أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

{alt_text}

بعد سوريا، هل ستكون ليبيا خطوة بوتين التالية؟

آنا بورشفسكايا

يزداد دعم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للجنرال خليفة حفتر في ليبيا، بهدف زيادة نفوذ روسيا وخفض نفوذ الغرب. ويريد حفتر أن يضمن زعامته في ليبيا على حساب الحكومة المدنية التي تدعمها الأمم المتحدة. وفي الواقع، لا يتحلى الرئيس الروسي بالموارد ولا بالرغبة في استتباب الاستقرار في ليبيا على المدى الطويل، كما أن حفتر الرجل الخطأ لهذا المنصب. ولن يؤدي دعم بوتين لحفتر سوى إلى وقوع المزيد من القتال في تلك البلاد.

{alt_text}

فيما يتخطى 'الدولة الواحدة': استنتاجات أولية من اجتماع نتنياهو

ديفيد ماكوفسكي

من الأهداف الرئيسية لزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى البيت الأبيض في 15 شباط/فبراير، تجديد العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل من خلال وضع الخلاف في السياسات الذي طبع السنوات القليلة الماضية جانباً. وبهذا المعنى، نجحت القمة، لكن ما زالت التداعيات لسياسة الولايات المتحدة حول مسائل ثنائية أساسية - كعملية السلام مع الفلسطينيين التي توقفت منذ فترة طويلة - غير واضحة المعالم.

{alt_text}

الطريق إلى السلام

دينيس روس

في الاجتماع الذي عقد بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أوضح الرئيس الأمريكي أنه ملتزم بإحلال السلام بين إسرائيل والفلسطينيين وتحدث عن ضرورة تقديم كلا الجانبين تنازلات، وإحجام إسرائيل عن بناء المستوطنات في الوقت الراهن. كما نوّه بدور العرب في عملية السلام بين الجانبين. وما هو غير واضح هو مدى الأهمية التي يوليها العرب لإحلال السلام في المنطقة، وإلى أي مرتبة يضعون هذه القضية مقارنةً بالتهديدات التي تطرحها إيران والإسلاميون المتطرفون السنّة مثل تنظيم «الدولة الإسلامية».

{alt_text}

على الولايات المتحدة الحذر من المبالغة في استخدام أوراقها ضد «الإخوان المسلمين»

اريك تراجر

تقوم جماعة «الإخوان المسلمين» على نشر إيديولوجيا عنيفة وإقصائية. وإذا حاولت إدارة ترامب وفشلت في تصنيف «الجماعة» كمنظمة إرهابية أجنبية، فقد يكون لذلك نتائج عكسية. على الإدارة الأمريكية الحذر من اتخاذ خطوات مبالغ فيها: فهي قد تُضفي الشرعية على «الإخوان» بطرق لا تقصدها وبطرق بالكاد تستحقها منظمات «الجماعة».

{alt_text}

لماذا قد يقرر ترامب ونتنياهو إبقاء الاتفاق النووي في النهاية

ماثيو ليفيت, كاثرين باور, و پاتريك كلاوسون

خلال اجتماع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من المرجح أن يكون الزعيمان قد اتّفقا على محاسبة إيران على سلوكها غير الشرعي بشكلٍ أكثر صرامة مما كان عليه الحال في ظل إدارة أوباما. ولكن على الرغم من امتعاض نتنياهو من الاتفاق النووي مع إيران، من غير المرجح أنه قد اقترح على الرئيس ترامب إفساخه، بل ربما قد دعا الرئيس الأمريكي إلى إنفاذ الاتفاق إلى أقصى حدّ. وبعد "توجيه إنذارٍ" لإيران، يبدو أنّ البيت الأبيض في عهد ترامب على استعداد للقيام بهذه الخطوة.

{alt_text}

مذكرة لترامب: العراق بعيداً كل البعد عن الفشل

مايكل نايتس

منذ انسحاب الولايات المتحدة من العراق في عام 2011، تفاقم النفوذ الإيراني في تلك البلاد، وبدأت الميليشيات العراقية الشيعية المدعومة من إيران بتنفيذ السياسة الخارجية الخاصة بها، وعملها كجحافل أجنبية إيرانية في سوريا. ويكمن الهدف الحقيقي لوكلاء إيران في العراق في تشكيل فرع عراقي دائم لـ «الحرس الثوري الإسلامي» الإيراني. هناك مصالح كبيرة مشتركة بين الولايات المتحدة والعراق، ويتعين على إدارة ترامب أن تتحرك الآن للحفاظ عليها. إن أهمية البلاد للمصالح الأمريكية هي أعظم من أن تتم المخاطرة بفشلها.

{alt_text}

التغيير لم يصل إلى الشرق الأوسط

مايكل سينغ

على العكس مما كان متوقعاً في منطقة الشرق الأوسط، تفاقم الركود الاقتصادي والسياسي الذي أطلق شرارة الانتفاضات عام 2011، ويبقى الوضع الاقتصادي وليس الأمني مصدر القلق الأكبر لدى الغالبية الساحقة من شعوب المنطقة. يجب على الرئيس ترامب أن يساعد حلفاء واشنطن على الانخراط في الإصلاحات الاقتصادية والأمنية والسياسية حيثما أبدوا استعداداً لذلك، وسيكون لدى هؤلاء الحلفاء طموحات عالية منه. وبدوره، يجب على الرئيس الأمريكي أن يصر على ترقّب الكثير منهم أيضاً.

{alt_text}

تعزيز دور العقوبات في تقييد إيران

كاثرين باور, پاتريك كلاوسون, و ماثيو ليفيت

هناك عدة طرق يمكن أن تستخدمها الإدارة الأمريكية الجديدة للتصدي بنجاح لاعتداءات إيران الإقليمية وإعاقة إرهابها العالمي، وتبييضها للأموال، وشبكات المشتريات الخاصة بها. ويتمثل ذلك بفرض عقوبات إضافية على الانتهاكات غير النووية، وتطبيق عقوبات نسبية عندما لا تحترم إيران أجزاء من الاتفاق النووي، واتباع استراتيجية متعددة الجوانب تقوم على التشديد على العقوبات المتبقية وتنفيذها بالكامل.

{alt_text}

ما هي المواضيع التي سيناقشها نتنياهو مع ترامب؟

ديفيد ماكوفسكي

في 15 شباط/فبراير، سيعقد رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو اجتماعاً مع الرئيس الأمريكي ترامب. ومن المحتمل أن يركز نتنياهو على تنفيذ الاتفاق النووي الإيراني بدلاً من إلغائه، وإبرام اتفاق مع روسيا لتهميش الدور الإيراني في سوريا، وإخراج التعاون الإسرائيلي-السنّي إلى العلن، والسعي إلى تحقيق هدف راسخ واحد مع الفلسطينيين بدلاً من سلسلة من المكاسب الكبرى. ومن المستبعد أن يطرح أي من الزعيمين أي اتفاقات محددة بشأن هذه القضايا، ولكن مناقشتهما قد تشكل أسساً تحدد القاعدة التي ستستند إليها القرارات التي يجب أن تُتخذ خلال الأشهر المقبلة.

{alt_text}

بعد آيات الله: الشرق الأوسط في مرحلة ما بعد خامنئي

علي المعموري و سوزان مالوني

يعمل المركزان الرئيسيان للمرجعية الشيعية، قُم في إيران والنجف في العراق، انطلاقاً من نموذجين مختلفين إلى حد كبير. فيرتكز نموذج قم على "ولاية الفقيه" كما تم إنشاؤه على يد آية الله روح الله الخميني واستمر في عهد خلفه علي خامنئي. وفي المقابل، يُعتبر نموذج النجف الشكل التقليدي للمذهب الشيعي بقيادة آية الله علي السيستاني. وبالرغم من غياب العدائية الواضحة بين المركزين، لطالما تم الشعور بالتوترات وراء الكواليس، الأمر الذي يطرح تساؤلات حول الكيفية التي سيؤثر فيها رحيل السيستاني على النفوذ الإيراني في النجف.

{alt_text}

عمونا تلفظ أنفاسها الأخيرة

ميتشل هوخبرغ

في بداية شباط/فبراير، أتمت قوات الشرطة والجيش الإسرائيلية إخلاء بؤرة عمونا الاستيطانية في الضفة الغربية وهدمها، بعد مرور عشرين عاماً على قرار المحكمة العليا الأصلي الذي نص على إزالتها. ويقيناً، حافظت إسرائيل على سيادة القانون، وأظهرت قواتها أنها قادرة فعلياً على إخلاء البؤر الاستيطانية. ومع ذلك، سيكون تقليص أعمال العنف المستقبلية المناهضة للإخلاء أكثر صعوبة إذا حاولت الحكومة الإسرائيلية تخفيض عدد المستوطنات الإجمالي في الضفة الغربية، أو إذا عارضت واشنطن علناً زيادة عدد المستوطنات.

{alt_text}

اجتماع ترامب ونتنياهو في سياق السياسة الأمريكية الناشئة تجاه الشرق الأوسط

روبرت ساتلوف

يصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى واشنطن في وقتٍ لا تزال فيه الإدارة الأمريكية الجديدة في الأيام الأولى من مرحلة اختيار موظفيها. وستكون الأولوية القصوى لنتنياهو هي توعية الرئيس ترامب حول أقدمية التصدي لمختلف جوانب التهديد الإيراني وصبّ تركيز التعاون الاستراتيجي بين الولايات المتحدة وإسرائيل على هذا الجهد. ويتمثل التحدي هنا بالقيام بذلك دون مواجهة الالتزام العلني للرئيس الأمريكي بشأن إعطاء الأولوية للقضاء على تنظيم «الدولة الإسلامية».

المستجدات الأخيرة في الشرق الأوسط

المجهر السياسي

مستقبل الزعامة في المجتمع الشيعي

مهدي خلجي

ثمة دوْران بارزان من المحتمل أن يرثهما قريباً رجل الدين الإيراني ورئيس السلطة القضائية السابق محمود الهاشمي الشاهرودي (من مواليد النجف في العراق)، هما دور المرشد الأعلى المقبل للجمهورية الإيرانية ودور السلطة الدينية العليا للشيعة. ومما يسهل احتمال حدوث ذلك هو تقدّم المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي في السن حيث أنه في السابعة والسبعين من عمره، شأنه شأن آية الله علي السيستاني الذي يقيم في العراق ويبلغ من العمر السادسة والثمانين، ويعتبر السلطة الدينية الأكثر تقليداً بين الشيعة.

المرصد السياسي 2758

التقارب بين إيران و «حزب العمال الكردستاني» قد يزعزع استقرار «حكومة إقليم كردستان»

بلال وهاب

في ظلّ تقدّم الحملة ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» في العراق وسوريا، يسعى «حزب العمال الكردستاني» إلى تحقيق أقصى قدر من المكاسب على الساحة السياسية في «إقليم كردستان العراق». وتتقارب مصالح هذه الجماعة مع مصالح إيران، التي لطالما سعت إلى إضعاف التأثير التركي وتعزيز نفوذ بغداد على «حكومة إقليم كردستان» في أربيل. ومن جانبها تسعى أنقرة إلى الحفاظ على علاقاتها الجيدة مع «الحزب الديمقراطي الكردستاني»، أقوى فصيل في «حكومة إقليم كردستان».


صفحات رأي ومقالات

هل يستطيع ترامب فكّ التحالف الروسي-الإيراني؟

آنا بورشفسكايا

يشهد الوقت الحالي تعاوناً غير مسبوق بين روسيا وإيران. وقد يلحق ذلك ضرراً دائماً بمصالح الولايات المتحدة. فبوتين يستغل الضعفاء وينظر إلى واشنطن على أنها ضعيفة منذ سنوات. وقد استفاد من الفراغ في الشرق الأوسط الذي خلّفه غياب الولايات المتحدة، لا سيما في سوريا. على إدارة ترامب استعادة موقع واشنطن القيادي في منطقة الشرق الأوسط. ومن خلال اضطلاع الولايات المتحدة بدور فعال في المنطقة، فإنها ستحدّ من نفوذ بوتين، بما في ذلك تحالفه مع إيران.