أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

{alt_text}

أزمة اللاجئين في الأردن تبلغ حدّها الأعمق

ديفيد شينكر

ناشد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني المجتمع الدولي تقديم مساعدة مالية لبلاده بسبب الضغط المتزايد الناتج عن اللاجئين السوريين في الأردن. ووفقاً لـ "المفوضية السامية لشؤون اللاجئين" التابعة للأمم المتحدة، هناك ما يقرب من 750,000 لاجئ سوري مسجل يسكنون الأردن، ويشكّل عددهم ثاني أعلى معدّل للفرد في العالم بعد لبنان. وتُعدّ الأردن عنصراً هامّاً في الحرب ضدّ تنظيم «الدولة الإسلامية». إلّا أنّه لا يجوز اعتبار استقرار المملكة من المسلّمات. فالخلل الذي يسببه السوريون كبير جدّاً.

{alt_text}

اختيار المرشد الأعلى المقبل لإيران

مهدي خلجي

في 26 شباط/ فبراير، سيصوّت الإيرانيون لتحديد تركيبة "مجلس خبراء القيادة" الذي قد يلعب دوراً هاماً في عملية الخلافة في البلاد خلال فترة ولايته المقبلة. وسيبدأ المرشد الأعلى القادم ولايته بناءً على اختيار السلطات القوية، وسيكون على الأرجح مديناً لـ «الحرس الثوري الإسلامي» وجهاز الاستخبارات والسلطة القضائية، أكثر مما تدين هذه الأطراف به إليه. إن أبناء خامنئي المؤسساتيين سيشكلون الإخوة المؤسساتيين الأكبر للزعيم القادم، فيحمونه وربما يسيطرون عليه أيضاً.

{alt_text}

منع حصول مشكلة مستعصية في الشرق الأوسط

جيمس جيفري و سونر چاغاپتاي

إنّ تفاقم الأحداث في الشرق الأوسط الحافل بتصعيدات صادمة ومزعزعة للاستقرار قد يُخبّئ النزعات الضمنيّة التي تدفع بالمنطقة إلى كارثة محتملة. فنحن اليوم أمام تفاقم الصراع السعودي - الإيراني، والخلاف التركي - العراقي حول انتشار القوات العسكرية التركية، والنزاع التركي - الروسي. وكلّما طال تجاهل الولايات المتحدة للشرق الأوسط، تسارعت وتيرة تولي اللاعبين الإقليميين لزمام الأمور بأنفسهم، ومواجهة بعضهم البعض في ظروف نزاعية، وتحولهم إلى أعداء لدودين.

{alt_text}

هدف التحالف العسكري الإسلامي بقيادة السعودية

رامي عزيز

في بيان مقتضب للأمير محمد بن سلمان وزير الدفاع وولي ولي العهد السعودي ألقاه في منتصف الشهر الجاري أعلن عن تأسيس "التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب"، المكوّن من 35 دولة من أصل 57 دولة من الدول الأعضاء في «منظمة التعاون الإسلامي». ويأتي هذا التحالف لغرض صرف الأنظار عن اخفاقات التحالف السابق الذي أعلن عنه بن سلمان في حربه على اليمن. ومع ذلك، ينبغي النظر إلى هذا التحالف على أنه خطوة هامة نحو توسيع دائرة الصراع الطائفي بين المملكة العربية السعودية وإيران.

{alt_text}

منع تنظيم «الدولة الإسلامية» من النفاذ إلى مكاتب الصرافة

كاثرين باور و ماثيو ليفيت

في اجتماع وزراء خارجية "المجموعة المصغرة للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم «الدولة الإسلامية»" في روما هذا الأسبوع، شدد الوزراء على "تصميمهم على إبقاء تنظيم «داعش» معزولاً عن النظام المالي الدولي وتعطيل بنيته التحتية الاقتصادية والمالية". من أجل الوفاء بهذا التعهد، لا بد من التصدي لنفاذ التنظيم ليس للمصارف فحسب، بل لمقدمي خدمات التحويل أيضاً على غرار مكاتب الصرافة، التي تلعب دوراً هاماً في الاقتصادات الوطنية ويصعب أكثر ضبطها وتنظيمها.

{alt_text}

تجميع الأدوات للقضاء على العلامة التي تروج لـ تنظيم «الدولة الإسلامية»

ألبرتو فرنانديز

تنتج الجهود المبذولة لمحاربة الدعاية التي ينشرها تنظيم «داعش» في سوريا والعراق بعض النتائج الملموسة، ولكن ذلك يتم ببطء شديد. وعلى الرغم من الإجراءات الفنية للحد من حجم المواد الخاصة بالتنظيم المتاحة على وسائل الإعلام الاجتماعية هي ذات أهمية أيضاً، إلا أن العلامة التي يروج لها التنظيم أصبحت ناضجة ومفهومة من الأنصار والخصوم على حد سواء. لذا ستحتاج واشنطن إلى إيجاد طرق أكثر إبداعاً لإيصال رسائلها، وذلك بشكل أساسي عن طريق شركائها في الشرق الأوسط.

{alt_text}

المانحون ضاقوا ذرعاً من إعادة إعمار غزة

ميتشل هوخبرغ

أسفرت الحروب الثلاث بين إسرائيل و «حماس» خلال السنوات السبع الماضية عن تدمير مليارات الدولارات من البنى التحتية والمساكن في غزة. ويستمر المانحون بتمويل إعادة إعمار القطاع لأسباب سياسية إنسانية. بيد أن الوعد المتمثل بتجدد النزاع بين إسرائيل و «حماس» يدفع المانحين إلى تجنب تمويل المشاريع الكبرى والمشاريع الجديدة لتطوير المساكن. ولا يُعزى هذا السلوك إلى تعب الجهات المانحة فحسب، بل إلى غياب المصالحة الفلسطينية والأولويات المتنافسة والسياسات الإقليمية أيضاً.

{alt_text}

نظام السيسي المتصدّع

اريك تراجر

كثفت حكومة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مؤخراً من حملتها ضد المعارضين، واعتقلت أعضاء من منظمات ثورية بارزة وصحفيين ناقدين، وحتى نقلت حربها إلى المساجد. وكانت الإطاحة بزعيم «الإخوان المسلمين» محمد مرسي قد جعل منه عدو الشعب الأول بالنسبة لـ «الإخوان» الذين تعهدوا بالانتقام من تلك الإطاحة. وهناك أيضاً دلالات على احتكاك بين كبار الضباط. ومن الصعب تقدير مدى عمق الانشقاقات داخل النظام أو شدتها. إذ إن الأعمال الداخلية في نظام السياسي بالكاد مرئية للمراقبين الخارجيين، وحتى أعضاء مراكز السلطة الأساسية يرون أن الوضع الحالي مربك.

{alt_text}

مسألة عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي

ماوريتسيو جيري

تخاطر تركيا بالانحراف نحو نظام سياسي أكثر استبدادية. فاعتداءات الحكومة الأخيرة على الحرّية الأكاديمية يسلّط الضوء على الحاجة إلى دمج تركيا بشكل أكبر في الاتحاد الأوروبي. وتشجع الاعتداءات الأخيرة في كل من أوروبا وتركيا على الحاجة إلى التعاون في إعادة الاستقرار إلى منطقة الشرق الأوسط وأوروبا على حد سواء. على أوروبا والغرب اعتماد سياسة «الجزرة والعصا» حيال تركيا، وهي سياسة أظهرت الولايات المتحدة نجاحها مؤخّراً في علاقاتها مع كوبا وإيران.

{alt_text}

منطقة صديقة لتركيا في الداخل السوري

إد ستافورد و سونر چاغاپتاي

من المرجح أن يؤدي الهجوم الذي شهدته منطقة السلطان أحمد في اسطنبول، إلى تشديد عزيمة تركيا ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» أكثر من إمكانية ردعها عن خطط تكثيف التعاون مع التحالف الذي يحارب هذه الجماعة التي تسيطر على حزام أعزاز- جرابلس. إن الطريقة الأكثر فعالية لمراقبة هذا الحزام الحدودي هي ضمان تعبئة الجانب السوري بالقوات الصديقة لتركيا، أو على الأقل تلك المناهضة لـ تنظيم «داعش»، كالتركمان السوريين، الذين يرتبطون عرقياً بالأتراك ويتم تدريبهم من قبل تركيا كقوة قتال في شمال غرب سوريا.

{alt_text}

هل قررت أربيل، في خضمّ الصراع على السلطة الإقليمية، الانضمام إلى الكتلة السنية؟

فرزند شيركو

قام رئيس «إقليم كردستان العراق» مسعود بارزاني مؤخراً بجولة في دول الخليج العربي. ووفقاً لبعض المصادر، طلب العاهل السعودي الملك سلمان من بارزاني دعم منطقة حكم ذاتي سنية في العراق وتمرير مشروع قانون الحرس الوطني من قبل البرلمان العراقي، والذي سيسمح للعرب السنة في العراق بتنظيم قوة مسلحة تضم 100 ألف رجل. وقد يأمل السعوديون باستخدام الأكراد مباشرة لمحاربة الميليشيات الشيعية والحد من النفوذ الإيراني في شمال العراق وسوريا.

{alt_text}

الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير: نظام ضعيف وثورة ضعيفة

محمد منصور

هناك حالة من السخط العام في مصر بسبب تدهور الأحوال المعيشية، وحالة الإحباط بسبب السياسات التي تتبعها حكومة السيسي. وفي ضوء الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير 2011، يبدو أن زخم الحراك الشعبي ضد حكومة السيسي آخذً في التصاعد. ويعاني المجتمع العربي بأكمله من حالة التردي السياسي حالياً، الأمر الذي يفتح المجال لهيمنة تيارات تتسم بافتقارها للنزعة الإنسانية. وقد استثمر تيار تنظيم «الدولة الإسلامية» الوضع الحالي بعدما فقد الشباب أي حس بالهوية العربية وسط حالة من الإغتراب والإحباط العام.

المستجدات الأخيرة في الشرق الأوسط

صفحات رأي ومقالات

حقائق وروايات: دفاعاً عن العلاقة بين الولايات المتحدة والسعودية

ديفيد بولوك

قد يواجه السعوديون مشاكل داخلية وتهديدات خارجية، وهم بالفعل يعانون منهما. وبالتالي هم بحاجة إلى التعامل مع كليهما. إن حملاتهم الخارجية، بدءاً من البحرين في عام 2011، هي إلى حد كبير عبارة عن ردة فعل تجاه التردد الجديد للولايات المتحدة في حمايتهم. بيد، على الرغم من القيم والأفضليات التكتيكية المختلفة جداً، تتمتع الولايات المتحدة والسعودية بمصالح استراتيجية مشتركة مهمة ودائمة. وسيكون من ذروة السذاجة التخلي عنها بسبب ردود فعل مضللة نتيجة الاحداث الأخيرة، سواء على حادثة الإعدام أو فيما يخص التواصل الأمريكي المتعثّر تجاه إيران.

Iranian supreme leader Khamenei confers with military leaders

صفحات رأي ومقالات

دعونا لا نتسرّع: أسئلة هامة حول إيران لا تزال بلا إجابة

جيمس جيفري

لا تُعتبر عملية الإفراج عن السجناء الأمريكيين وبحارة البحرية الأمريكية المحتجزين والاتفاقية النووية الإيرانية نجاحات استراتيجية، ولن تؤدي بمفردها إلى تهدئة الشرق الأوسط الذي لا ينفك يزداد عنفاً واختلالاً وظيفياً. ويعود السبب في ذلك إلى أن سعي إيران للهيمنة الإقليمية من خلال الحرب غير المتكافئة والإرهاب والترويع هو من العوامل الرئيسية المسرّعة لمشاكل المنطقة. ولهذا السبب تعمل الرياض وتل أبيب وأنقرة، وهي أقوى حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، من تلقاء نفسها لاحتواء إيران وحليفتها الجديدة، روسيا.


President Obama and Turkish Prime Minister Erdogan converse.

صفحات رأي ومقالات

على بايدن أن يطلب من تركيا مضاعفة التزامها للغرب

سونر چاغاپتاي

تخوض أنقرة حالياً حرباً بالوكالة في سوريا ضد روسيا وإيران الداعمتين لنظام الأسد. و لا يترك التزام أردوغان العميق بالإطاحة بنظام الأسد سوى حليفين لتركيا على أرض الواقع، وهما قطر والمملكة العربية السعودية المعروفتين بدعمهما للجماعات الإسلامية. كما أن المزيد من التطرف في سوريا سيولّد المزيد من التطرف في الداخل التركي. لذا، توجب على بايدن أن يشدد في خلال زيارته لأنقرة على أنه بإمكان تركيا تجنب مثل هذه الكارثة من خلال مضاعفة التزامها للغرب والعودة من جديد نحو الديمقراطية.


المرصد السياسي 2548

الانتخابات البرلمانية الإيرانية: نظرة على عملية الموافقة على المرشحين

پاتريك شميدت

في 26 شباط/فبراير، ستُجري إيران انتخابات للبرلمان («مجلس الشورى») ولـ «مجلس خبراء القيادة». وتشير التقارير الأولية إلى أن «مجلس صيانة الدستور» قد رفض آلاف المرشحين. بالإضافة إلى ذلك، فإن طريقة توزيع هؤلاء على الدوائر الفردية ستكون على الأرجح أكثر أهمية من إحصاءات التدقيق الشاملة. وفي حين يرغب المرشد الأعلى علي خامنئي في إثبات شرعية النظام من خلال ارتفاع نسبة إقبال الناخبين على التصويت، إلا أنه حذر من أن "هذا لا يعني أنه يجب التصويت لإدخال أولئك الذين لا يوافقون على النظام إلى «مجلس الشورى»".