أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

{alt_text}

نتنياهو يكافح من أجل مستقبل الطاقة في إسرائيل

سايمون هندرسون

من المقرر أن يدلي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشهادته أمام المحكمة العليا الإسرائيلية حول السبب الذي يدفعه لإقرار ما يسمى بـ "هيكل الغاز" في وجه المعارضة السياسية والقانونية القائمة حول قيام إسرائيل بتطوير موارد الغاز الطبيعي في أعماق قاع البحر القريبة من سواحلها في شرق البحر المتوسط. وعلى الرغم من انخفاض أسعار النفط والغاز الطبيعي، فإن استغلال احتياطيات إسرائيل هي تفكير منطقي سليم من الناحيتين الفنية والتجارية.

{alt_text}

التحول في السياسة الخارجية السعودية

ديفيد شينكر

على الرغم من التعتيم والسرية التي تحيط بعائلة آل سعود، فإن الانتقال من حكم الملك عبد الله إلى الملك سلمان قد اقترن بتحول ملموس في السياسة الخارجية السعودية. وفي حين أن الملامح الأساسية للموقف الإقليمي الذي تتبعه المملكة لم تتغير، إلا أن صعود الملك سلمان إلى العرش أشار الى اتباع نهج سعودي أكثر حزماً لمواجهة سياسة التآمر والتخريب التي تتبعها إيران في المنطقة. فمن اليمن، مروراً بسوريا، ووصولاً إلى لبنان، تعمل الرياض حالياً على جدول أعمال يتعارض أحياناً بصورة صارخة مع السياسات الإقليمية المترابطة التي تتبعها واشنطن.

{alt_text}

مستقبل «إقليم كردستان العراق»

الموصل، الأزمة الاقتصادية، وتقرير المصير

هيمن هورامي, ديفيد بولوك, و مايكل نايتس

يتفاقم الوضع الاقتصادي في «إقليم كردستان» بسبب عدة عوامل من بينها: أخطاء حوكمة، وقرار الحكومة العراقية في شباط/ فبراير 2014 باقتطاع ميزانية كردستان، والهبوط الكبير في أسعار النفط، وأثر إيواء 1.8 مليون شخص من المشردين داخلياً. وتتلقّى حكومة الإقليم بعض الدعم لـ 300 ألف لاجئ، إلّا أنّ الدعم الدولي للنازحين ضئيل، مما يؤثّر سلباً على المجتمعات المحلّية التي تستضيفهم. ولكي يتمكّن «إقليم كردستان» من مواجهة تنظيم «الدولة الإسلامية»، يحتاج إلى دعم شركائه الدوليين.

{alt_text}

الولايات المتحدة وروسيا: التصميم على التحدي في جنيڤ

حسن منيمنة

في الوقت الذي تزعم روسيا أنها تستهدف تنظيم «الدولة الإسلامية» في مشاركتها في الحرب في سوريا، فهي تبذل طاقاتها للقضاء على القوى المعارضة للنظام في البلاد. وقد تعرضت مواقع تنظيم «داعش» بالفعل لبعض الضربات الروسية، إلا أن حصيلة أشهُر التدخل الروسي هي أن النظام قد أحرز قدراً من المكاسب، والمعارضة المسلحة قد تعرّضت للإنهاك في أكثر من موقع. وكان النظام السوري قد أعلن مراراً أن المعارضة ليست سوى شراذم من المرتزقة في خدمة إسرائيل والسعودية والولايات المتحدة.

{alt_text}

الدواعي الدبلوماسية لقيام الولايات المتحدة بإنشاء منطقة آمنة في سوريا

نيكولاس بيرنز و جيمس جيفري

مع انتهاء محادثات "جنيف 3"، يتعيّن على الرئيس الأمريكي النظر في اتخاذ تدابير أكثر قوة لحماية ملايين المدنيين المعرضين للخطر، بما في ذلك إنشاء ممرات إنسانية للوصول إلى أولئك المعرضين لهجمات جوية تشنها الحكومة ولهجمات أخرى من قبل المنظمات الإرهابية على الأرض. كما سيتوجب على الإدارة الأمريكية إعادة النظر بما رفضته في الماضي، أي إنشاء منطقة آمنة شمال سوريا لحماية المدنيين، إلى جانب إقامة منطقة حظر جوي لحماية هذه المنطقة.

{alt_text}

ليس من شأن الولايات المتحدة أن تطلق لقب "المرتدين" على أتباع تنظيم «الدولة الإسلامية»

يعقوب أوليدورت

في 2 شباط/ فبراير، وصف وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أتباع تنظيم «الدولة الإسلامية» بـ "المرتدين"، وهي كلمة لها آثار دينية واضحة جداً. وقد افترضت واشنطن أن هذه الكلمة تهين هذه الجماعة، ولأن، وفقاً للرئيس الأمريكي باراك أوباما، "تنظيم «داعش» ليس إسلامياً ... و[هو] بالتأكيد ليس بدولة". وفي حين ترى واشنطن أن مصطلح "مرتد"، يشكل إهانة، إلّا أن تنظيم «الدولة الإسلامية» يستخدمه لعزل المسلمين الآخرين وإطلاق إدعاءات حصرية حول الشرعية.

{alt_text}

هل يسير تنظيم «الإخوان المسلمين» إلى الانهيار داخلياً؟

محمد سليمان

في أعقاب المظاهرات الشعبية المناهضة للرئيس المصري السابق محمد مرسي، تم اعتقال وسجن العديد ممن يمثلون المنبع الفكري الأهم لـ «الإخوان المسلمين». ونتيجة لذلك، لم تعد القيادة التاريخية لـ «الجماعة» في موقع الصدارة وتراجعت شعبيتها؛ وازدادت وضعية التنظيم تأزماً مع تصاعد حدة التضييق الخارجي من السعودية والإمارات، وتفاقم الخلاف داخل «الجماعة» بين رؤية القيادات التاريخية وقيادات الحراك الثوري داخل التنظيم. وبذلك أصبحت «الجماعة» منشطرة إلى تنظيمين برؤيتين متقابلتين.

{alt_text}

معركة حلب: مركز رقعة الشطرنج السورية

فابريس بالونش

في 2 شباط/فبراير، نجح الجيش السوري وحلفاؤه في قطع ممر أعزاز بين حلب وتركيا. وهذا التطور الأخير قد يضع الحدود التركية السورية المشتركة بأكملها تحت سيطرة القوات الموالية للأسد في غضون أشهر. وقد لا تقف كلاً من تركيا والسعودية مكتوفة الأيدي في ضوء التقدّم الروسي-الإيراني الكبير في سوريا. وأياً كان الأمر، من الصعب أن يتمكن المتمردون من مواجهة الماكنة الحربية الروسية-السورية-الإيرانية أو التصدي لها. إن النجاحات الأخيرة في حلب تضع بوتين وسط رقعة الشطرنج السورية وتدحض توقعات بأن التدخل الروسي لن يحدث فرقاً يذكر.

{alt_text}

أزمة اللاجئين في الأردن تبلغ حدّها الأعمق

ديفيد شينكر

ناشد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني المجتمع الدولي تقديم مساعدة مالية لبلاده بسبب الضغط المتزايد الناتج عن اللاجئين السوريين في الأردن. ووفقاً لـ "المفوضية السامية لشؤون اللاجئين" التابعة للأمم المتحدة، هناك ما يقرب من 750,000 لاجئ سوري مسجل يسكنون الأردن، ويشكّل عددهم ثاني أعلى معدّل للفرد في العالم بعد لبنان. وتُعدّ الأردن عنصراً هامّاً في الحرب ضدّ تنظيم «الدولة الإسلامية». إلّا أنّه لا يجوز اعتبار استقرار المملكة من المسلّمات. فالخلل الذي يسببه السوريون كبير جدّاً.

{alt_text}

اختيار المرشد الأعلى المقبل لإيران

مهدي خلجي

في 26 شباط/ فبراير، سيصوّت الإيرانيون لتحديد تركيبة "مجلس خبراء القيادة" الذي قد يلعب دوراً هاماً في عملية الخلافة في البلاد خلال فترة ولايته المقبلة. وسيبدأ المرشد الأعلى القادم ولايته بناءً على اختيار السلطات القوية، وسيكون على الأرجح مديناً لـ «الحرس الثوري الإسلامي» وجهاز الاستخبارات والسلطة القضائية، أكثر مما تدين هذه الأطراف به إليه. إن أبناء خامنئي المؤسساتيين سيشكلون الإخوة المؤسساتيين الأكبر للزعيم القادم، فيحمونه وربما يسيطرون عليه أيضاً.

{alt_text}

منع حصول مشكلة مستعصية في الشرق الأوسط

جيمس جيفري و سونر چاغاپتاي

إنّ تفاقم الأحداث في الشرق الأوسط الحافل بتصعيدات صادمة ومزعزعة للاستقرار قد يُخبّئ النزعات الضمنيّة التي تدفع بالمنطقة إلى كارثة محتملة. فنحن اليوم أمام تفاقم الصراع السعودي - الإيراني، والخلاف التركي - العراقي حول انتشار القوات العسكرية التركية، والنزاع التركي - الروسي. وكلّما طال تجاهل الولايات المتحدة للشرق الأوسط، تسارعت وتيرة تولي اللاعبين الإقليميين لزمام الأمور بأنفسهم، ومواجهة بعضهم البعض في ظروف نزاعية، وتحولهم إلى أعداء لدودين.

{alt_text}

هدف التحالف العسكري الإسلامي بقيادة السعودية

رامي عزيز

في بيان مقتضب للأمير محمد بن سلمان وزير الدفاع وولي ولي العهد السعودي ألقاه في منتصف الشهر الجاري أعلن عن تأسيس "التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب"، المكوّن من 35 دولة من أصل 57 دولة من الدول الأعضاء في «منظمة التعاون الإسلامي». ويأتي هذا التحالف لغرض صرف الأنظار عن اخفاقات التحالف السابق الذي أعلن عنه بن سلمان في حربه على اليمن. ومع ذلك، ينبغي النظر إلى هذا التحالف على أنه خطوة هامة نحو توسيع دائرة الصراع الطائفي بين المملكة العربية السعودية وإيران.

المستجدات الأخيرة في الشرق الأوسط

صفحات رأي ومقالات

نظام السيسي المتصدّع

اريك تراجر

كثفت حكومة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مؤخراً من حملتها ضد المعارضين، واعتقلت أعضاء من منظمات ثورية بارزة وصحفيين ناقدين، وحتى نقلت حربها إلى المساجد. وكانت الإطاحة بزعيم «الإخوان المسلمين» محمد مرسي قد جعل منه عدو الشعب الأول بالنسبة لـ «الإخوان» الذين تعهدوا بالانتقام من تلك الإطاحة. وهناك أيضاً دلالات على احتكاك بين كبار الضباط. ومن الصعب تقدير مدى عمق الانشقاقات داخل النظام أو شدتها. إذ إن الأعمال الداخلية في نظام السياسي بالكاد مرئية للمراقبين الخارجيين، وحتى أعضاء مراكز السلطة الأساسية يرون أن الوضع الحالي مربك.

المرصد السياسي 2550

منطقة صديقة لتركيا في الداخل السوري

إد ستافورد و سونر چاغاپتاي

من المرجح أن يؤدي الهجوم الذي شهدته منطقة السلطان أحمد في اسطنبول، إلى تشديد عزيمة تركيا ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» أكثر من إمكانية ردعها عن خطط تكثيف التعاون مع التحالف الذي يحارب هذه الجماعة التي تسيطر على حزام أعزاز- جرابلس. إن الطريقة الأكثر فعالية لمراقبة هذا الحزام الحدودي هي ضمان تعبئة الجانب السوري بالقوات الصديقة لتركيا، أو على الأقل تلك المناهضة لـ تنظيم «داعش»، كالتركمان السوريين، الذين يرتبطون عرقياً بالأتراك ويتم تدريبهم من قبل تركيا كقوة قتال في شمال غرب سوريا.


صفحات رأي ومقالات

هل قررت أربيل، في خضمّ الصراع على السلطة الإقليمية، الانضمام إلى الكتلة السنية؟

فرزند شيركو

قام رئيس «إقليم كردستان العراق» مسعود بارزاني مؤخراً بجولة في دول الخليج العربي. ووفقاً لبعض المصادر، طلب العاهل السعودي الملك سلمان من بارزاني دعم منطقة حكم ذاتي سنية في العراق وتمرير مشروع قانون الحرس الوطني من قبل البرلمان العراقي، والذي سيسمح للعرب السنة في العراق بتنظيم قوة مسلحة تضم 100 ألف رجل. وقد يأمل السعوديون باستخدام الأكراد مباشرة لمحاربة الميليشيات الشيعية والحد من النفوذ الإيراني في شمال العراق وسوريا.


صفحات رأي ومقالات

مسألة عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي

ماوريتسيو جيري

تخاطر تركيا بالانحراف نحو نظام سياسي أكثر استبدادية. فاعتداءات الحكومة الأخيرة على الحرّية الأكاديمية يسلّط الضوء على الحاجة إلى دمج تركيا بشكل أكبر في الاتحاد الأوروبي. وتشجع الاعتداءات الأخيرة في كل من أوروبا وتركيا على الحاجة إلى التعاون في إعادة الاستقرار إلى منطقة الشرق الأوسط وأوروبا على حد سواء. على أوروبا والغرب اعتماد سياسة «الجزرة والعصا» حيال تركيا، وهي سياسة أظهرت الولايات المتحدة نجاحها مؤخّراً في علاقاتها مع كوبا وإيران.