نووي مع طهران.

{alt_text}

الأسد يخدع أمريكا ... مجدداً

هارون ي. زيلين و علا عبد الحميد الرفاعي

من المشين أن يعمد بشار الأسد اليوم إلى خداع واشنطن للمرة الثانية، معتبراً أنه أهون الشرين مقارنةً مع تنظيم «الدولة الإسلامية»، وهو ادعاء كان له تأثير على وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، الذي يدعو حالياً إلى عقد مفاوضات مع النظام. وفي الواقع، أن نظام الأسد يوازي «داعش» شراً. على الولايات المتحدة ألا تدخل في لعبة التحيزات: فسجلها الذي يحمل العديد من الخدع التي قام بها نظام الأسد خلال العقد الأخير لا يدعو للتفاؤل. فالأسد لا يمثل الحل. لذا، فلتفكر الولايات المتحدة مرتين قبل أن تُخدع مرتين!

{alt_text}

تحايل تنظيم «الدولة الإسلامية» للاستفادة من الخدمات المصرفية

ماثيو ليفيت

هناك حوالى 90 فرعاً من المصارف الدولية في العراق تعمل في مناطق تحت سيطرة «داعش». وقد شرعت وزارة الخزانة الأمريكية في تنفيذ برنامج مشترك مع السلطات العراقية والمصارف، من أجل منع تنظيم «الدولة الإسلامية» من استخدام هذه الفروع. ينبغي أن يكون الهدف هو قيام تنظيم وشفافية صارمين، فمن دون مزيد من الإشراف والرقابة على تدفق الأموال إلى المناطق "الخارجية الواقعة على مقربة" من «داعش»، سوف تستمر الجماعة في استخدام أساليب الاحتيال لتمويل أعمالها الوحشية والإرهابية في سوريا والعراق وأماكن أخرى.

{alt_text}

زيديو اليمن: نافذة للنفوذ الإيراني

مهدي خلجي

في أعقاب الثورة الإسلامية في إيران عام 1979، أصبح فرع الشيعة الإثني عشرية جاذباً جداً بالنسبة إلى الشيعة اليمنيين لدرجة أن العديد منهم سافروا إلى إيران للتعرف بشكل أفضل إلى هذه الطائفة، وفي كثير من الأحيان بناءً على دعوة من الجمهورية الإسلامية. وقد أثار الانقلاب الحوثي الذي شهدته اليمن مؤخراً العديد من الأسئلة حول النسيج الديني في البلاد، لاسيما العلاقة بين المجتمع الزيدي ومجتمع الشيعة الإثني عشرية. إن الانفتاح الذي أظهره العديد من زعماء الزيدية تجاه السياسة الخارجية الإيرانية وممارستها للتشيع الإثني عشري يمنح طهران وسيلة جاهزة لتوسيع نفوذها في اليمن.

{alt_text}

روحاني أيضاً يشعر بالضغط

مهدي خلجي

راهن الرئيس الإيراني حسن روحاني بحاضره ومستقبله السياسيين على قدرته على إبرام اتفاق نووي مع مجموعة «دول الخمسة زائد واحد». وحتى الآن، يحظى بتأييد الغالبية العظمى من الشعب الإيراني، التي يغريها الوعد المتمثل برفع العقوبات وتحسين الأوضاع الاقتصادية في البلاد، ناهيك عن التمتع بالحصانة إزاء ضربات عسكرية أمريكية أو إسرائيلية محتملة. وبالنسبة لروحاني وخصومه على حد سواء، لا ترتبط المحادثات النووية بالسياسة الخارجية فحسب، بل باستمراريتهم على الصعيد السياسي وعلاقتهم بناخبيهم والرخاء الأساسي لبلادهم.

{alt_text}

الخطر المتزايد من تفكك اليمن

سايمون هندرسون

يشكل انسحاب القوات الخاصة الأمريكية من قاعدة "العند" الجوية جنوب اليمن بسبب سيطرة تنظيم «القاعدة» على مدينة الحوطة القريبة انتكاسة كبرى فى الحرب على الإرهاب. ويُقال أن المخاوف السعودية المتعلقة بالحوثيين تمتد إلى بواعث الخوف من توجيه ترسانة اليمن من صواريخ سكود نحو المدن السعودية أيضاً، بما فيها مكة المكرمة التي تبعد حوالي 350 ميلاً. وفي يوم الاثنين، طلب وزير خارجية اليمن رياض ياسين من دول الخليج العربي التدخل عسكرياً لوقف الرحلات الجوية من المطارات التي يسيطر عليها الحوثيون. وقد يميل السعوديون إلى الموافقة على ذلك.

{alt_text}

الأزمات المزدوجة قد تزيد من حدة التوتر بين أوباما ونتنياهو

ديفيد ماكوفسكي

قوبل الانتصار الانتخابي الذي حققه بنيامين نتنياهو في إسرائيل بأزمة فورية مع إدارة أوباما، وذلك عندما أدت بعض تعليقاته إلى إثارة غضب البيت الأبيض. ومن شبه المؤكد أن تمر العلاقات الثنائية بأكبر موجة من الاضطرابات في الأشهر المقبلة، حول القضية الفلسطينية وحول إبرام صفقة نووية مع إيران. وإذا لا يبرهن أوباما عن استعداده لمعالجة المخاوف بشأن الاتفاق النووي الإيراني بشكل عاجل، وإذا لا يعلن نتنياهو على الملأ عن سياسة استيطان تدعم التزامه بحل الدولتين، من المرجح أن يؤدي ذلك إلى اصطدام دبلوماسي تام.

المستجدات الأخيرة في الشرق الأوسط

صفحات رأي ومقالات

تجربة البقاع اللبناني في العراق

مايكل نايتس

تتكون القوات الحكومية الرئيسية التي تسير في طليعة المعركة الدائرة في العراق ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» من «وحدات الحشد الشعبي» العاملة بإمرة زعماء الميليشيات. وأهم شركاء هذه القوات هما إيران و «حزب الله» اللبناني. يتعيّن على القادة الأمريكيين والعراقيين أن لا يتوهموا بشأن الخطر المحتمل الذي تطرحه «وحدات الحشد الشعبي». فهذه الجماعات تجسد المعضلة التقليدية بين الأمن المدني والأمن العسكري: فالقوة المسلحة التي هي الأقدر على حماية البلاد من الأعداء الخارجيين - هي نفسها الخطر المحتمل الأكبر على القيادة المدنية.

المرصد السياسي 2388

كيف يمكن لقرار من مجلس الأمن الدولي أن يولّد الثقةً في اتفاقية نووية مع إيران

جيمس جيفري

لكي تنفّذ الولايات المتحدة وشركاؤها أحكام أي اتفاقية نووية مع إيران، سوف يتوجب على مجلس الأمن الدولي أن يصدر قراراً جديداً ويتّخذ إجراءاتٍ محددةً لـ "إدارة" تنفيذ هذه الاتفاقية الذي سيكون تدريجياً من قبل كلا الطرفين. بإمكان قرار صارم يتخذه مجلس الأمن أن يساعد على تعزيز جدوى الاتفاق النووي وفعاليته على المدى الطويل، ولكن فقط إذا كان قراراً كهذا يتجنب بعض الأخطاء الحالية التي يبدو أنها قائمة في المفاوضات الجارية حالياً مع إيران.


Syrian Army soldiers

المرصد السياسي 2385

العمليات العسكرية للنظام السوري ضد تنظيم «الدولة الإسلامية»

جيفري وايت

لا يضع النظام السوري حربه ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» على رأس أولوياته، نظراً لأنّ التنظيم يعدّ أكثر نشاطاً في مناطق ذات أهمية ثانوية للنظام. وبدلاً من ذلك، ركّز النظام جهوده على التهديدات التي تشكلها جماعات كـ «جبهة النصرة»، ومختلف قوات المعارضة الإسلامية، والعناصر الثائرة القومية في غرب سوريا. وإذا تمكّن النظام من التغلب على هؤلاء الخصوم، سيحوّل اهتمامه الكامل على الأرجح ضد «داعش». ويشير ذلك إلى أنّه يجب التعامل بحذر مع أي فكرة قد تنتاب الولايات المتحدة أو دول التحالف حول كون النظام حليفاً لها في الحرب ضد «داعش».


المرصد السياسي 2387

تركيا و «حكومة إقليم كردستان»: مصلحة اقتصادية مشتركة غير معلنة

سونر چاغاپتاي, كريستينا باش فيدان, و إيجة سانسو ساسيكارا

ساهمت العلاقات الاقتصادية المزدهرة بين تركيا و «حكومة إقليم كردستان» العراقية في تغيير الطابع العام للعلاقات التركية الكردية منذ أن اتخذت «حكومة إقليم كردستان» قراراُ استراتيجياُ بتغيير علاقاتها مع أنقرة. وبعد مرور ثماني سنوات على هذا التحول، تجري تركيا الآن مباحثات سلام مع «حزب العمال الكردستاني»، كما تُزود أنقرة الأسلحة لـ «حكومة إقليم كردستان» لمواجهة تنظيم «الدولة الإسلامية». وقد أصبحت تركيا و «حكومة إقليم كردستان» تتشاركان في مصلحة اقتصادية مشتركة غير معلنة.