أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

{alt_text}

الاتفاق النووي الإيراني للرئيس أوباما: نقاط الشبه بينه وبين طفرة القوات الأمريكية في العراق

جيمس جيفري

إذا كان الرئيس الأمريكي أوباما محقّاً بشأن تحوّل إيران المحتمل، إلّا أنّه لن يكون في موقع السلطة للدفع بهذا التحول قدماً، تماماً كما لم يكن بوش في موقع السلطة لضمان إمكانية أن يُؤدي نجاح زيادة عدد القوات في العراق إلى إعطاء دفعةً قوية للتغيير في المنطقة. ينبغي أن يكون رهان أوباما على تحوّل إيران صائباً بشكل فوري واستثنائي قابلٍ للإثبات، وإلّا فقد يلقى مشروعه الأكبر المصير نفسه الذي لقيه مشروع بوش على يدَي خلَفِه.

{alt_text}

الاستراتيجية الجديدة لـ "جيش الدفاع الإسرائيلي" تخرج إلى العلن

مايكل هيرتسوغ

نشر "جيش الدفاع الإسرائيلي" وثيقته "استراتيجية «قوات الدفاع الإسرائيلية»" التي هي عبارة عن نسخة غير سرية من وثيقة شاملة صُمّمت لتكون الإطار المفاهيمي لخطته الخمسية الجديدة. وفي الوقت الذي تستعد فيه إسرائيل لمواجهة عواقب اتفاق نووي قد يضاعف الشكوك والتهديدات القائمة من وكلاء إيران، ينبغي أن توفّر وثيقة «قوات الدفاع الإسرائيلية» أساساً سليماً للحوار الاستراتيجي الثنائي الأمريكي-الإسرائيلي بشأن المخاوف الأمنية الإسرائيلية الكبرى في السنوات المقبلة.

{alt_text}

كيف يمكن إضفاء بعض الفعالية على الاتفاق النووي مع إيران؟

دينيس روس و ديفيد بترايوس

يُعدّ ردع إيران من امتلاك أي سلاح نووي مفتاحاً لمنعها من تطوير أسلحة نووية. يجب على الولايات المتحدة أن توضح أنّه سيتم إقامة جدار يعيق تحوّل إيران من دولة على حافة العتبة النووية إلى دولة تمتلك سلاحاً نووياً. والآن هو الوقت المناسب لكي يعلم الإيرانيون والعالم أنّه إذا سارعت إيران إلى امتلاك سلاح نووي، لا سيما بعد مرور 15 عاماً، سيؤدي ذلك إلى استخدام القوة.

{alt_text}

تأمين "قوة المراقبين المتعددة الجنسيات" في سيناء من دون تراجع أمريكي

اريك تراجر

في أعقاب الهجوم الصاروخي الذي شنه جهاديون على "قوة المراقبين المتعددة الجنسيات"، تعيد الحكومة الأمريكية النظر في مستقبل انتشارها العسكري في سيناء. وقد دفعت المداولات الجارية حول حماية "قوة المراقبين" بالبعض خارج الحكومة إلى الدعوة إلى انسحاب القوات الأمريكية. ويعزّز الوضع الحالي السرد المنتشر بأنّ الولايات المتحدة تنسحب من الشرق الأوسط، ويقوّض جهود واشنطن الرامية إلى طمأنة الحلفاء الإقليميين بشأن الاتفاق النووي مع إيران.

{alt_text}

التدخل العسكري الإيراني في العراق: مخاطرة قصوى وحضورٌ أدنى

علي آلفونه

على الرغم من أنّ «قوة القدس» التابعة لـ «الحرس الثوري» الإيراني وقائدها اللواء قاسم سليماني لا يزالان مشاركَين في أحداث العراق، إلّا أنّ النطاق الفعلي لانخراطهما العسكري يبدو متناسباً عكسياً مع التغطية المكثّفة التي تؤمّنها الصحف الإيرانية لعمليات طهران هناك. ولا يعاني العراق نقصاً في عدد المقاتلين الشيعة (والأكراد) المتحمّسين لمقاتلة «داعش». لذا فإن المطلوب هو وجود قادة ميدانيون أكفّاء تبدي طهران استعدادها لتأمينهم من أجل مواصلة الحرب والحفاظ على اعتماد شيعة العراق على إيران.

{alt_text}

كيف تسير الحرب ضدّ تنظيم «الدولة الإسلامية»؟ آراء عشرة خبراء

مايكل نايتس و هارون ي. زيلين

على الرغم من أنّه من الصعب الغوص في ذهن قيادة تنظيم «الدولة الإسلامية»، يعتقد بعض الباحثين أنها راضية عن إنجازات «داعش» في العراق على عددٍ من المستويات. فقد رسّخ التنظيم حوكمته في محافظات البلاد الغربية ووحّدها وطوّرها. بيد، وفقاً لباحثين آخرين لا تزال بعض المناطق التي يسيطر عليها «داعش» تعاني من كارثةً إنسانية كبرى، وأنه ينبغي اعتبار الحملة العسكرية فاشلةً - على الأقل في الأراضي التي لا يزال تنظيم «الدولة الإسلامية» يسيطر عليها وله قبضة أكثر إحكاماً عليها في الوقت الحالي.

{alt_text}

هل ستنفّذ إدارة أوباما العقوبات الصارمة المسموح بها بموجب الاتفاق مع إيران؟

پاتريك كلاوسون

بموجب الاتفاق النووي، احتفظت واشنطن ببعض الحقوق للمحافظة على القيود الشديدة المفروضة على التجارة الإيرانية مع الشركات الأوروبية والآسيوية. ومع ذلك، ليس من الواضح بأيّ حالٍ من الأحوال فيما إذا كانت إدارة أوباما ستلجأ إلى الاستفادة بقوة من هذه الحقوق. فالعقوبات ليست تلقائية بتاتاً: ولمجرّد تمتع الحكومة الأمريكية بالصلاحية لمنع بعض المعاملات، لا يعني هذا أنّها ستستخدمها بشكلٍ نشِط، بما في ذلك إنفاذها بصرامة.

{alt_text}

ماذا تعني استقالة محمود عباس من "اللجنة التنفيذية" لـ «منظمة التحرير الفلسطينية»

غيث العمري

في 22 آب/أغسطس، استقال رئيس «السلطة الفلسطينية» محمود عباس من منصبه كرئيس لـ "اللجنة التنفيذية" لـ «منظمة التحرير الفلسطينية»، بالإضافة إلى استقالة تسعة آخرين من أعضاء "اللجنة". وتكشف هذه التطورات العديد من الشكوك التي تعاني منها السياسة الفلسطينية من حيث صلتها بخلافة عباس، والمنافسة على الشرعية المحلية والدولية بين «منظمة التحرير الفلسطينية» وحركة «حماس»، والشفافية والقدرة على التنبؤ الإجرائي والسياسي لصنع القرار داخل المؤسسات الفلسطينية.

{alt_text}

نصف الفلسطينيين في القدس يفضلون الجنسية الإسرائيلية على الفلسطينية

ديفيد بولوك

أظهر استطلاع أجراه "المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي" (ومقره بيت ساحور في الضفة الغربية) في منتصف شهر حزيران/يونيو أن 52 بالمائة من الفلسطينيين الذين يعيشون في القدس الشرقية الخاضعة للحكم الإسرائيلي يفضلون أن يكونوا مواطنين لدولة إسرائيل مع التمتع بحقوق متساوية - مقارنة بنسبة 42 بالمائة فقط يفضلون أن يكونوا مواطنين للدولة الفلسطينية. وتؤكد هذه النتيجة اللافتة كما تمدّد اتجاه لوحظ للمرة الأولى منذ خمسة أعوام.

{alt_text}

كيف يمكن أن تعزز إيران من دعم وكلائها بفضل قوة صادراتها المتجددة من الأسلحة

فرزين نديمي

سيتيح الاتفاق النووي فرصاً لإيران لتصدير الأسلحة. ويطرح ذلك سؤالاً حول تأثير الارتفاع المفاجئ لهذه الصادرات، على حلفاء الجمهورية الإسلامية ووكلائها في الشرق الأوسط وخارجه. يتعيّن على المجتمع الدولي أن يشجع طهران على الاضطلاع بدورٍ أكثر مسؤولية في الحدّ من انتشار الأسلحة الفتّاكة في مناطق الصراع في ظل غياب العقوبات، واعتماد سياسات أكثر شفافية لتصدير الأسلحة.

{alt_text}

المعتدلون الإيرانيون يواجهون عوائق كبيرة في انتخابات عام 2016

مهدي خلجي

في 26 شباط/فبراير 2016، ستُجرى عمليتا انتخاب متزامنتان في إيران: إحداها لـ "مجلس الشورى" والأخرى لـ "مجلس الخبراء". ومن المرجح أن يلعب الرئيس روحاني ورقته الأخيرة، وهي نجاح مساعيه الرامية إلى رفع العقوبات عن بلاده في أعقاب الاتفاق النووي. إلا أن الطابع المعقد لنظام العقوبات والنظام المصرفي الدولي ربما يؤخران بروز آثاره الملموسة، وهو الأمر بالنسبة لنقص الثقة العالقة لدى المستثمرين والمصرفيين من ناحية استئناف الأعمال التجارية مع إيران.

{alt_text}

إعادة النظر في الاستراتيجية الأمريكية لاعتراض عمليات نقل الأسلحة الإيرانية

نداف بولاك

تَستخدم "الوحدة 190" التابعة لـ «قوة القدس» في « الحرس الثوري الإيراني» مجموعة من الطرق لنقل الأسلحة المتطورة إلى «حزب الله» و«حماس» و«حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين» والحوثيين. ويحاول المسؤولون الأمريكيون إقناع حلفائهم بأنّ الولايات المتحدة ستردع الأذيّة التي تُسبّبها إيران في الشرق الأوسط بعد تنفيذ الاتفاق النووي. إلا أن التاريخ الحديث حول جهود الاعتراض الأمريكية لا يحفل بالعديد من الأمثلة على منع عمليات نقل الأسلحة الإيرانية.

{alt_text}

سرديات إيران النووية المتحوّلة

مهدي خلجي

في الآونة الأخيرة، أصبح النقاش حول الاتفاق النووي موضوعاً ساخناً في إيران. ويركّز التداول الأخير في السرديات المتنافِسة حول مدى المسؤولية التي يتحمّلها المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي عن المفاوضات ونتائجها. وعلى الرغم من التصريحات الرسمية المتكررة التي أدلى بها المفاوضون النوويون الإيرانيون، ينفي خامنئي علمه بتفاصيل المحادثات أو تدخلّه فيها. ولن تكون هذه القضية الأخيرة التي ينكر فيها أيّ مسؤولية تقع على عاتقه. ومن شأن عدم إبداء المرشد الأعلى موافقته الرسمية على الاتفاق النووي أن يهدّد استدامة هذا الاتفاق على المدى الطويل.

المستجدات الأخيرة في الشرق الأوسط

صفحات رأي ومقالات

لَمْ يعد أحد يتحدث عن تحرير الموصل

مايكل نايتس

بينما يخوض الجيش العراقي معارك طاحنة من قريةٍ إلى أخرى في محافظة الأنبار غربي البلاد، ليس هناك شك في تباطؤ الحرب في العراق ضد تنظيم «الدولة الإسلامية». إن أفضل ما يمكن توقعه في حدود المعقول في عام 2015 هو تحقيق الاستقرار في مدينتي الرمادي والفلوجة. ولم يعد أحدٌ يتحدث حتى عن تحرير الموصل، عاصمة تنظيم «داعش». ووفقاً لهذا المعدل، سوف تبقى الولايات المتحدة في العراق بعد انتهاء فترة ولاية الرئيس الأمريكي أوباما - وهي نتيجة لا يريدها أحد.

مقابلات وعروض تقديمية

الأثر الإقليمي لمكاسب إيران غير المتوقَعة بعد رفع العقوبات

مايكل آيزنشتات, أندرو جيه. تابلر, ماثيو ليفيت, مايكل نايتس, و سايمون هندرسون

لعلّ الأثر الأكثر أهمية الذي سيولّده الاتفاق النووي مع إيران، سيكمن في التأكيد على خطاب إيران الزاعم بأنّها قوة صاعدة وأنّ الولايات المتحدة في تراجع، وأنّ القوى العظمى أذعنت لإرادتها. وعبر استخدام الأموال التي سيحررها قرار رفع العقوبات لتمويل حلفائها الإقليميين وتسليحهم، سوف تحاول طهران أن تثبت أنّها شريك أكثر موثوقية بكثير من الولايات المتحدة.


المرصد السياسي 2466

"القوة السورية الجديدة": منتكسة لكن غير مقصاة بالضرورة

جيفري وايت

شكّلت الاشتباكات التي وقعت في 31 تموز/يوليو بين "القوة السورية الجديدة"، التي هي ثمرة برنامج التدريب والتسليح الأمريكي، و«جبهة النصرة» مسألةً معقّدة. فقد مُنيت عناصر "القوة السورية" بنكبة في القتال، الأمر الذي يثير تساؤلات حول هدف البرنامج وقابلية استمراره في ساحات القتال الخطيرة على الأرض السورية. وتعني الهزيمةً وجوب الاعتراف بالتحدي الخطير المتمثّل في القتال في سوريا وضرورة إعادة النظر في نطاق البرنامج وهدفه.


A Turkish Air Force F-16

المرصد السياسي 2470

الآثار المترتّبة على الحرب التركية ضدّ «حزب العمال الكردستاني»

سونر چاغاپتاي

زاد الانهيار الأخير الذي شهدته محادثات تشكيل حكومة انتقالية في تركيا من فرص إجراء انتخابات مبكرة في البلاد. وتُعدّ المناورات السياسية المحلية عاملأً مهمأً أيضاً في سياسة أنقرة المتغيرة بشأن «حزب العمال الكردستاني». ففي 24 تموز/يوليو، بدأت تركيا بحملة قصفٍ تستهدف معاقل «الحزب» في العراق، بعد عامين من وقف إطلاق النار. وتوافق واشنطن حالياً على الحملة التي تشنّها أنقرة ضدّ «الحزب» بوصفها ثمنأً تدفعه مقابل الدعم التركي ضد تنظيم «الدولة الإسلامية». إلا أنها بالتأكيد غير مسرورة لرؤية الخطر يحيق ثانية بعملية المصالحة برمّتها.