أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

{alt_text}

نموذج «فرقة العباس القتالية»:

الحد من التأثير الإيراني في قوات الأمن العراقية

مايكل نايتس و حمدي مالك

يتم خوض معركة تلعفر ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» من قبل قوات «وحدات الحشد الشعبي» ذات الأغلبية الشيعية التي تم تشكيلها في حزيران/يونيو 2014، عندما طُرحت خلال فتوى دينية من آية الله العظمى علي السيستاني. وتقدم الوحدات الموالية للسيستاني نموذجاً أفضل لقوات المتطوعين العراقيين من ذلك الذي توفّره «وحدات الحشد الشعبي» المدعومة من إيران، وينبغي للمجتمع الدولي - بما في ذلك الولايات المتحدة - دعم هذا النموذج وتعزيزه.

{alt_text}

مقاتلون أجانب في صفوف "الحشد الشعبي"

والاس

خلال اجتماع لدول "مجلس التعاون الخليجي" عُقد في4 أيار/مايو 2017، كان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي محطّ انتقاد ظاهر من قبل وزير الداخلية البحريني راشد آل خليفة. فقد ناقش هذا الأخير التهديد الذي يطرحه تواطؤ العراق في ما يخص بعض عناصر "وحدات الحشد الشعبي" وتوفير إيران التدريب للأجانب، معربًا عن مخاوفه إزاء عودتهم إلى المملكة. وعلى الأثر، في 8 أيار/مايو صدرت بعض التقارير مفادها أن العبادي أوعز إلى وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي بالحرص على عدم تدريب غير العراقيين.

{alt_text}

ترامب يحيل مسألة سياسة ليبيا إلى أوروبا

بين فيشمان

في أواخر تموز/يوليو، استضاف الرئيس الفرنسي ماكْرون، قمةً جمعت رئيس الوزراء الليبي فايز السراج واللواء خليفة حفتر. وفي إيطاليا، تستحوذ الآن أزمة المهاجرين من ليبيا على كافة المسائل المرتبطة بالسياسة الخارجية والمحلية. وما دامت واشنطن لا تعبّر عن سياسة محددة تجاه ليبيا، فسوف تفسر الفصائل الليبية المختلفة الصمت الأمريكي على نحو يعود بالفائدة على مصالحها الضيقة. ينبغي على الإدارة الأمريكية أن تستضيف السراج في واشنطن وأن تركّز على تطبيق بعض المشاريع الأساسية التي لا تزال "حكومة الوفاق الوطني" عاجزة عن معالجتها.

{alt_text}

همسٌ عن ثورة ثقافية ثانية

فرزين نديمي

من شأن استهداف «الحرس الثوري» مؤخراً للجامعات بما يسمى بأجندة العلوم الإنسانية الغرببة التي تعتمدها ... وبـ "ثقافتها التحررية" المستمدة من الخارج أن يُحرّض نحو ثورة ثقافية ثانية في إيران. ويثير هذا الاحتمال لأسباب مفهومة قلق المثقفين في البلاد، إلى جانب العديد من المواطنين العاديين. وقد تنطوي مثل هذه التحركات، إذا حدثت، على تداعيات على السياسات الأمريكية، مما يضيف من دون شك من عدم اليقين وعدم الاستقرار إلى منطقة الشرق الأوسط المزعزعة والغير مستقرة أساساً.

{alt_text}

الاستقرار المحلي في قطر وأزمة الخليج

ديفيد ب روبرتس

في أعقاب الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات على قطر، كان من المفترض أن تؤدي إجراءاتهما إلى إثارة صدمة ورعب من شأنهما أن يفرضان إجراء تغييرات فورية من قبل الدوحة - ظاهرياً رداً على تعليقات الأمير القطري، التي تَبيَّن أنها مزيفة. وأظهر تطور الأحداث حتى الآن أن مهندسي الحصار في الرياض وأبوظبي والقاهرة والمنامة قد بالغوا في تقدير احتمالات التغيير في الدوحة.

{alt_text}

السباق على مقاطعة دير الزور

فابريس بالونش

بعد سقوط الرقة - عاصمة تنظيم «الدولة الإسلامية» - في النهاية، ستتجه كافة الأنظار نحو جنوب شرق سوريا وتحديداً مقاطعة دير الزور، حيث تلوح في الأفق منافسة بين المتمردين المدعومين من الولايات المتحدة وقوات النظام السوري، مع احتمال بقاء الأكراد خارج الساحة منذ البداية. ومن المرجح أن تفتقر «قوّات سوريا الديمقراطية» والمقاتلين العرب الذين تدعمهم الولايات المتحدة إلى القدرة والوحدة للتغلب على تقدم نظام الأسد فضلاً عن عقبات أخرى.

{alt_text}

طريق روحاني مرسومٌ أساساً

مهدي خلجي

هناك تضارب في المصالح بين الرئيس الإيراني حسن روحاني والمرشد الأعلى علي خامنئي، وهذه المصالح متجذرة في نظام السيادة المزدوجة في البلاد. غير أن الانفتاح والصرامة في الديناميكية الحالية بينهما فريدان من نوعهما. فلم يكتف المرشد الأعلى بالإمتناع عن تهنئة روحاني بفوزه في الانتخابات في بداية ولايته الرئاسية الثانية فحسب، بل انتقد باستمرار مواقف الرئيس بشأن قضايا تتراوح بين المسائل الثقافية والاتفاق النووي وصولاً إلى العلاقات الإيرانية مع المجتمع الدولي. إن كل ذلك يشير إلى وجود تهديد واضح لروحاني إذا لم يتبع إرشادات خامنئي.

{alt_text}

الرئيس الأمريكي والمعضلة السورية

دينيس روس

أوضحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب موقفها الثابت في أمرٍ واحد، وهو أن تنظيم «الدولة الإسلامية» يشكل أولويتها في سوريا. وعلى الرغم من أنها انتقمت من نظام بشار الأسد لاستخدامه الأسلحة الكيماوية، إلّا أن تركيزها كله ينصب على تنظيم «داعش»، وليس الأسد ولا إيران في سوريا. وبالعودة إلى الحملة الرئاسية، كان الرئيس ترمب مصرّاً بالتأكيد في قوله إنه يريد العمل مع الروس في سوريا، ويبدو أن هذا ما يقود سياسته هناك.

{alt_text}

الجيش الوطني الإيراني يعيد تنظيم نفسه

فرزين نديمي

تعيد القوة البرية الوطنية الإيرانية تنظيم نفسها عبر كتائب مستقلة للرد السريع لكي تصبح أكثر استجابة وتنقلاً. بيد تبقى فعالية هذه التدابير موضع تساؤل نظراً للعقبات اللوجستية القائمة، والاعتماد على المجندين غير الملتزمين، والمعدات القديمة التي لم تتمكن الصناعات المحلية من استبدالها بالكامل. وسيواصل «الحرس الثوري»الإيراني و«فيلق القدس» و«الباسيج» قيادة الموقف الإيراني الهجومي للتعامل مع المعارضة الشعبية في الداخل، ودعم الحروب الإيرانية بالوكالة في الخارج.

{alt_text}

الطريق الأقصر إلى السلام في الشرق الأوسط يمرّ بالمملكة العربية السعودية

هيثم حسنين

ذكّرت الاندلاعات الأخيرة للعنف في الحرم القدسي الشريف صانعي السياسة الخارجية الأمريكية بخطورة القضية الإسرائيلية-الفلسطينية. ويشكّل حل هذه القضية من أبرز أولويات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. إن النجاح في إتمام هذه المهمة سيطلق العنان للجهود الدبلوماسية الأمريكية والسلطة لاحتواء إيران والتصدي لتهديدات طهران في المنطقة. وقد يكون التدخل السعودي المباشر القطعة المفقودة من المعضلة الإسرائيلية-الفلسطينية.

{alt_text}

لماذا يتوجب على اسرائيل الاصغاء لوجهة النظر الاردنية فيما يتعلق بالحرم القدسي

صوالحه

هناك خلاف كبير حول كيفية التعامل مع الوضع المتدهور في القدس في ما يتعلق بالأمن والسياسة. وكان من الممكن تجنب أزمة جبل الهيكل الأخيرة إذا كان هناك تقييم سليم للحالة على المستوى السياسي. ومن شأن النظر بشكل أقوى إلى التعاون مع الجانب الأردني حول قضايا من هذا القبيل أن يساعد إسرائيل على إيجاد حلول فعالة لحالات مماثلة في المستقبل.

{alt_text}

استطلاع رأي فلسطيني في القدس الشرقية يظهر قوميةً متزايدة في ظل تفاقُم التوترات

ديفيد بولوك

في الأسبوع الأول من آبالحالي، قام الملك الأردني عبد الله الثاني بزيارة إلى رام الله للاجتماع برئيس "السلطة الفلسطينية" محمود عباس إثر الأزمة التي اندلعت بسبب استهداف أفراد من الأمن في الحرم القدسي الشريف. ويبدو أنه تم احتواء موجة العنف الأخيرة التي انحصرت ضمن نطاق ضيّق. وأظهر استطلاع أجراه "المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي" أن فلسطينيي القدس الشرقية أكثر اعتدالًا إلى حد ما من فلسطينيي الضفة الغربية وغزة بينما أصبحوا أكثر قوميةً وأكثر تمسكًا بالدين.

المستجدات الأخيرة في الشرق الأوسط

صفحات رأي ومقالات

التركيز على أهداف واضحة لاحتواء إيران في العراق وسوريا

جيمس جيفري و وائل الزيات

في خضم تحرير الموصل من قبضة تنظيم "داعش" تقف الولايات المتحدة عند نقطة مفصلية في الشرق الأوسط لكنها لم تضع بعد استراتيجية متماسكة في مواجهة طموحات إيران التي أدى دعمها لسياسات نوري المالكي وبشار الأسد المعادية للسنّة إلى صعود تنظيم “الدولة الإسلامية". وحتى تتمكن الولايات المتحدة من وضع استراتيجية أكثر تماسكاً عليها العودة إلى "عقيدة باول" بغية حماية مصالحها التي قد تتهدد في حال نشوب صراع بين حلفائها وبين إيران.

المرصد السياسي 2842

"الذئب الوحيد": أهو مجرد بدعة عابرة أو تهديد إرهابي للمستقبل؟

بوعز غانور, بروس هوفمان, مارلين ميزل, و ماثيو ليفيت

على الرغم من أن هجمات "الذئاب الوحيدة "- التي تُرتكب عادة بأسلحة خفيفة مثل السكاكين أو الفؤوس، أو الجرافات - لا تشكل تهديداً يتعيّن أخذه على محمل الجد، إلا أنها لا تُسفر عموماً عن وقوع عدد كبير من الضحايا. ونظراً لأن هجمات "الذئب الوحيد" ظاهرة متنامية، وأن الإرهابيين يبحثون دائماً عن تقنيات جديدة، يجب ألا يقلّل المتخصصون في شؤون مكافحة الإرهاب من شأن الخطر الذي يشكلوه منفذو هذه الهجمات على الجمهور العام.


المرصد السياسي 2841

"في ظل أسياد الحرب"

اعتماد استراتيجيات جديدة لخوض الحرب على الإرهاب

الجنرال (متقاعد) جون ألين، مشاة البحرية الأمريكية و دانيال غرين

خلال الحرب على الإرهاب، لمست "قوات العمليات الخاصة" الأمريكية الحكمة من استخدام استراتيجية "طالبان" ضد هذه الحركة، من خلال الاشتراك مع القادة المحليين لتوفير الدفاع والأمن والاستخبارات على الصعيدين المحلي واللوجستي. وفي ذروة البرنامج، اعتمدت القوات الأمريكية نهجاً تصاعدياً، عبر تطوير شبكة من "الشرطة المحلية الأفغانية" وإنشاء بنية تحتية لإرساء الاستقرار انطلاقاً من فهم السياق، لتكملة النهج التنازلي الذي تنتهجه الحكومة الأمريكية بالتعاون مع الحكومة الأفغانية في كابول منذ عام 2001.