المقال المميز

A Lebanese protester holds a sign denouncing Iranian influence
وسط اشتباكات بيروت، المحققون اللبنانيون بحاجة إلى الحماية
قاد «حزب الله» حملة سياسية ضد القاضي طارق بيطار، وحتى أرسل مسؤوله الأمني الأعلى، وفيق صفا، لتهديده الشهر الماضي. ومع ذلك، لم يتزحزح بيطار من موقفه، لذلك لجأ «حزب الله» إلى نهج مختلف، وهو ربط دعوة الجمهور للعدالة بالتهديد بمزيد من أعمال العنف في الشوارع أو حرب أهلية أخرى. ومن خلال حماية القاضي قبل انتخابات العام المقبل، يمكن للمجتمع الدولي أن يساعد في تعزيز المساحة الصغيرة ولكن المهمة التي يمثلها البيطار داخل المؤسسات اللبنانية المتعثرة التي يهيمن عليها «حزب الله».
٢٠ أكتوبر ٢٠٢١
  • حنين غدار

آخر التحليلات

التطورات في الشرق الأوسط

الأحدث في السياسة العربية والإسلامية

Maps & Graphics
تزايد دور "فصيل المقاومة الدولية" في تفجيرات القوافل
كثف "فصيل المقاومة الدولية" مزاعمه بشأن شنه هجمات على قوافل، بتحوله من التفجيرات على جوانب الطرق التي تركز على الأنبار
٢ أبريل ٢٠٢١
نموذج عمل نظام الأسد لدعم تنظيم «الدولة الإسلامية»
لا يزال تنظيم «الدولة الإسلامية» يشكل تهديداً من قبل المتمردين في العراق وسوريا وتهديداً عالمياً كشبكة إرهابية، إلا أنه لم
٢٦ سبتمبر ٢٠٢١