أفكار. أفعال. تأثير. معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى معهد واشنطن: تحسين نوعية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط

صفحات أخرى

{alt_text}

الطريق الى جمهورية ثانية في الجزائر

سليم عبد الله الحاج

اندلعت المظاهرات الشعبية السلمية التي شهدتها الجزائر خلال الأسابيع القليلة الماضية احتجاجاً على ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة جديدة في الانتخابات الرئاسية القادمة. وبعثت السلطات الجزائرية برسالة واضحة لم يسبق لها مثيل في التصور وتسعى لتسويق جديتها في تطبيق الموعودة التي تحدث عنها بوتفليقة في تصريحاته الأخيرة.

{alt_text}

نفوذ روسيا المتنامي في شمال أفريقيا

آنا بورشفسكايا

منذ أن تولّى بوتين زمام السلطة في روسيا، وضع ضمن أولوياته استعادة صورة روسيا كقوّة عظمى وخاصة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويولّد تنامي النفوذ الروسي في جميع دول شمال أفريقيا مخاطر سياسية وأمنية لأوروبا. وتَعتبر موسكو نفسها وسيطاً موثوقاً وشريكاً أمنياً، لكنها في الواقع تستفيد من لعب جميع جوانب النزاعات الإقليمية وتعزّز الصراعات الدائمة على مستوى منخفض.

{alt_text}

دهاء ترامب قد يسفر عن تحقيق سلام في الشرق الأوسط

جوناثان شانزر و غيث العمري

"صفقة القرن" - أي اتفاق السلام في الشرق الأوسط الذي أعدّته إدارة ترامب وطال انتظاره - قد تبصر النور في الشهر المقبل على أقرب تقدير. بيد، لم يتم الإعلان عن الكثير من محتوياتها. ولهذا السبب، أحجم معظم قادة المنطقة عن دعم الخطة. إلّا أن السرية التي تلتزم بها الإدارة الأمريكية وميلها إلى تجنب الصخب التقليدي المتمثل في عملية صنع السلام، قد يمنحنان الرئيس ترامب أفضلية افتقر إليها أسلافه.

{alt_text}

شراكة أمنية بين الولايات المتحدة والعراق: تجنب الوقوع في المخاطر المحدقة

باربارا أ. ليف و بلال وهاب

في أعقاب تدمير "خلافة" تنظيم «الدولة الإسلامية» في العراق في العام الماضي، بدأ الحديث عن طرد القوات الأمريكية ينتشر داخل مجلس النواب العراقي الجديد. ودفعت المشاعر القومية والضغط الإيراني بعض المشرّعين العراقيين - وخاصة أعضاء الكتلتين الشيعيتين الرئيسيتين تحالف "سائرون" بزعامة الصدر وتحالف "الفتح" بزعامة هادي العامري - إلى معارضة الوجود العسكري الأمريكي المستمر، لكن واشنطن قد تزيد الطين بلة إذا بالغت في رد فعلها.

{alt_text}

تحديات داخلية عميقة بانتظار رئيس الوزراء الفلسطيني الجديد

غيث العمري

بعد قرار رئيس "السلطة الفلسطينية" محمود عباس عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" تعيين محمد اشتية رئيسًا للوزراء، برزت بعض الاعتراضات من قبل بعض فصائل اللجنة المركزية لحركة "فتح" على هذا القرار، خشية أن يحول هذا المنصب اشتية إلى مرشح جدير بالخلافة. وعلى الرغم من اعتراض حركة حماس على تعيين اشتية، إلا أنها ما زالت حذرة في رفضها، وذلك خشية أن تتخذ السلطة الفلسطينية تدابير تأديبية بحقها. تلك الخلافات إلى جانب الأزمة المالية الحالية والترتيبات الأمنية ستمثل تحديا كبيرا لرئيس الوزراء الجديد.

{alt_text}

هل تقف الجزائر على حافة الهاوية؟

سارة فوير

على الرغم من أن التظاهرات التي اندلعت مؤخراً في الجزائر احتجاجا على ترشُّح بوتفليقة لولاية خامسة، ما زالت تتسم بالطابع السلمي، إلا أن التزايد المستمر في أعداد المتظاهرين يشير إلى احتمال اندلاع مواجهات عنيفة بينهم وبين قوات امن الدولة، وهو ما قدر يؤدى إلى زيادة عدم الاستقرار. وقد تؤدى حالة عدم الاستقرار هذه إلى تقويض المصالح الامريكية والأوربية في المنطقة والتي تتمثل في مكافحة الإرهاب والطاقة. لذلك، على واشنطن أن تنسّق مع الحلفاء العرب والأوروبيين للإشارة إلى الحكومة بأنها توشك على فقدان السيطرة إذا لم تبدّل مسارها.

{alt_text}

"حزب الله" يتضرر من العقوبات الأمريكية

حنين غدار

على الرغم من زعم حزب الله أن العقوبات الخارجية لن تؤثر على إمكانياته، إلا أن جميع الأدلة تشير إلى أن الحزب يمر حاليا بأزمة مالية خطيرة دفعت بقادته إلى اتباع تدابير تقشفية جديدة وقاسية. ومن المتوقع أن تؤدى حالة التقشف هذه إلى زعزعة صورة "الأب الحارس" التي يتمتع بها الحزب بين أبناء الطائفة الشيعية. ومن ثم، يجب على واشنطن العمل على تضييق الخناق على الحزب من خلال عرقلة مساعيه للتموّل من المساعدات الخارجية وميزانيات الوزارات اللبنانية وعائدات التهريب السورية والموارد الأخرى.

{alt_text}

الإرث المشوه لاتفاقيات أوسلو

غيث العمري

بعد مرور خمسة وعشرين عامًا على اتفاقيات أوسلو، لم يتحقق الهدف الفلسطيني الأساسي في التوقيع على الاتفاقيات، وتحديدًا إنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية. وعلى الرغم من أن اتفاقيات أوسلو قد ساهمت في إنهاء عزلة “منظمة التحرير الفلسطينية" والسماح لها بالعودة إلى الأرضي المحتلة، إلا أن اتفاقيات أوسلو تمرّ حاليا بأزمة خطيرة بسبب فشل المفاوضات وسجلّ الحكم السيئ في "السلطة الفلسطينية".

{alt_text}

تطرفٌ وانقسام هيكلي داخل جماعة "الإخوان المسلمين" في مصر

أنيت رانكو و محمد ياغي

أدى القمع المتواصل الذي تتعرض لها جماعة الإخوان المسلمين في مصر إلى انقسام الجماعة إلى تيارين، أحدهما يرى ضرورة مجابهة النظام بالطرق السلمية، بينما يطالب التيار الأخر بمسار ثوري يشرّع العنف. ومنذ حصول هذا الانقسام وكل كتلةٍ تندد مرارًا بالكتلة الأخرى باعتبارها غير شرعية وتصرّح أن كبار مسؤوليها لم يعودوا من "الإخوان". ومن ثم، وفى ظل القمع المتنامي، من الممكن أن يطال هذا الفكر العنيف تنظيمات أخرى. لذلك يتوجب عل صانعي السياسات الدوليين أن يعيروا انتباههم إلى كيفية تبلور هذا الانقسام وإلى الطرف الذي يتعاطف معه الرأي العام المصري.

{alt_text}

"منطقة آمنة" تركية في سوريا: الآفاق والتداعيات على السياسة

مايكل آيزنشتات و سونر چاغاپتاي

بعد قرار الرئيس دونالد ترامب بسحب القوات الأمريكية من العراق، أعادت تركيا إحياء فكرة إنشاء منطقة عازلة في شمال شرق سوريا. كما حذرت أنها ستقيم المنطقة بشكل أحادي في حال لم تساعدها واشنطن. ومع ذلك تدرك تركيا أنها ستواجه العديد من التحديات السياسية والاقتصادية والعسكرية الخطيرة في حال نفذت تهديدها. وفى حال قامت تركيا بإنشاء تلك المنطقة بشكل أحادي، قد تصبح تلك المنطقة مسرحا للخلاف بين الجهات الفاعلة هناك ما يساهم في عودة تنظيم "داعش “.

{alt_text}

اكتشاف حقل غاز في قبرص يمكن أن يغير قواعد اللعبة في شرق المتوسط

سايمون هندرسون

على الرغم من أن اكتشاف حقل "غلافكوس"، الذي أعلنت عنه قبرص مؤخرا والذي يقع على بعد 100 ميل جنوب غرب قبرص ويحتوي على حوالي 5 إلى 8 تريليون قدم مكعب من الغاز يمثل نجاحا كبيرا، وسيؤدى إلى تشجيع المزيد من الاستكشافات في المنطقة، إلا أنه قد يؤدى أيضا إلى المزيد من التنافس الإقليمي بين الدول المنتجة للغاز والتي تضم قبرص وتركيا وإسرائيل ومصر.

{alt_text}

التبجح قد يصعّد الهجمات بين الهند وباكستان إلى مستوى الأسلحة النووية

سايمون هندرسون

شهدت العلاقات الهندية - الباكستانية مؤخرا تصعيداً خطيراً بعد حادث التفجير الانتحاري الذي وقع في يوم 14 شباط/فبراير في مدينة كشمير الهندية والذي أدى إلى مقتل أربعون عنصرًا من القوات شبه العسكرية الهندية. وعلى الرغم من أن المسؤولين في واشنطن ولندن وباريس وبرلين وربما دول أخرى، يحاولون التخفيف من حدة الأزمة، إلا أن هذا التوتر ينذر باندلاع مواجهات نووية بين الطرفين قد تودي إلى سقوط الملايين من الضحايا.

المستجدات الأخيرة في الشرق الأوسط

المرصد السياسي

خطة إعادة الانتشار في الحديدة: انطلاقة بطيئة في اليمن

إلينا ديلوجر

بعد مرور أكثر من شهرين على اتفاقية ستوكهولم، اتفقت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين على تطبيق أحد البنود الثلاثة للاتفاق والمتعلق بعملية "إعادة الانتشار "في محافظة الحديدة. ومع ذلك تواجه عملية إعادة الانتشار عدة مصاعب حيث اتهم الحوثيين الحكومة اليمنية بالتملص من واجباتها، بينما اتهم التحالف الذي تقوده السعودية الحوثيين بانتهاك الاتفاق. وفى حالة تعثر تنفيذ الاتفاق يجب على واشنطن التدخل لضمان استمرار المباحثات، كما يجب عليها التحلي بالصبر حيال ما سيكون على الأرجح طريق طويل وصعب نحو محادثات سلام كاملة وشاملة.

المرصد السياسي 3086

إعادة الجهاديين الغربيين إلى ديارهم: أثر سياسة الولايات المتحدة حول سوريا

28 شباط/فبراير 2019

ماثيو ليفيت و هارون ي. زيلين

أدى قرار الرئيس دونالد ترامب بالانسحاب مبكرا من سوريا إلى تفاقم أزمة الجهاديين الأجانب الذين انضموا إلى صفوف تنظيم الدولة الإسلامية "داعش". ففي الوقت الذي دعي فيه ترامب الدول الأوربية إلى إعادة هؤلاء المقاتلين ومحاكماتهم،صرح انه سيتم إطلاق سراحهم. ومن ثم، ما لم تغيّر الولايات المتحدة رسالتها المتناقضة حيال المقاتلين الأجانب وتساعد حلفاءها الأوروبيين على إيجاد حلول عملية، قد تواجه قريبًا تدفقًا حاشدًا آخر لعملاء محنكين من سوريا.


تنبيه سياسي

تغيير سفير السعودية يلقي بظلاله على تعيين هام في وزارة الدفاع

سايمون هندرسون

في 23 شباط/فبراير، أعلنت الرياض عن تعيين الأميرة ريما بنت بندر آل سعود سفيرةً للملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة، وتعيين مبعوثها السابق الأمير خالد بن سلمان لمنصب نائب وزير الدفاع. وقد تعني عودة الأمير خالد إلى الرياض قيام حالة جديدة يلعب فيها دوراً ثنائياً، سواء لتحصين أخيه الأمير محمد بن سلمان من الغضب الدولي المستمر عن مقتل جمال خاشقجي أو تمهيد الطريق أمام مناورات الخلافة المستقبلية في المملكة.